صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

المفاوضات بين الحكومة وعمال المحلة وصلت لطريق مسدود

19 فبراير 2014



كتب - إبراهيم جاب الله وأحمد متولى


وصلت المفاوضات بين عمال شركة مصر للغزل والنسيج بالمحلة إلى طريق مسدود، ونشبت اشتباكات بين العمال المعتصمين وممثلين للإدارة واللجنة النقابية بسبب محاولة تشغيل الشركة.


المفاوضات توقفت وذلك بعد أن عجزت الحكومة عن تنفيذ مطالب العمال المتمثلة فى إقالة فؤاد عبد العليم رئيس الشركة القابضة للغزل والنسيج وعبد الفتاح الزغبة المفوض العام لشركة المحلة، كما أن الحكومة أجلت تطبيق الحد الأدنى للأجور.


كان العمال قد عرضوا قائمة مطالبهم على كمال أبو عيطة وزير القوى العاملة والهجرة من بينها تشكيل لجنة إدارية من 4 ممثلين للعمال و4 من رؤساء القطاعات بالشركة لإخطارهم بالمفوض العام الجديد، بجانب عرض مطالبهم الخاصة بالحد الأدنى للأجور إلى حين انعقاد اجتماع المجلس القومى للأجور اليوم الأربعاء.


وقام وزير القوى العاملة بعرض المطالب على اجتماع المجموعة الاقتصادية لمجلس الوزراء برئاسة الدكتور حازم الببلاوى، لكن لم يتم اتخاذ قرارات حتى الآن تحقق مطالب العمال، مما دعاهم للاستمرار فى التصعيد والاعتصام داخل الشركة وكذلك فى مقر اتحاد العمال.


ومن جانبه قال وليد القاضى أحد القيادات العمالية فى الشركة: إن الإدارة أعلنت فى مكبرات الصوت داخل مساكن الشركة أن العمل كان سيبدأ من الأمس وقامت بتعليق منشورات تؤكد ذلك فى أرجاء الشركة وهو الأمر الذى اعتبره العمال مؤامرة على مطالبهم لأنه لم يتم التوصل إلى أى حلول.


وأشار القاضى إلى أنه حدثت اشتباكات بين من وصفهم ببلطجية استعانت بهم الإدارة من أجل تشغيل الشركة دون إرادة العمال، لكنهم تصدوا لهم ونجحوا فى طردهم خارج الشركة.


أوضح أن العمال مستمرون فى الاعتصام فى الشركة ووفد منهم موجود حاليا فى اتحاد العمال وأن الاعتصام المستمر فى الاتحاد لحين حل مشاكلهم.
وفى محاولة لاحتواء الأزمات العمالية عقد جبالى المراغى رئيس اتحاد العمال اجتماعًا مع القيادات العمالية ضم مجموعة من العمال بشركة غزل المحلة وكفر الدوار وستيا الإسكندرية وغزل شبين وطنطا للكتان مع جبالى المراغى رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر فى مكتبه، حيث اشتكى العمال من تجاهل الحكومة لمطالبهم المتمثلة فى تنفيذ قرار الحد الأدنى للأجور وإقالة رئيس الشركة القابضة للغزل والنسيج فؤاد عبد العليم وضخ استثمارات وإقالة المستشارين والمفوض العام بغزل المحلة.


قال العمال إن رئيس مجلس إدارة غزل المحلة اجتمع مع رؤساء القطاعات فى ميرلاند المحلة لإجبار العمال على العمل أمس، إلا أن العمال رفضوا ذلك لحين تنفيذ مطالبهم المشروعة.


وانتقد «العمال» قرار تأجيل اجتماع الجمعية العمومية للغزل والنسيج إلى أجل غير مسمى والذى كان من المقرر عقده اليوم لبحث مطالب العمال فى شكل جديد من تحد لإرادة ومطالب العمال الذين يتعرضون لأبشع أنواع الضغوط للعودة للعمل دون تنفيذ مطالبهم.


وقال جبالى المراغى رئيس الاتحاد إنه سوف يخاطب اليوم جميع المسئولين لتنفيذ مطالب العمال وإنه سوف يلتقى عصر أمس وزير الاستثمار أسامة صالح ليطالبه بشكل رسمى بعقد جمعية عمومية طارئة لإقالة رئيس الشركة القابضة للغزل والنسيج.


ووعد العمال بأن ممثلى العمال فى المجلس القومى للأجور سوف يتحدثون غدا الأربعاء عن مطالبهم بتنفيذ الحد الأدنى للأجور خلال اجتماع المجلس اليوم الأربعاء بحضور الحكومة وممثلى أصحاب الأعمال.


وشدد العمال على أنهم لن يغادروا مقر اتحاد العمال إلا بعد تنفيذ مطالبهم من أجل تطوير الشركات والحفاظ على حقوق العمال وخاصة أن صناعة الغزل والنسيج تعرضت للكثير من الظلم فى السنوات الماضية.


ومن جانبه أعلن كمال أبو عيطة وزير القوى العاملة انتهاء أزمة عمال المحلة، وقال لـ«روزاليوسف»: إنه توصل لاتفاق مع العمال، وأنه ليس من صلاحياته اتخاذ قرار بإقالة رئيس الشركة القابضة وأن الجمعية العمومية وحدها هى من تملك حق إصدار مثل هذا القرار.
وفيما يخص مشكلة الحد الأدنى للأجور أكد أنه سيتم حل هذه المشكلة خلال يومين.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

أبوالليل.. ترك الوظيفة.. وبدأ بـ«ورشة» ليتحول لصاحب مصنع
دينا.. جاليرى للمشغولات اليدوية
مارينا.. أنشأت مصنعًا لتشكيل الحديد والإنتاج كله للتصدير
افتتاح مصنع العدوة لإعادة تدوير المخلفات
كاريكاتير أحمد دياب
الجبخانة.. إهمال وكلاب ضالة تستبيح تاريخ «محمد على باشا»
قرينة الرئيس تدعو للشراكة بين الشباب والمستثمرين حول العالم

Facebook twitter rss