صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

13 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

ثقافة

واحة الشعر

17 مارس 2014



يسيل بجوار النيل فى بر مصر نهر آخر من الإبداع.. يشق مجراه عبر السنين والأجيال داخل نفوس المصريين.. فى سلسلة لم تنقطع.. وكأن كل جيل يودع سره بالآخر.. ناشرين السحر الحلال.. والحكمة فى أجمل أثوابها.. فى هذه الصفحة نجمع شذرات من هذا السحر.. للشعر.. سيد فنون القول.. الذى يجرى على ألسنة شابة موهوبة..
شارك مع فريق «روزاليوسف» فى تحرير هذه الصفحة بمشاركتك على
[email protected]

 

نهد الدور

منين أدفع تمن فوت العجل فوقي
ولو أدفع منين أدفع تمن صوتي ..
اللي قالوا اطلع
طلع صوتي لحد السلّمة التلاتين من السرداب
ما حصّل باب
ياريتك تقفل الطابق
معايا بلاطة ويّاك كام
دبش- درجى - وشيش البيش
يا قوّة سيدي مدبولي تروح بالميّة والواحد
تحب نمدّها خمسين
تروح بالميّة والواحد
تحب نمدها خمسين
منين الجر ع المكشوف
ومن دمّي اندفع للخوف فواتيره
وجادورك أشيل همّك
وهم اللي ماشال همّك
واحول لك حطب دمّي
على نمرة حساب دمّك
واعبّيني من الغربال
تفوتي اخرام بشرياني
واجيلك ناي
أغنيلك واقوم ليلك نهار ليلك
ومن دمع الأسى المالح يفيض نيلك
أنا الأراجوز أنا المسرح
وأنا ابن الكلب كبش الفدية ف المدبح
ووقت الجد قلبي مخزن الديناميت
تسع بفّات ف دور واحد
يا راجل وحّد الواحد
كمان فلال وميت تاجر
وواحد بس يستنى الإيراد كلّه
نهدّ الدّور .

                شعر : مصباح المهدي

 

هتلمحنى يا بكره إزاى؟

موال
الأوله ع الناي بأغني عيني ليلي ياعين
والتانيه حمال أسيه وما في حد يعين
والتالته لو تعرفوا أول حكايتي منين
 ........................
أنا الإيدين اللي زرعت توتها ونخيلها
وأنا اللي غازلها شالها ومنديلها
أنا الغيطان والشجر
أنا مَيه من نيلها
ليه كل ما احكيلها
تنزل دموع العين؟!
........................
هتلمحني يا بكره إزاي
وأنا بين الشجر محني
قضيت العمر بانفخ ناي
وشرخة بوص بتدبحني
قضيت العمر بره السور
أشاور للبنات الحور
وأجيب مركب من الأحلام
تعديني لشطوط النور
وأنا عصفور
ما بيطرشي ولا بيحط
ولا بيخط غير اسمِك
....في كراسته
برغم إن الصفح مليانه بالشخابيط
ومليانه السكك عسكر وحراميه
وأنا بينهم هدف منصاب في اصراري
وجاري البحث عن صوتي اللي مش مسموع
وعن نيلي اللي مش جاري
وعن صاحبي اللي مش ف البيت
عشان الممكن الممنوع
وعن حد اتلضم حواديت
كتب اسمِك
في أول سطر في الموضوع
وغناكي
في أول آهه ف الموال
وعَبّا وفضى. حط وشال. ما عاداكي
لا كنتِ معاه بطول الرحلة والترحال
ولا صلى في يوم الفجر وياكى

شعر : مصطفى مقلد

 

 

لا أنحني

سأمضي رافعًا رأسي * ومُقتَبِسًا منَ الشمسِ
دليلَ النورِ في دَربي * يَبثُّ العـزمَ في نفـسي
 غدًا أمضي أُسَطِّرهُ * وأغْـزِلهُ من ( الأمسِ )
غَرسْـنا فـيهِ أحــلامًا * وتـلك بَشــائرُ الغَــرسِ
بقلـبي ثــورةٌ تَغْــلي * على الأوجاعِ والــبؤسِ
على ليلٍ يُخـادعني * يدسُّ السُّـمُ في الكأسِ
أنــا لا أنْحَـنـي قَهـْرًا * ولا أحـْيا مــع الـيأسِ
ولا أرضَـى بإذلالــي * لأصبـحَ مِثـْلمـا أُمسِـي

       شعر : سامي أبوبدر

 

 

وبسألنى

وكل العمر بسألنى
وبسألنى
أنا ليه صاره أحزانى فى كتمانى
وراسمه الضحكه ماتشبهش أيامى
مخبيانى فى حروفى
وفى سنينى
وقافلة عليَّ حابسانى
مخبيانى م الخوف اللى مالينى؟!!!
مالو قسمنا احزانا
شاركنا الناس وشاركتنا
رح يعدى الأنين
ويمر
فليه بنموت الأحلام
ونقتل فرحنا بايدنا
مسيره الليل يكونله نهار
ويحلا حلق ليلنا المر
ولما اشتد موج ليلى
وكادت تغرق الفرحة فى موالى
لقتنى بعلو احساسى بنادينى
وانادى قلوب محاوطانى
لقيت الندهة راجعالى وبتجاوب
على سؤالى
حمدت المولى ان النخل عاش عالى
ولو يعطش سنين أهون
من انه يوطى أو يشرب ..
دموع الذل .

 

مراودة

أيا رجلاً تَوَسّدَ كلّ ليلي
ويَعرف مَا تُخبِّئهُ النّوايا
تُرَاودنِي بحلمٍ ثمَّ تَمْضي
وتَتْركني كطيفٍ فِي المَرايا
أفَكِّرُ باللقاءِ بِلا لِقاءٍ ..
فللآمالِ قَدْ فُتِحَتْ يَدايا
فلا ليلٌ يَمُرّ بِغَيْر سُهدٍ
ولا مَسَحَتْ يدٌ يَومًا أسايا
بَلَغْتُ النَجْمَ في حلمي لحِبّي
فَلا صبرٌ فلم أبلُغْ مُنايا
أتُمْطُِر غيمةُ الأحلامِ سحرًا..
يُرَوّي ما تَعَطَّشَ مِنْ ِصبايا
وَتُثْمِرُ غابَتي وردًا وزهرًا..
يَرُشُّ العطرَ في كلِّ الزوايا
ذَكرتُكَ والطيورُ لها نشيدٌ ..
ولحنُ الحبِّ يعزف للبرايا
فَكم أرنو إليكَ وكلَّ حِسّي
لحِسّكَ كَمْ ترقُّ لهُ الحَنَايا
يزلزل دارةَ العشّاقِ صَوْتي
ويَرجِع ُحالِمًا دومًا صَدايا
فَفي كلِّ الرؤوس بديعُ شِعري.
لَهُ كالخمرِ مِنْ سُكرٍ بَقايا
وفي كلّ الجُفونِ سُطورَ حَِبْري...
تُسافِرُ في قوافل مِنْ هَوايا
فهذا الصولجان وذاك تاجي
وهذا السحر يرقص في سمايا
وأعلمُ أنّكَ المجنونُ عشقًا
فلم تعرف ولم تعشق سِوايا
أنا الأولى وأوّل كلّ شيء ٍ   ..
ينالُ البرَّ ينعم بالعطايا
سأسكبُ في كئوسِ الوصلِ شوقًا
ليثملَ كلّّ نبضٍ في حَشايا
فأسْلَمْتُ الغرامَ زمامَ قلبي  ..
عَلى دَربِ الهَوى كُتِبَتْ خُطايا .

                  شعر : رنا العزام

 

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

روزاليوسف داخل شركة حلوان لمحركات الديزل: الإنتاج الحربى يبنى الأمن.. ويلبى احتياجات الوطن
«العربى للنفط والمناجم» تعقد اجتماعها العام فى القاهرة
الداخلية تحبط هجومًا لانتحارى يرتدى حزامًا ناسفًا على كمين بالعريش
كاريكاتير أحمد دياب
جبروت عاطل.. يحرق وجه طفل انتقامًا من والده بدمياط
الصحة 534 فريقًا طبيًا لمبادرة الـ100 مليون صحة ببنى سويف
أردوغان يشرب نخب سقوط الدولة العثمانية فى باريس

Facebook twitter rss