صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

أحزاب ونقابات

الأحزاب تطالب الرئيس اليوم بتعديل قانون الرئاسة.. والنظام المختلط فى البرلمان

12 مارس 2014



كتبت  - فريدة محمد


عقدت مؤسسة الرئاسة اجتماعا أمس مع الاحزاب والقوى السياسية لمناقشة  اسباب رفض الاحزاب لبعض  بنود قانون الانتخابات  الرئاسية  وما أثير حول تحصين قرارات اللجنة العليا لانتخابات. . ومن المقرر ان تطالب الاحزاب بالجمع بين النظام الفردى والقائمة فى قانون الانتخابات البرلمانية المقبلة على ألا تقل القائمة عن 50% وقال د.محمد ابوالغار رئيس الحزب المصرى الديمقراطى الاجتماعى ان حزبه سيشارك فى الاجتماع وسيطالب بالا يقل تمثيل القائمة عن 50% موضحا ان النظام الفردى يضعف الاحزاب ويدمرها ويأتى هذا الاجتماع بعد اللقاء الذى عقدته الاحزاب مطلع الاسبوع الجارى للمطالبة بالاسراع فى اصدار القانون وعدم الانتظار لحين اجراء الانتخابات الرئاسية حتى لا يتحكم الرئيس القادم فى شكل البرلمان من خلال النظام الانتخابى.


 وكانت  الاحزاب قد حذرت من  خطورة اقرار النظام الفردى لانها ترى انه سيضعفها ويساهم فى عودة عناصر الاخوان والوطنى المنحل وفق ما اكده عصام شيحة القيادى الوفدى واحمد فوزى الامين العام للحزب المصرى الديمقراطى الاجتماعى.


ويختلف حزب المؤتمر مع التوجه الداعى لاقرار القائمة حيث يؤيد معتز محمد محمود نائب رئيس الحزب النظام الفردى ويؤكد انه الافضل لمنع عودة الاخوان للمشهد السياسى.


وتسعى جبهة الانقاذ لاحياء دورها من خلال تحديد عدد من الاهداف الجديدة التى تسعى لتحقيقها ويأتى فى مقدمتها الاستقرار على النظام الانتخابى الافضل والضغط من اجل تطبيقه على ارض الواقع.


 وقال سيد عبد العال رئيس حزب التجمع ان الاجتماع الذى انعقد امس ناقش  حماية المسار الديمقراطى والمشاركة  فى بناء النظام الجديد وتحويل نصوص الدستور إلى برنامج يفعل من خلال النواب  التابعين لاحزابهم فى البرلمان الجديد.


اشار الى ان الاحزاب تسعى لتحديد النظام الانتخابى الافضل الذى سيتحكم فى شكل التحالفات السياسية والحزبية  وكذلك التاكيد على  المناهضة   لكل أشكال التطرف والعنف.


وتسعى الجبهة بحسب عبد العال الى وضع هيكل جديد لها مكون من 11 حزبا وحركة و7 شخصيات عامة على رأس هيئتها العليا بجانب المكتب التنفيذى.
وفى سياق اخر حذر عدد من النواب السابقين مما اسموه مخطط   الحزب الوطنى المنحل للسيطرة على البرلمان القادم  من خلال انضمام  بعض اعضائه لاحزاب جديدة.


وقال  اتحاد النواب الذى يضم عددا من النواب المستقلين ومنهم ياسر القاضى وعدد اخر وبعض عناصر النظام السابق تسعى   لإصدار قانون انتخابى  على مقاسهم ليلبى أهدافهم عبر النظام الفردى. وذلك عبر تجنيد أصوات بارزة فى المجتمع وشخصيات أكاديمية  وبعض وسائل الإعلام  للإسهام فى إقناع الراى العام بضرورة النظام الفردى  بالاضافة الى بعض القيادات  التابعة لنظام مبارك التى تلعب دورا فى تصميم النظام الانتخاب.. واشار ياسر القاضى إلى أن   النظام الفردى سيؤدى الى تفاقم حدة التوتر والصراع فى المجتمع مضيفا «تبعات ذلك ستكون كارثية بالنسبة للعملية الديمقراطية من غياب الشرعية على النظام الانتخابى والعملية برمتها.


وقال  محمد أنور السادات «رئيس حزب الإصلاح والتنمية» تلقيت دعوة من المستشار عدلى منصور «رئيس الجمهورية» مع بعض رؤساء الأحزاب لمناقشة الإعتراضات وردود الأفعال حول قانون الانتخابات الرئاسية الذى صدر مؤخرا.


وأكد السادات أنه سوف يحمل معه للرئيس رؤية الحزب بشأن قانون الانتخابات الرئاسية وما يتعلق بمسألة تحصين قرارات اللجنة العليا للانتخابات وشروط الترشح وغيرها من الانتقادات الموجهة للقانون وذلك حتى يتم تداركها.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الأنبا يؤانس: نعيش أزهى عصورنا منذ 4 سنوات
المصريون يستقبلون السيسى بهتافات «بنحبك يا ريس»
شكرى : قمة «مصرية - أمريكية» بين السيسى وترامب وطلبات قادة العالم لقاء السيسى تزحم جدول الرئيس
الاقتصاد السرى.. «مغارة على بابا»
شمس مصر تشرق فى نيويورك
القوى السياسية تحتشد خلف الرئيس
تكريم «روزاليوسف» فى احتفالية «3 سنوات هجرة»

Facebook twitter rss