صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الرأي

فساد المحليات 2-1

20 مارس 2014

كتب : حسن ابو خزيم




تناولت فى المقال السابق «الفساد فى المحليات» الذى أثار حفيظة البعض من المسئولين على مستوى المحافظات  وعدم قدرة بعض المحافظين ومسئولى الاحياء والمدن والقرى على التجاوب مع المواطنين والعمل على حل مشكلاتهم اليومية خاصة بعد اعلان رئيس الوزراء المهندس ابراهيم محلب ان حكومته (حكومة حرب) وهى تعنى النصر أو الشهادة، ومن لا يستطيع فليترك موقعه فورًا وذلك من أجل المصلحة العامة وانه يجب النزول الى المواطنين والحديث معهم والعمل على حل المشكلات اليومية لإعادة الثقة وتنفيذ القانون حيث شهدت محافظة الجيزة خلال اسبوع واحد جولتين لرئيس مجلس الوزراء والتى تلقاها المواطنون بالفرحة خاصة ان بعض المواطنين قبَّل يده فى إحدى الجولات داعيا له بالنجاح.
وقد تلقيت على مدار الايام الماضية العديد من الاتصالات الهاتفية من المواطنين المتعاملين مع الاحياء والمدن والادارات الهندسية والكهرباء ومديريات الخدمات والتى كانت تتعامل مع ما يسمى بجماعة الإخوان المسلمين خلال فترة حكمهم قبل ثورة 30 يونيو والبعض كان يتردد على اعضاء الحرية والعدالة فى منازلهم لتقديم واجب الولاء والطاعة للمقطم وقيام جريدة الحرية والعدالة بنشر انجازات الجيزة وتقديم التهنئة لمدير مديرية الاسكان بالجيزة يشكرونه على مجهوداته ولا نعرف ما السبب وسط تجاهل من مسئولى المحافظة مع غياب المحاسبة والفساد فى المبانى ورأيناها فى انهيار مبنى بشارع فيصل وقيام احدى الشركات بمحاولة بناء كوبرى بشارع الهرم مجاملة لشركة مشهورة رغم اعتراض الاهالى لأنه يؤدى الى تشويه شارع الهرم والاتجاه الى المنطقة السياحية وما ادراك ما الادارات الهندسية وحالات المبانى المخالفة وعدم تنفيذ القانون وقد تناولت مثالًا على ذلك محافظة الجيزة كغيرها من المحافظات وعدم الرد على ما يتم التعليق عليه فى وسائل الاعلام خاصة قد تناولت من قبل العديد من اوجه القصور فى المدارس الخاصة ومطالبة البعض باقالة مدير ادارة التعليم الخاص بالجيزة ولا حياة لمن تنادى وزيادة الاعباء والمصاريف على اولياء الامور ومن اوجه الفساد التى تعد بدون مستندات ورقية ولكن المواطن العادى يراها يوميا بالشارع المصرى مع تغيير اعمدة الانارة كل عدة شهور دون داع لانها لم تتهالك بعد واعادة الرصف وتكسير الارصفة من شركات الكهرباء والمياه والصرف الصحى  والغاز الطبيعى وتقاعس شركات الغاز الطبيعى عن التوصيل خاصة بالمنيب ومرور الشركة على المنازل بعدم التوصيل إلا بعد سداد العقارات لرسوم المياه المتأخرة عن بعض المواطنين وقيام بعض المواطنين بقطع الشوارع دون اتخاذ الاجراءات القانونية حيال المخالفين.
ولعل خير مثال لتغيير الارصفة واعمدة الإنارة وعدم اعادة الشىء لأصله رغم الاجتماعات العديدة  من المسئولين يحصلون على الالاف من الجنيهات سنويا تتجلى فى نهاية السنة المالية بحجة الانتهاء من الموارد المالية لدى المحافظات ناهيك عن ادارات العقود والمشتريات والمناقصات وعلى من يتم الاسناد عليه من الشركات واصحابها الجالسين بمكاتب رؤساء المصالح الحكومية بهدف الحصول على كعكة المشروعات والمبالغة فى نفقات المشروعات الامر الذى يطالب به المواطنون الى اسناد جميع المشروعات الى الهيئة الهندسية بالقوات المسلحة باعتبارها مؤسسة وطنية وتقوم بتنفيذ جميع المشروعات على اعلى مستوى طبقا للمواصفات القانونية والالتزام بالمواعيد المحددة بالعقود المبرمة وعدم زيادة التكاليف على الدولة.
كل هذه الامور جزء من بعض وسوف نستكمل ملفات الفساد فى المحليات وقيام بعض رؤساء الاحياء بتعيين مساعدين لهم واغفال النواب ضاربين قرارات محافظ الجيزة عرض الحائط. ومن اوجه الفساد بالمحليات قيام بعض رؤساء الاحياء الصرف حوافز باستمارة 50 لبعض العاملين دون الاخرين تعنى زيادة المعاناة وحدوث ضجيج داخل المصالح الحكومية.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الرئيس يرعى مصالح الشعب
فى معرض الفنانة أمانى فهمى «أديم الأرض».. رؤية تصويرية لمرثية شعرية
«عاش هنا» مشروع قومى للترويج للسياحة
466 مليار جنيه حجم التبادل التجارى بين «الزراعة» والاتحاد الأوروبى العام الماضى
الطريق إلى أوبك
مكافحة الجرائم العابرة للأوطان تبدأ من شرم الشيخ فى «نواب عموم إفريقيا»
« روزاليوسف » تعظّم من قدراتها الطباعية بماكينة «CTP» المتطورة

Facebook twitter rss