صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

أحزاب وقوى سياسية: خطاب المشير جذب المواطن البسيط للمعادلة السياسية المصرية

28 مارس 2014



كتبت - فريدة محمد - نادية شابور


رحبت أحزاب وقوى سياسية بخطاب المشير عبد الفتاح السيسى وزير الدفاع السابق والمرشح المحتمل للانتخابات الرئاسية الذى ألقاه أمس الأول بالتزامن مع اعلان ترشحه للرئاسة واعتبرته الاحزاب بمثابة عناوين عامة لبرنامجه.


واشادت الاحزاب بحديثه عن رفض الاقصاء واقتصاره على حالات الجرائم الجنائية والفساد، لافتين الى ان ذلك بداية تطبيق العدالة الانتقالية ولفتت الاحزاب الى ان المشير صارح الشعب بالتحديات التى تواجهه وتواجه الدولة وحرصه على اعادة هيبتها وعدم السماح بتحولها الى ملعب للصراعات.


ووصفت القوى والاحزاب خطاب المشير بالجديد الذى يخاطب المواطن البسيط ويختلف عن لغة الرؤساء السابقين وقال د.محمود العلايلى القيادى بالمصريين الاحرار: ان الخطاب وضع المواطنين طرفًا مهما وأصيلا فى المعادلة السياسية دون ان يطلق وعودًا مبالغ فيها واكتفى بعرض عناوين عامة للبرنامج.


ومن جانبه قال المتحدث الرسمى باسم حزب الدستور خالد داود: «إنه من حق المشير السيسى الترشح كمواطن مدنى وذلك بعد أن قرر الاستقالة من منصبه العسكرى». وأضاف: «ولكننا نطالبه بأن يكون بالفعل مرشحًا متساويًا مع المرشحين الآخرين وألا تتدخل مؤسسات الدولة لدعم ترشحه بأى شكل من الأشكال، كما نأمل أن يحافظ على وجود مسافة بينه وبين مؤسسات الدولة أثناء فترة الترشح، وأن يحافظ على الالتزام بالآليات الديمقراطية والمشاركة فى انتخابات حرة ونزيهة بالتساوى مع المرشحين الآخرين».


وأضاف المتحدث الرسمى: إن موقف حزب الدستور الثابت بعد انطلاقه فى أعقاب ثورة 25 يناير المجيدة «إننا سننحاز ونختار مرشحا شارك فى الثورة، ومن المؤمنين بالمسار الديمقراطى، والأقرب لتمسكنا بمبادئ العدالة الاجتماعية والديمقراطية واحترام حقوق الإنسان. ولذلك فإن الحزب سيميل لدعم مرشح يأتى من المعسكر المدنى الديمقراطى لأنه اقرب لتصورنا وبرنامجنا وللآليات التى نتبناها».


الجدير بالذكر أن الاحزاب والحركات التى تدعم المشير ستبدأ تحركاتها لدعمه وتنتظر الاحزاب عرض برنامجه لإعلان مواقفها منه حيث تدعم احزاب الوفد والتجمع والمصريين الاحرار وشباب جبهة الانقاذ تتكتل القوى الثورية ومصر فوق الجميع وكمل جميلك وعدد كبير من الحركات بينما يتجه حزب الدستور لما اسماه دعما مرشحا لا خلفية عسكرية له وينقسم المصرى الديمقراطى حيث تدعم بعض قياداته خالد على ويدعم اخرون صباحى وفريق ثالث المشير.


وصف السفير حسين هريدى مساعد وزير الخارجية الأسبق إشارة المشير عبد الفتاح السيسى فى كلمته إلى ضرورة مكافحة الإرهاب مصريا وعربيا بإنها تبعث رسالة تحذير وردع قوية لقوى الإرهاب فى الداخل والدول الداعمة له فى الخارج.


وأضاف: إن بيان السيسى الذى أعلن فيه ترشحه للرئاسة واستقالته من منصبه كوزير للدفاع جاء استجابة للإرادة الشعبية، معتمدًا على الصراحة والمكاشفة.


من جانبه قال اللواء سلامة الجوهرى قائد وحدة مكافحة الإرهاب الأسبق فى المخابرات الحربية: إن المشير عبد الفتاح السيسى تحدث فى خطابه للأمة بشفافية عن الواقع الحالى للبلاد والظروف الصعبة التى تمر بها، مشيرا إلى تعهده بإعادة الأمن والاستقرار للشعب فى مواجهة الإرهاب.


وأضاف الجوهرى: إن تشكيل مجموعة مكافحة الإرهاب قبل يوم واحد من استقالة السيسى من منصبه يؤكد حرصه على مواجهة الأعمال الإرهابية، مؤكدًا قدرة القوات المسلحة على مواجهة الإرهاب بالتدخل السريع لتنفيذ جميع المهام بالتعامل مع الأهداف النمطية وغير النمطية بإمكانات قتالية عالية وقدرة كبيرة على المناورة.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

أبوالليل.. ترك الوظيفة.. وبدأ بـ«ورشة» ليتحول لصاحب مصنع
دينا.. جاليرى للمشغولات اليدوية
مارينا.. أنشأت مصنعًا لتشكيل الحديد والإنتاج كله للتصدير
كاريكاتير أحمد دياب
«شىء ما يحدث».. مجموعة قصصية تحتفى بمسارات الحياة
المقابل المالى يعرقل انتقال لاعب برازيلى للزمالك
الجبخانة.. إهمال وكلاب ضالة تستبيح تاريخ «محمد على باشا»

Facebook twitter rss