صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

أحزاب ونقابات

الأحزاب تتجه للتوقيع على مذكرة النظام الانتخابى وعبدالرازق: نرفض النظام المختلط

18 مارس 2014

كتب : فريدة محمد




تقوم الاحزاب  خلال الساعات القادمة بالتوقيع على مذكرة بمقترح للنظام الانتخابى تمهيدا لارساله لمؤسسة الرئاسة ومجلس الوزراء حيث يتولى حسين عبد الرازق القيادى بحزب التجمع الاتصال والتنسيق مع جميع الاحزاب لتحقيق هذه الخطوة على ارض الواقع. وقررت الاحزاب ارسال المقترح لمؤسسة الرئاسة ومجلس الوزراء بعد ان قال الرئيس المؤقت المستشار عدلى منصور ان هذه المهمة خاصة بمجلس الوزراء وهو يتولى فقط اصدار القانون  بصفته الرئيس. وكانت الاحزاب قد بدأت الحوار المجتمعى حول القانون مبكرا وتضمنت الصياغة النهائية التى من المقرر ان توقع الاحزاب عليها اجراء نظام انتخابى بالقائمة بنسبة  100%  مع حرية تكوين القوائم بالنسبة للفردى وترفض المذكرة النظام المختلط او حتى الفردى وتوضح سلبياتهم  الخاصة بهم بالاضافة الى تحقيق التمثيل  الملائم لبعض فئات المجتمع كالمرأة والعمال والشباب والاقباط من خلال وضعهم فى مقدمة القوائم على ان يتم تضمين 3 منهم فى مقدمة هذه القوائم.
وكانت الاحزاب قد اتفقت فى وقت سابق على الجمع بين النظام الفردى والقائمة ثم تراجعت عن هذا أثناء صياغة المذكرة الامر الذى فسره حسين عبد الرازق بان الاحزاب ترى سلبيات كبيرة فى اقرار الفردى والمختلط كعودة رموز النظام السابق والتيارات الاسلامية الى صدارة المشهد السياسى.
و فى سياق متصل توقفت كافة مشروعات التحالفات او الاندماجات بين لحين حسم النظام الافضل ومن المقرر أن تلجأ الاحزاب للتنسيق فى الدوائر على المقاعد الفردية حال الجمع بين الفردى والقائمة كما حدث فى الانتخابات السابقة.
ويأتى ذلك فى الوقت الذى يتجه فيه حزب المؤتمر للتنسيق او التحالف مع حزب الحركة الوطنية بعد ان أعلن المصريين الاحرار تاجيل حسم موقفه من التحالفات لحين اصدار قانون الانتخابات البرلمانية القادمة.
وتسعى الاحزاب خاصة المصريين الاحرار والمؤتمر الى ضم كوادر قوية على مستوى المحافظات استعدادا للانتخابات البرلمانية القادمة.
الجدير بالذكر ان الاحزاب تتخوف من اقرار النظام الفردى خوفا من ان يتسبب ذلك فى تراجع تمثيلها فى البرلمان القادم الجدير بالذكر ايضا ان جبهة الانقاذ توحدت خلال المرحلة الاخيرة من اجل هدف المطالبة بنظام القائمة و انضم معهم فى هذا المطلب حزب النور السلفى والذى لا يعد عضوا بجبهة الانقاذ.
كانت الاحزاب قد شهدت خلافا مطالبة الرئيس القادم باصدار القانون او اصداره فى عهد الرئيس الحالى وانتهت الى اصداره فى عهد الرئيس المؤقت حتى لا يتحكم الرئيس القادم فى البرلمان.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الرئيس يرعى مصالح الشعب
فى معرض الفنانة أمانى فهمى «أديم الأرض».. رؤية تصويرية لمرثية شعرية
«عاش هنا» مشروع قومى للترويج للسياحة
466 مليار جنيه حجم التبادل التجارى بين «الزراعة» والاتحاد الأوروبى العام الماضى
الطريق إلى أوبك
« روزاليوسف » تعظّم من قدراتها الطباعية بماكينة «CTP» المتطورة
نبيل الطرابلسى مدرب نيجيريا فى حوار حصرى: صلاح «أحسن» من «مودريتش والدون»

Facebook twitter rss