صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

ثقافة

الدورة الحالية فى مجال التصوير باسم «محمد ناجى»

9 مارس 2014



كتبت : سوزى شكرى


 رغم مايعانيه اتيليه القاهرة من أزمات مادية وانعدام للموارد وتوقف للدعم المقدم من وزارة الثقافة بالإضافة إلى أنه لم تعد تأتى عروض فنية من قطاع الفنون التشكيلية للأتيليه وانسحاب القطاع من دعم المطبوعات، تسببت هذه المعوقات فى ندرة المعارض بالأتيليه إلا أن مجلس إدارة أتيليه القاهرة بأعضائه من الفنانين التشكيليين والكتاب استطاعوا فى ظل هذه الظروف الصعبة أن ينظموا فعالية «صالون الأتيليه» فدعو الفنانين التشكيليين الكبار من الرواد المعاصرين ومن الشباب الذين ابتعدوا عن المكان من سنوات وذلك لاستعادة قيمة اتيليه القاهرة وحفاظاً على تاريخه الثقافى ودوره فى مسيرة الحركة الفنية والثقافية.
وداخل قاعات اتيليه القاهرة الأربع تم افتتاح صالون الاتيليه للتصوير «دورة محمد ناجى»، بحضور عدد كبير من الفنانين والفنانات وبحضور السفير اللبنانى وهذه الدورة تم تكريم اثنين من الفنانين التشكيليين الكبار الذين تخطوا الخامسة والتسعين عاما وهم (الفنان محمد صبرى رائد الباستيل - والفنان حافظ الراعى احد رواد الواقعية) كما استضاف الاتيليه ضيوف شرف الصالون من لبنان، وهما الفنان دكتور فضل زياد، والفنان جورج زعتينى.
خصصت هذه الدورة للتصوير وشارك فى هذه الدورة سبعون فنانا وفنانة تشكيلية من بينهم ( احمد نوار - صلاح المليجى - حمدى ابو المعاطى - محمد عبلة - رضا عبد الرحمن - عز الدين نجيب - عصمت دواستاشى - يسرى القويضى - سعد زغلول - عبد الفتاح البدرى - ايمن السمرى - عزة مصطفى - احمد الصعيدى - احمد عبد الكريم - طارق زايد - علا يوسف - مجدى انور - امانى زهران - على الروبى - مصطفى بط - عمرو العطار - حسن وهبة - عبد الرحيم شاهين - ابراهيم غزالة - حسن عبد الفتاح - الفنان الليبى يوسف معتوق - عادل عبد الرحمن - عقلية رياض - فادية كورى - حسن عبد الفتاح، وآخرون.
الاعمال التصويرية المعروضة تعد تمثيل الاتجاهات الفنية التشكيلية المختلفه التعبيرية والواقعية والتجريدية والانطباعية والسريالية، وتمثيل لاجيال متعاقبة ومتلاحقة وتعبر عن رحله اكتشاف التفاعل بين الصياغة التشكيلية للعناصر والمعنى والمضمون الكامن وراء الموضوعات الفنية، حيث تنوعت الخامات من الالوان الزيتية والمائية.
والتقينا مع الفنان التشكيلى احمد الجناينى رئيس مجلس ادارة اتيليه القاهرة الذى حدثنا على الصالون وقال: تجربة جديدة لصالون الاتيليه اعتمد فيها على التخصص بحيث يكون الصالون من صنف إبداعى واحد تقليد جديد للصالون اتيليه القاهرة السنوى ان يقسم الى اربعة صالونات ويتم افتتاحهما على فترات طول السنة، ويحدد لكل صالون مجال من مجالات الفنون وهذا اشبه بالمعارض النوعية التى يمكن من خلالها القراءة النقدية للحركة الفنية التشكيلية لكل مجال، اليوم تم افتتاح الصالون الاول من دورة «محمد ناجى» وخصص للتصوير، والصالون الثانى سوف يقام بعد 3 شهور للجرافيك والرسم، والصالون الثالث للنحت، و الصالون الرابع للخزف والفوتوغرافيا، وربما تعيد ترتيب الصالونات الثلاثة بحسب الملائم والمتاح، وهذه الدورة من صالون الاتيليه محاولة جادة لتكريم بعض من رموز الحركة التشكيلية هؤلاء افنوا حياتهم من اجل القيم الابداعية ونحن فى هذه الدورة نتقدم بالشكر والتقدير لكل من الفنان محمد صبرى محمد صبرى، والفنان التشكيلى حافظ الراعى احد رواد التعبيرية، الذى اعطاهم الاتيليه مساحات كبيرة فى العرض لعرض نماذج من تجربتهم الفنية على مدى مشوارهم الفنى، كما استضافنا ضيف الشرف من دولة «لبنان» بمشاركة كل من الفنان الدكتور فضل زيادة، والفنان جورج زعتينى، وايضا الفنان الهندى رانجان دى، واثناء الصالون يتم عقد فعاليات مصاحبة من ندوات شعر وادب وافلام تسجيلية وقراءت نقديه للفنانين المكرمين وللدولة ضيف الشرف.
عن المشاركة فى الصالون وشروطها قال «الجناينى»: هذه الدورة لم نشترط ان يكون المشارك عضوا بالاتيليه، ولم نشترط تاريخ انتاج العمل الفنى، لاننا مقدرون لظروف الفنانين ونظرا لظروف التى مرت بها مصر.
وجهنا الدعوة للفنانين بترشيح من الاتيليه لكبار الفنانين الذين وافقوا على الفور وهذا الترشيح حفاظاُ على المستوى الفنى ومعيار القيمة الجمالية هو الفيصل فى هذا الترشيح، ويعد اعادة مد لجسور التواصل بينا وبينهم، كما شارك فى العرض اعضاء هيئة تدريس كليات الفنون الجميلة والتربية الفنية من الفنانين اصحاب البصمة الفنية، واسعدنى مشاركة الفنانين الكبار الذين نفخر بعودتهم الى حضن الاتيليه فمعظمهم بدأ مشواره الفنى من قاعات اتيليه القاهرة، امثال الفنان القدير الدكتور احمد نوار، الفنان الدكتور حمدى ابو المعاطى، الفنان الدكتور صلاح المليجى، الفنان عصمت دواستاشى الفنان سعد زغلول الفنان والناقد عزالدين نجيب وغيرهم واخشى ان انسى ذكر احد.
وعن باقى المشاركين فى الصالون اوضح لنا «الجنانيى»: باقى المشاركين دفعوا سواء اعضاء بالاتيليه او من الخارج قيمة المشاركة 50 جنيه وهذا المبلغ خصص للشهادات التقدير لكل المشاركين والدروع للمكرمين وضيوف الشرف، وايضا من ضمن المشاركين فنانين من دول عربية من تونس وليبيا وهذا ليس غريبا على اتيليه القاهرة حيث كان يكتب محاضر اجتماعات مجلس ادارة الاتيليه باللغة العربية والفرنسية، وقمنا باستبعاد اعمال لفنانين وارجعنا لهم ثمن الاشتراك لانهم احضروا اعمالاً لا تليق بالعرض رغم انهم فنانون لهم تاريخ، والبعض الآخر مازالت تجربتهم الفنية تحتاج الى صقل والممارسة التشكيلية، وليست مشكلة رفض عمل يجب ان نتجاوز هذه المشكلة الرفض له اسبابه الفنية، ايضا قاعات العرض محدود المساحة والبعض احضر اعمالا كبيرة تحتاج مساحة خاصة، لذلك طلبنا من كل فنان عمل فنى متوسط المقاس لاتاحة فرصة العرض للفنانين كثيرين.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

أبوالليل.. ترك الوظيفة.. وبدأ بـ«ورشة» ليتحول لصاحب مصنع
دينا.. جاليرى للمشغولات اليدوية
مارينا.. أنشأت مصنعًا لتشكيل الحديد والإنتاج كله للتصدير
كاريكاتير أحمد دياب
افتتاح مصنع العدوة لإعادة تدوير المخلفات
الجبخانة.. إهمال وكلاب ضالة تستبيح تاريخ «محمد على باشا»
«شىء ما يحدث».. مجموعة قصصية تحتفى بمسارات الحياة

Facebook twitter rss