صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

الرأي

باسم طلع حرامى!

24 مارس 2014

كتب : عيسى جاد الكريم




بعد اكتشاف واقعة سرقة باسم يوسف، مقدم أحد أشهر البرامج الساخرة لمقال، من صحفى إسرائيلى مغمور يسمى بن جودة ونشره فى جريدة الشروق الخاصة بعنوان لماذا لايهتم بوتين؟!  يهاجم فيه روسيا وبوتين التى كانت تهدد بضم بشبه جزيرة القرم الأوكرانية لروسيا والتى ضمتها فعلا بعد استفتاء شعبى للجزيرة جرى الأسبوع الماضي، وأصبحت واقعة سرقة المقال مثار سخرية فى معظم الصحف المصرية فعندما يتقدم احد الكتاب بمقال لجريدة لنشره يكون السؤال أوعى تكون سارق المقال؟! تندرا على واقعة باسم يوسف ولصوصيته وسطوه على مقال لأحد الأشخاص  ونسبته لنفسه.


وأنا كواحد من شباب الكتاب الذين يداومون على كتابة  مقال فى جريدتنا القومية العزيزة «روزاليوسف» أجد نفسى مضطرا بعد فضيحة باسم أن اقسم أمام القراء الأعزاء ومن قبلهم أمام رئيس التحرير ومدير التحرير ومسئول صفحة الرأى اننى لست سارقاً لهذا المقال من اى شخص لا صهيونى ولا حتى أمريكى لانى لا أجيد التحدث بالعبرية ولست مترجما للمقالات حتى «الطش مقال» من صحيفة أمريكية وانسبه لنفسى ولست مقدما لبرنامج  تلفزيونى حتى أقول أن ضغوط العمل أنستنى أن أضع اسم الذى اقتبست منه (سرقت منه) فى نهاية مقالى ولست مدللا لدى رئيس التحرير أو المسئولين بالجريدة حتى ارفع سماعة التليفون إذا اكتشف احد فضيحة السرقة وأقول لهم غيروا المقال فيغيروا المقال على الموقع الاليكترونى للجريدة ليضيفوا الاقتباس، ولست بجح لكى أكابر وأعاند بعد إن يكتشف احدهم السرقة لأقول إن الاقتباس سقط سهوا وليس لى شلة مبرراتيه خرقاء حتى يتبارى احدهم فى الدفاع عنى ويقول بكل صفاقة اسرق يا عيسى فكل الناس بتسرق، ولن أتحدث مع صهيونى عبر تويتر لاعتذر له بانى قد وضعت  اسمه فى نهاية المقال كمقتبس منه، فيرد هو على فى شماتة (لا تفعلها مجددا).


ولأنى لا أؤمن بنظرية مسامحة اللصوص بعد اعتذارهم عن سرقاتهم فأنى لن اسمح لنفسى بكتابة مقال للاعتذار لان الناس لن تقبل اعتذار اللصوص ولكن عليه الاعتزال. أنا كنت سأفعلها واعتزل ولكن باسم يوسف برر سرقته واعتذر واستمر!!


ولذلك فأن المصريين الذين يشاركون فى هشتاج على تويتر عنوانه (باسم - طلع - حرامى) لديهم هم أيضا حق إن يستمروا فى الكتابة فى الهشتاج لتذكير اللص بجرمه وكما وعدتهم سأستمر معهم فى الكتابة فى الهشتاج حتى 30 يونيو ميعاد الاحتفال بالثورة، والموعد الذى حدد لتجربة اختراع اللواء عبد العاطى لعلاج فيروس سى، ومساندة منّى للمشتركين فى الهشتاج بدون أن اقتبس من تغريداتهم المضحكة أحب اذكر المغردين، مصر رجعت بالسلامة، نازى أحيانا، ستيتة، النيشان فى المليان، لا تراجع ولا استسلام، أشرف السعد، ايزيس المصرية، الحكمدارة  ومعنديش صحة اتناقش، وانتصرت إرادة الشعب، وانظر حولك وانشكح، الديفا، محدش شاف مصر، الإنسان دعييف، ملكة زماني، فلاح كفر الهنادوة، مصر رجعت.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

أبوالليل.. ترك الوظيفة.. وبدأ بـ«ورشة» ليتحول لصاحب مصنع
دينا.. جاليرى للمشغولات اليدوية
مارينا.. أنشأت مصنعًا لتشكيل الحديد والإنتاج كله للتصدير
افتتاح مصنع العدوة لإعادة تدوير المخلفات
كاريكاتير أحمد دياب
القوات المسلحة: ماضون بإرادة قوية وعزيمة لا تلين فى حماية الوطن والحفاظ على قدسيته
قرينة الرئيس تدعو للشراكة بين الشباب والمستثمرين حول العالم

Facebook twitter rss