صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

15 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

المجلس العسكرى: لن نسمح بإفساد العرس الديمقراطى مهما كانت التضحيات

3 يونيو 2012

كتب : روز اليوسف




 
 أكد المجلس الأعلى للقوات المسلحة أن مصر لا يهددها أحد ولأنها فوق الجميع، ولا يوجد وصى على شعبها بعد اليوم وأننا لن نسمح بإفساد العرس الديمقراطى الذى تسير فيه مصر مهما كانت التضحيات، وقال إن أمن وسلامة مصر وشعبها أمانة نعتز بها ونقدم أرواحنا فداء لها.جاء ذلك فى بيان لأدمن الصفحة الرسمية للمجلس الأعلى للقوات المسلحة أمس على موقع التواصل الاجتماعى (فيس بوك) على شبكة الإنترنت تحت عنوان «مصر لا يهددها أحد» تركز على الحملة الدعائية لمرشحى جولة الإعادة فى الانتخابات الرئاسية والخطابات النارية التى تتحدث عن اشتعال مصر ودمارها بعد الانتخابات فى حالة فوز هذا المرشح أو ذاك.
 
 
وفيما يلى نص البيان:ـ
 
 
تلاحظ فى الآونة الأخيرة احتدام الصراع بين أنصار المرشحين لرئاسة الجمهورية عقب انتهاء نتيجة المرحلة الأولى وبدء الاستعداد لجولة الإعادة.. إن سعى أنصار المرشحين لتحقيق النصر فى جولة الإعادة هو «حق مشروع لكل منهما» .. ولتحقيق هذا النصر لا يوجد إلا طريق واحد فقط هو صوت الناخب المصرى الحر .. ولقد سبق ونبهنا .. خاطبوا الشعب المصرى بكل فئاته وكل بلغته التى تصل إلى قلبه ووجدانه .. طمئنوه ولا تقلقوه .. اشرحوا برامجكم بوضوح وبدقة وببساطة حتى تصل إلى كل فئات الشعب .. لتكن الدعاية حضارية تتناسب وعراقة وحضارة هذا الشعب .. ليكن الخطاب الإعلامى هادفا وصريحا دون تجريح أو إسفاف أو مزايدة .. لنترك للناخب حقه فى أن يستمع ويفهم ويُقيِّم ويتخذ قراره عن ثقة واقتناع.. لقد وضعت مصر أقدامها على أول طريق الديمقراطية، ولن يستطيع أحد أن يعوق تقدمها لنهاية الطريق، لقد عرف الشعب طريقه ولن يستطيع أحد أن يضلله بعد اليوم.
 
 
أما لهواة التصريحات النارية والأبواق الكاذبة التى مازالت تتحدث بلغة سئمها وكرهها الشعب عن اشتعال مصر ودمارها بعد الانتخابات فى حالة فوز هذا المرشح أو ذاك، فنحن نقول لهم بكل صدق وصراحة.. مصر لا يهددها أحد.. مصر فوق الجميع.. قطعت يد من تسول له نفسه أن يحاول بث القلق والخوف فى قلوب المصريين.. ولا يوجد وصى على هذا الشعب بعد اليوم، ومن يتحدث عليه أن يقول أنا ولا يقول الشعب.. لقد صبرنا وثابرنا طويلا حتى نصل إلى نهاية العرس الديمقراطى بانتخاب الرئيس أيا كانت هويته الحزبية، فهو مصرى واختاره المصريون، ولن نسمح بإفساد العرس مهما كانت التضحيات، فأمن وسلامة مصر وشعبها أمانة نعتز بها ونقدم أرواحنا فداء لها.

«عاشت مصر وعاش شعبها وعاشت قواتها المسلحة».

 
 






الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

شباب يتحدى البطالة بالمشروعات الصغيرة.. سيد هاشم.. وصل للعالمية بالنباتات العطرية
اكتشاف هيكل عظمى لامرأة حامل فى كوم أمبو
كاريكاتير أحمد دياب
بسمة وهبة تواصل علاجها فى الولايات المتحدة الأمريكية
استراتيجية مصر 2030 تعتمد على البُعد الاقتصادى والبيئى والاجتماعى
المنتخب الوطنى جاهز غدا لاصطياد نسور قرطاج
مهرجان الإسكندرية السينمائى يكرم محررة «روزاليوسف»

Facebook twitter rss