صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

ثقافة

انقسام فى الوسط التشكيلى حول «عبلة» و«قطر» السبب

30 مارس 2014



كتبت: سوزى شكرى
 عبر صفحته الخاصة فى موقع التواصل الاجتماعى «الفيس بوك» أعلن الفنان التشكيلى الدكتور محمد عبلة عن تواجده بدولة قطر لإقامته معرضه الخاص هناك فى إحدى القاعات الخاصة، تابع بعدها «عبلة» النشر يوميا عن معرضه هناك وعن لقاءاته مع الفنانين القطريين ولقاءاته مع المصريين المقيمين فى قطر، إلإ أن هذه الفعالية أثارت غضب واستنكار بعض الفنانين التشكيليين والبعض من الجماعة الثقافية، منهم من اعتبر وجوده هناك خيانة لمصر باعتبار قطر دولة تساند الارهاب، وعلى اعتبار ان «عبلة» ليس فقط فنانا تشكيليا بل لأنه أيضا أحد أعضاء لجنة الخمسين التى وضعت دستور مصر وأن هذه العضوية جعلت منه شخصية عامة ورمزا من رموز مصر يجب أن يحاسب على زيارته لقطر.. تلك الاشكالية طرحناها على عدد من المثقفين والفنانين لكشف وتوضيح ابعادها.


الفنان التشكيلى الدكتور حمدى ابو المعاطى نقيب التشكيليين: كل فنان يتحمل مسئوليته اتجاه فنه واتجاه بلده وشعبه، والفنان التشكيلى محمد عبلة منذ اللحظة التى أصبح فيها ضمن أعضاء لجنة الخمسين لوضع دستور مصر أصبح شخصية عامة، ورمزاً محسوباً عليه كل تصرفاته لذلك تضاعفت مسئوليته أكثر، وإن اختلفت الآراء حول تواجده فى قطر فهو الوحيد صاحب تقدير الموقف.


أما الفنان التشكيلى أحمد الجناينى رئيس مجلس إدارة أتيليه القاهرة: فيقول إن قطر دولة عربية شقيقة وليست كدولة اسرائيل، وخلافنا مع الأنظمة والقيادات القطرية المؤيدة للإرهاب وليس مع الشعب القطرى الذى بعضهم غير مؤيد للثورات المصرية، إنما ممارسة الابداع الفنى والتبادل الثقافى والتواصل الإنسانى بين الشعوب يجب أن يظل مستمرا، كل فنان حر ومن حقه التواصل بالطريقة التى تناسبه، ربما اخطأ «عبلة» فى توقيت إقامة المعرض فى قطر وأنه توقيت غير مناسب خاصة وأن هذا المعرض لا يضيف لمشواره الفنى أى جديد ، ويجب ألا نشكك فى وطنيته وألا نزايد عليه، فهو صاحب مواقف وطنية معروفة بالإضافة إلى مشاركته وتمثيله فى لجنة الخمسين ووضع دستور مصر، ويجب ألا نحمل الموضوعات اكثر من حجمها حتى لا نلقى التهم والاهانات على البشر بدون اثبات او دليل ولنجعل لصاحب التجربة فرصة توضيح الأمر ولا نحكم عليه مسبقاً ولا غضاضة فى أن نعطيه الحق لتصحيح الموقف.


فى حين يقول الفنان التشكيلى محمد الطراوى: وجود الفنان محمد عبلة فى دولة معادية لثورات مصر وتبث سمومها عبر قنواتها الاعلامية يدعونى للتساؤل: كيف وافق وقبل على نفسه هذه الزيارة؟ كنت اتمنى أن يتوخى الدقة قبل اتخاذ هذا القرار لأنه جازف بتاريخه، وهذا الموقف سوف يؤدى إلى إحداث عدة تحولات فى رأى الشعب حوله، واعتبره موقفاً مشيناً ومعيباً واهدارا لكرامة الفنان المصرى والمواطن العادي، محمد عبلة اسم كبير فى الحركة التشكيلية، لماذا لم يعلن موقفه قبل سفره وعن الجهة التى وجهت له الدعوة على اعتبار أنه أصبح شخصية عامة يحاسب على آرائه وتصرفاته، أخشى أن ينال معرضه فى قطر من تاريخه ومسيرته، لذلك يجب عليه أن يقدم اعتذارا لشعب مصر وللجماعة الثقافية والفنية وأن يعتذر لنفسه أكثر من مرة.


الفنان والناقد محمد كمال: كنت أتمنى من الفنان محمد عبلة أن يترفع ويعتذر عن هذا العرض تضامناً مع وطنه، لا سيما وأنه صار رمزاً سياسياً وفنياً فى آن واحد، وليس شخصاً من آحاد الناس، لذا فأنا أعتبر موقفه هذا مخزياً ومحبطاً ومحزناً بشكل كبير، كنت على علم بهذه الرحلة إلى قطر منذ 3 أشهر وكان لديه من الوقت الكافى للتراجع بدلاً من الاصرار على السفر، لأن الشعب القطرى يصمت امام ممارسات قياداته تجاه مصر، إذا لا انفصال بين الشعب القطرى وحكومته إلا إذا ثار الشعب القطرى ضد قياداته دفاعاً عن مصر وثوراتها، ولسنا اليوم نناقش حال المصريين فى قطر أو كل العمالة المصرية، سحب شرف عضوية لجنة الخمسين أقل عقاب، ولابد أن يخرج «عبلة» باعتذار رسمى للجميع وسوف يحاسبه الوجدان الشعبي.


 الكاتب والنقاد الادبى مدحت الجيار: وجود الفنان الدكتور محمد عبلة فى قطر جرح فى الشعور الوطنى المصرى لأنه بالتأكيد يعلم أن مصر سحبت سفيرها فى قطر وأن كلا من السعودية والكويت والامارات أعلنوا أن قطر دولة ترعى الارهاب وتحمى الهاربين من أحكام القضاء، وأتعجب جدا من قبوله الدعوة لعمل معرض فنى فى هذا التوقيت وفى هذه الدولة التى تكره مصر وترتب لها المؤامرات علنا.


فى رده برر الفنان محمد عبلة  تواجده فى قطر فى هذا التوقيت قائلا: لم أذهب لقطر بدعوة من الحكومة القطرية أو أى جهة رسمية هناك، انا متواجد فى قطر لأنى مقتنع أن الفنانين لابد أن يكون لهم دور فى إعادة جسور التواصل بين البشر أيا كانت الشعوب، الفن المصرى يجب أن يكون حاضرا وموجودا فى كل الظروف، التقيت بالعديد من المصريين المتواجدين بقطر على أحد المقاهى هناك وسألتهم عن أحوالهم  فقالوا : «احنا جايين هنا نأكل عيش وما لناش دعوة بالسياسة والقطريين زى اخواتنا واحنا شعب واحد وفى الآخر الحكام بيتصالحوا وبيتخانقوا من غير ما نعرف السبب، احسن حاجة اننا نفضنا لهم. ونركز فى اشغالنا»، وأرى أن الفن يمكنه اصلاح ما أفسدته الأنظمة والسياسية، وأسعدنى رؤية متحف قطر الذى توجد به أعمال عدد كبير من الفنانين المصريين الذين شرفوا مصر هناك.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

تطابق وجهات النظر المصرية ــ الإفريقية لإصلاح المفوضية
«الدبلوماسية المصرية».. قوة التدخل السريع لحماية حقوق وكرامة المصريين بالخارج
الحكومة تستهدف رفع معدل النمو لـ%8 خلال 3 سنوات
الاستثمار فى التنوع البيولوجى يخدم الإنسان والأرض
ندرك المعنى الحقيقى لأسطورة الخطيب
بشائر مبادرة المشروعات الصغيرة تهل على الاقتصاد
رئيس الأركان فى الصين

Facebook twitter rss