صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

25 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

«السولار» أوقف المنطقة الصناعية فى «بنى سويف » وشلل مرورى بـ«الغربية والمنوفية» لاختفاء «البنزين»

4 يونيو 2012

المحافظات : حسين فتحي

المحافظات : عماد عيد

المحافظات : محمد مبروك

المحافظات : مروة فاضل

المحافظات : مصطفى عرفة

المحافظات : نشوى أحمد




 
مازالت أزمة البنزين  والسولار تسيطر على أغلب محافظات الجمهورية ففى محافظة المنوفية التى تعانى منذ أيام من نقص الوقود ووجود طوابير السيارات أمام محطات الوقود أصيبت حركة المرور بالشلل بسبب طوابيرسيارات النقل الثقيل والأجرة أمام محطات الوقود 
 
كما أغلقت عدد من محطات الوقود بالمحافظة أبوابها أمام المواطنين بدعوى عدم وصول حصص الوقود ، وعادت ظاهرة السوق السوداء و بيع كميات من السولار بأضعاف سعرها لتصل الصفيحة إلى 35 جنيهًا بدلا من 22جنيهًا.
 
وأعلن سائقو عدد من الخطوط الداخلية إضرابهم عن العمل بسبب نقص السولار، كما أعلن عدد من أصحاب المخابز التوقف عن العمل بالمخابز بسبب نقص السولار بمراكز الشهداء وتلا والباجور وأشمون
 
 
و نفى مسئولو التموين بالمنوفية وجود أزمة حقيقية فى السولار والبنزين مؤكدين أن السوق السوداء وراء ما تشهده محطات البنزين من تكدس
 
وأصيبت المنطقة الصناعية ببنى سويف بالشلل التام جراء نقص السولار أغلقت المطانع ابوابها ومنحت العاملين بها إجازة مفتوحة لحين اشعار اخر ارجع اصحاب المصانع السبب إلي عدم وصول السيارات التى تورد المواد الخام فضلا عن تكدس المصانع بالبضائع والمنتجات لعدم وجود سيارات لنقلها للاسواق او لموانى التصدير وأدى نقص المعروض من بنزين 80 و90 والسولار إلى تكدس السيارات فى طوابير أمام المحطات وقام السائقون برفع الأجرة بنسبة 50% لجميع الخطوط الداخلية والخارجية مما تسبب فى حدوث مشادات بين المواطنين والسائقين.ورفض أصحاب المحطات، تحميلهم تبعات الازمة مؤكدين أن المحطات فارغة لتأخر وصول حصة المحافظة فيما استنكر اهالى بنى سويف إنكار المحافظ ماهر بيبرس للأزمة على الفضائيات.
 
 
 وتصاعدت أزمة الوقود بمحافظة الغربية خاصة السولار وبنزين 80 فى العديد من المراكز مما أدى إلى استمرار تكدس السيارات أمام محطات الوقود وتوقف الطرق التى أصيبت بالشلل التام نتيجة ذلك ونشوب مشاجرات بين أصحاب السيارات والعاملين بالمحطات.
 
 
وعادت ظاهرة الجراكن للمشهد مرة أخرى حيث تدافع البعض على المحطات للحصول على السولار والبنزين بواسطتها إما لتخزين الوقود أو لتعبئة سيارته التى تعطلت بعد نفاد الوقود منها ووقف الفلاحون فى طوابير طويلة من أجل الحصول على السولار اللازم لتشغيل معداتهم الزراعية.
 
 
 وأكد المواطنون أن هناك تواطؤًا بين تجار السوق السوداء وأصحاب المحطات الذين يسهلون احتكار السلع فى ظل صمت مسئولى التموين وصمت جميع المسؤلين
 
 
فى سياق متصل شهدت محافظة الفيوم امس انفراجه نسبية فى السولار بعد ورود 3000 طن إلى المستودع الرئيسى بالعدوة بينما تعانى المحافظه من أزمة طاحنة فى البنزين وصرح مجدى الخشاب مدير ادارة المواد البترولية بمديرية التموين بالمحافظة انه ورد للمحافظة حوالى 3000 طن احتياطى تكفى المحافظة لمدة 3 ايام بينما ورد 45 طنًا فقط من البنزين 80 من اجمالى 130 طنًا يوميا فى حين لم ترد اى كميات من البنزين 90 و 92 ..وصرح عادل انور مدير عام الرقابة التموينية بالمحافظة انه تم ضبط 1400 لتر سولار كانت مهربة لمحافظة بنى سويف عبر كمين الروس ..
 
 
وتمكنت الاجهزة الامنية بالبحرالاحمر من ضبط احدى السيارات وعلى متنها حمولة
 
4000لترسولارقبل تهريبها الى المنتجعات السياحية بمرسى علم وكان اللواء مصطفى بدير مدير أمن البحر الاحمر قد تلقى اخطارًا من الاجهزة الامنية بمرسى علم يفيد ضبط السيارة رقم3485 نقل مصر وعلى متنها حمولة من السولار وتبين انة تم تجميعها من المحطات لبيعها الى احدى المنتجعات السياحية بمرسى علم وتحررمحضربالواقعة واحالتة السائق الى النيابة وفى سياق متصل تواصل مباحث التموين حملاتها المكثفة على محطات الوقود لمنع تهريب السولار.
 






الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الحاجب المنصور أنقذ نساء المسلمين من الأسر لدى «جارسيا»
جامعة طنطا تتبنى 300 اختراع من شباب المبتكرين فى مؤتمرها الدولى الأول
يحيا العدل
جماهير الأهلى تشعل أزمة بين «مرتضى» و«الخطيب»
4 مؤسسات دولية تشيد بالتجربة المصرية
وزير المالية فى تصريحات خاصة لـ«روزاليوسف»: طرح صكوك دولية لتنويع مصادر تمويل الموازنة
مصر محور اهتمام العالم

Facebook twitter rss