صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

الرى: إحلال وتجديد مصانع مواسير الصرف

21 مارس 2014



كتبت - ولاء حسين


قرر د. محمد عبد المطلب وزير الموارد المائية والرى بدء أعمال تطوير 7  مصانع تابعة لهيئة الصرف لانتاج المواسير البلاستيك التى تستخدم فى تنفيذ مشروعات الصرف المغطى.


وقال عبدالمطلب انه سيتم إحلال وتجديد بعض خطوط الانتاج وقطع الغيار لتعظيـم الاستفادة القصوى منها بقيمة 3 مليون دولار بتمويـــل من البنـــك الدولـى و3.7 مليون دولار بتمويل من قرض البنك الإسلامى كمرحلة أولى، كما يجرى استيراد قطع الغيار اللازمة لخطوط الإنتاج مثل قطع الـ Die Head  لمصنع بنى سويف وغيرها لزيادة إنتاجية المصانع وتقرر أيضاً إلغاء أجازات السبت للعاملين بالمصانع وتشغيلها بكامل طاقتها لزيادة إنتاج المواسير.


واضاف عبدالمطلب أن تلك المصانع لم تطلها يد التطوير منذ عام 29 عاما وعليه فقد تم اتخاذ هذه القرارات لضمان المحافظة على مستوى جودة إنتاج المواسير مما ينعكس بصورة مباشرة على زيادة العمر الافتراضى للشبكة وبالتالى على المنتفعين.


واوضح عبدالمطلب أن إنتاج المواسير يتم بسعر التكلفة مما يؤدى إلى عدم مبالغة الشركات والمقاولين فى أسعار عقود عمليات الصرف المغطى وبالتالى عدم تحمل المزارع لأعباء إضافية .


 واشار عبدالمطلب الى أن اجمالى العمالة بالمصانع يبلغ 500 عامل مابين ادارى وفنى ومهندس  وأن حقوق هؤلاء العمال مكفولة طبقا للقانون وسيتم عمل دورات تدريبية لهم لتحسين الأداء ورفع كفاءتهم كل فى مجاله.


ومن جانبه قال فتحى جويلى رئيس هيئة الصرف أن الهيئة واكبت التكنولوجيا الحديثة فى تنفيذ مشروعات الصرف المغطي، حيث بدأ استخدام المواسير البلاستيك المثقبة قطر 80 مم منذ نهاية السبعينات بدلا من المواسير الاسمنتية لتغطية احتياجات تنفيذ مناطق الصرف المغطى، وتقوم مصانع الهيئة بإنتاج مواسير الحقليات قطر80 مم، وكذلك المجمعات.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«الدبلوماسية المصرية».. قوة التدخل السريع لحماية حقوق وكرامة المصريين بالخارج
6 مكاسب حققها الفراعنة فى ليلة اصطياد النسور
حل مشكلات الصرف الصحى المتراكمة فى المطرية
تطابق وجهات النظر المصرية ــ الإفريقية لإصلاح المفوضية
بشائر مبادرة المشروعات الصغيرة تهل على الاقتصاد
الفارس يترجل
وسام الاحترام د.هانى الناظر الإنسان قبل الطبيب

Facebook twitter rss