صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

13 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

أحزاب ونقابات

عضو الدعوة السلفية: الإخوان أرادوا أن تسيل الدماء

21 فبراير 2014



شن الشيخ سامح عبد الحميد عضو الدعوة السلفية هجوما حادا على التحالف الداعم للإخوان، واصفا كثير من الأحزاب المشاركة فيه بالمكونات التى ليس لها وجود على أرض الواقع وليس له واقع على الأرض، وليس له وزن سياسى أو ظهير شعبى وكثرة الأسماء والأحزاب فى تحالف دعم الشرعية لم ينقذوا الإخوان من ورطتهم، ولم يحموا مرسى من العزل والاعتقال والمحاكمة.
 وأضاف: الإخوان نبذوا حزب البناء والتنمية فى انتخابات مجلس الشعب الماضى، وتحالفوا مع حمدين صباحى والعلمانيين والليبراليين، ولجأ البناء والتنمية لحزب النور، فوضعناه على قوائمنا، ودخل البرلمان عن طريقنا، وعندما احتاج الإخوان للبناء والتنمية - عند غرق الإخوان - استدعوا البناء والتنمية على منصة رابعة ليهتفوا بعودة مرسى، وللأسف استجاب البناء والتنمية، وها هم الآن قد استشعروا مدى الخطأ والخطيئة التى أوقعوا أنفسهم فيها».
 وتابع الإخوان لم يُريدوا أن يخرجوا من المشهد فى صورة الفاشلين فى الحكم وإدارة البلد، ولكنهم أرادوا أن تسيل الدماء، لينسى الشعب فشلهم ويبكى الناس على الضحايا والأشلاء والأكفان التى حرص الإخوان على إظهاراها وتصويرها وتسويقها».
مضيفاً: «الإخوان الآن فى ورطة حقيقية بين نارين فهم بين مطرقة يقينهم بأنهم فشلوا فى الحفاظ على الرئاسة والرئيس والجماعة، وأضاعوا تاريخ الإخوان، وتم حظر الجماعة وإدراجها منظمة إرهابية، واعتقال قادتها، وبين سِندان وعدهم للشباب أنه لا تفاوض حتى يعود مرسى، فالشباب الغاضب الذى ضحى بدمائه يرفض أن تعقد الإخوان صفقة مع النظام الحالى، فيستفيد الإخوان ولا يستفيد الشباب أى شىء.
 وأوضح شباب الإخوان أصبحوا خارج سيطرة قيادة الجماعة ولا يثق فيهم ولا ينتظر قراراتهم، ولا يستجيب لهم، بل أصبح له دوافع أخرى غير دوافع الإخوان، مضيفاً: «مكتب الإرشاد هو المسئول الأول عن تدمير الجماعة، وقيادات الإخوان الآن معتقلون.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

روزاليوسف داخل شركة حلوان لمحركات الديزل: الإنتاج الحربى يبنى الأمن.. ويلبى احتياجات الوطن
«العربى للنفط والمناجم» تعقد اجتماعها العام فى القاهرة
الداخلية تحبط هجومًا لانتحارى يرتدى حزامًا ناسفًا على كمين بالعريش
كاريكاتير أحمد دياب
جبروت عاطل.. يحرق وجه طفل انتقامًا من والده بدمياط
الصحة 534 فريقًا طبيًا لمبادرة الـ100 مليون صحة ببنى سويف
أردوغان يشرب نخب سقوط الدولة العثمانية فى باريس

Facebook twitter rss