صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

طلب من أطبائه أدوية تساعده على الموت .. مبارك حاول الانتحار

3 يونيو 2012

كتب : روز اليوسف




 

 

كتب - المحرر القضائي

 

نقل الموقع الإلكترونى لهيئة الإذاعة البريطانية «BBC»، عن صحيفة التايمز البريطانية أن الرئيس السابق حسنى مبارك طلب من أطبائه إعطاءه أدوية تساعده على الموت.
 
 
وذكر الموقع أن الصحيفة قالت: «إن مبارك طلب ذلك من أطبائه بعد إصابته بالاكتئاب عقب إطاحة الثورة بنظامه».
 
 
ونقلت التايمز عما وصفتها بمصادر مقربة من مبارك أن الرئيس السابق أصيب بحالة «اكتئاب بالغ» بسبب سقوطه المفاجئ بعد أكثر من ثلاثين عاما فى السلطة.
 
 
وقالت مصادر صحيفة التايمز إن المجلس الأعلى للقوات المسلحة ، الذى كلفه مبارك بإدارة شئون مصر بعد تخليه عن الرئاسة فى الحادى عشر من فبراير 2011، عرض تقديم طائرة لمبارك للذهاب بها إلى حيث يريد لمدة أسبوع.
 
 
وتشير المصادر إلى أن حالة الاكتئاب لدى مبارك بلغت ذروتها فى أواخر شهر إبريل 2011 أى بعد ستة أسابيع تقريبا من تركه السلطة.
 
وقالت الصحيفة إن مبارك وافق على تناول أدوية مضادة للاكتئاب لكنه رفض رؤية الطبيب النفسى.
 
 
 
.. وانتقل الي مستشفي طرة بعد اتصال تليفوني من سوزان
 
المخلوع رفض النزول من المروحية لمدة 3 ساعات
 
الرئيس السابق يرتدي البدلة الزرقاء ويحصل علي رقم السجين خلال أيام
 
 
 وافق مبارك فى الساعة الرابعة والنصف مساء أمس على مغادرة الطائرة إلى سجن مزرعة طرة بعد اتصال تليفونى ورجاء شخصى من جانب زوجته سوزان ثابت بعد أن قام عدد من الأطباء والمسئولين بالاتصال بها لإقناعه بالنزول من الطائرة لسوء حالته الصحية وإصابته بأزمة قلبية تتطلب سرعة خروجه من الطائرة للعلاج بالمستشفي.
 
 
يذكر أن الغرفة التى تم نقل مبارك إليها بمستشفى السجن تم تجهيزها بأحدث الأجهزة الطبية الخاصة بالتنفس الصناعى ونبضات القلب ومتابعة الحالة الطبية للمريض بدقة وبشكل منتظم، هذا من ناحية، ومن ناحية أخرى تم تشديد الحراسة من جانب قوات الشرطة والجيش التى احاطت بمستشفى السجن من كل جانب بخلاف المراقبة السرية والتأمين الكامل لمقر إقامته بالمستشفى طوال 24 ساعة.
 
يذكر أن المخلوع فوجئ بأن الطائرة المروحية تقوم بنقله إلى مستشفى سجن طرة بدلاً من المركز الطبى العالمي، ويرجع سبب معرفته إلى عمله كطيار سابق بالمسافات وتوجهات الطائرة وهو الأمر الذى أدى إلى إصابته بأزمة قلبية وهو تحت مراقبة الأطباء الذين اجروا له الإسعافات اللازمة.
 
وفى هذا الإطار وصلت الطائرة إلى طرة فى الساعة الواحدة إلا ربع وظل مبارك يرفض الخروج منها حتى الساعة الرابعة والنصف بعد الاتصال والرجاء من جانب سوزان وتدهور صحته.
 
 
على خلفية هذه التطورات لم يرتد مبارك البدلة الزرقاء ولم يتم تصويره وإعطاؤه رقما بسبب حالته الصحية، باعتباره سجينا، بعد صدور الحكم ضده بالمؤبد وينتظر أن تتم إجراءات السجن مع المساجين المحكوم عليهم خلال هذا الأسبوع سواء ارتداؤه البدلة الزرقاء وتصويره والحصول على بصماته وحصوله على رقم باعتباره سجينا يحمل رقماً وليس رئيسا للجمهورية.
 
وفور دخول مبارك إلى مستشفى سجن طرة قرر الأطباء نقله إلى غرفة العناية المركزة خوفاً من تدهور صحته، وتضم الغرفة خمسة أسر وأحدث الأجهزة الطبية خصوصا أجهزة قياس ضغط الدم والتنفس الصناعى وقياس سرعة نبضات القلب.






الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

20 خطيئة لمرسى العياط
آلام الإنسانية
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5
مصر تحارب الشائعات
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد

Facebook twitter rss