صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

أحزاب ونقابات

إشادة حزبية بحكومة محلب وتحذير من عدم تقديم حلول

7 مارس 2014



كتبت ــ فريدة محمد
أكدت أحزاب و قوى سياسية أن تحركات الحكومة ونزولها الشارع للحوار مع  الجماهير مجرد8 مسكنات مالم يتم تقديم أى حلول واقعية للمشاكل التى تعانى منها الجماهير ويأتى ذلك بعد الزيارات التى قام بها المهندس إبراهيم محلب رئيس الوزراء للمحلة وغيرها من الجولات التى تقوم بها وزراء حكومته.
وقالت الأحزاب: إن الحكومة الحالية لن تختلف عن حكومة د حازم الببلاوى مالم تقدم أى حلول واقعية للازمات التى تشهدها البلاد وفق برنامج واضح وقال د.أحمد سعيد رئيس حزب المصريين الأحرار «لابد أن تعلن الحكومة موقفها هل هى حكومة تسيير أعمال أم أنها تسعى لتحقيق أهداف بعينها.
وقال نبيل ذكى القيادى بحزب التجمع لابد من تلبية مطالب الفئات الاجتماعية المختلفة خاصة المشروعة منها لحل الأزمات ولابد من مصارحة الشعب إذا شعرت الحكومة انها لا تمتلك الامكانيات التى تساعدها على تحقيق ذلك.
وقال: إن الشفافية الكاملة والعمل يحققان مصلحة البلد طالما ان ذلك يسير وفق جدول زمنى متفق عليه مع العمال وأضاف ستتحول الجولات الميدانية إلى مجرد تحركات شكلية إن لم تكن عملية.
وقال عاطف مخاليف القيادى بحزب المصريين الأحرار: إن سياسة محلب تقوم على فكرة النزول للميدان و مواقع العمل كما كان يحدث وقت أن كان فى المقاولين العرب.
وقال مخاليف الوزارة السابقة كان مغضوب عليها لانها ضمت عناصر سياسية تنتمى لاتجاهات بعينها والنزول للشارع سيتحول إلى مجرد مسكنات ما لم يتبعه حل الازمات والمشاكل الجماهيرية.
وفى سياق متصل أشاد حزب المؤتمر بزيارة المهندس إبراهيم محلب رئيس الوزراء لعمال المحلة أمس، مؤكداً أن لقاء رئيس الحكومة  بالوزراء، يؤكد أنه لن يدخر جهدا فى تنفيذ الواجب والمهمة المكلف بها، وأن الشعب المصرى يحتاج إلى من يحنو عليه ويقوم بحل مشاكله.
وأضاف معتز محمود البرلمانى السابق ونائب رئيس حزب المؤتمر، أن «محلب « بدأ عمله كرئيس للوزراء بآلية جديدة وهى نزول المسئول لموقع المشكلة والتلاحم مع «الواقع» فى الشارع المصرى وداخل المصانع.
وطالب محمود جميع الوزراء بالحكومة الجديدة بالاقتداء برئيس الحكومة المهندس إبراهيم محلب وترك مكاتبهم والإلتحام مع مشاكل الشعب فى الشارع حتى يتم إكمال خريطة الطريق ودخول البلاد فى مرحلة الاستقرار وإجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانى.
وقال فريدى البياضى القيادى بالحزب المصرى الديمقراطى الاجتماعى والبرلمانى السابق الحكومة السابقة كانت منفصلة عن الشارع ولذلك قررت الحكومة الجديدة الالتحام بالجماهير حتى لا تنفصل عن  الشارع  ورفض البياضى سياسة اطفاء الحرائق بعيدا عن ايجاد حلول جذرية للمشكلات  حتى لا تتحول الحكومة من وزارة فعل الى وزارة رد فعل مضيفاً مهمة الحكومة ورئيس الوزراء تركز على وضع السياسات العامة العامة و ليس فقط النزول للشارع الذى يعد أحد مهام السلطة التنفيذية.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

لا إكـراه فى الدين
الملك سلمان: فلسطين «قضيتنا الأولى» و«حرب اليمن» لم تكن خيارا
كاريكاتير أحمد دياب
الاتـجـاه شـرقــاً
السيسى: الإسلام أرسى مبادئ التعايش السلمى بين البشر
الأموال العامة تحبط حيلة سرقة بضائع شركات القطاع الخاص
بشائر الخير فى البحر الأحمر

Facebook twitter rss