صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

25 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

رابعة العدوية الشهيرة بشادية

29 مايو 2012

كتب : مروة مظلوم




«لأننى فى عز مجدى أفكر فى الاعتزال لا أريد أن أنتظر حتى تهجرنى الأضواء بعد أن تنحسر عنى رويدًا رويدًا... لا أحب أن أقوم بدور الأمهات العجائز فى الأفلام فى المستقبل بعد أن تعود الناس أن يرونى فى دور البطلة الشابة.. لا أحب أن يرى الناس التجاعيد فى وجهى ويقارنوا بين صورة الشابة التى عرفوها والعجوز التى سوف يشاهدونها.. أريد أن يظل الناس محتفظين بأجمل صورة لى عندهم ولهذا فلن أنتظر حتى تعتزلنى الأضواء وإنما سوف اهجرها فى الوقت المناسب قبل أن تهتز صورتى فى خيال الناس».. إنها من أعظم مقولاتها.§

 

عندما قررت الاعتزال وارتداء الحجاب وتبريرها كانت هذه الكلمات الصادقة والنابعة من تصميم وإرادة منقطعة النظير.. اعتزلت وغابت عن العيون وتركت فى قلوبنا صورة رقيقة لصوت مصر.. الدلوعة شادية .

 

ساعات تعلقت فيها أعين المصريين دقات قلوبهم وأنفاسهم بخبر يسير على شريط الأخبار فى التليفزيون نقل شادية إلى العناية المركزة.الى مستشفى الصفا بالمهندسين إثر تعرضها لازمة صحية وتم حجزها بغرفة العناية المركزة بالمستشفى وحالتها مستقرة.

 

ويشرف على علاج الفنانة شادية الدكتور احمد عبد العزيز استشارى الامراض الباطنية منذ دخولها للمستشفى منذ اربعة ايام ، وهى تعانى من متاعب فى الصدر نتيجة لاصابتها بانفلونزا شديدة، وسيتم نقلها الى غرفة عادية بعد تحسن حالتها الى ان يتقرر خروجها .وقد قام أمس عدد من الفنانين بزيارتها من بينهم الفنانة يسرا والفنان اشرف عبد الغفور.

 

يذكر أن والدة فاطمة أحمد شاكر، أو فتوش (اللفظ التركى لاسم «فاطمة») فى 8 فبراير 1934فى منطقة الحلمية الجديدة كان والد شادية المهندس أحمد كمال الدين شاكر أحد هؤلاء المهمّين من مهندسى الزراعة والرى ومشرفا على أراضى الخاصة الملكية حيث كان عمله آنذاك أى فى بدايات القرن العشرين يستدعى وجوده فى قلب العاصمة المصرية القاهرة وعلى بعد خطوات من قصر عابدين

 

قالوا عن شادية

 

سندريلا الشاشة سعاد حسنى قالت عن شادية «شادية فى الإستوديو رقيقة جداً...ومتعاونة جداً جداً وتحب لغيرها ما تحبه لنفسها وأصيلة فى سلوكها...تشعر معها أنك أمام فنانة كبيرة لديها أخلاق وقيم لم يكن هناك مشاهد تجمعنا فى الفيلم ولكن خارج المشاهد كان بيننا رابطة قوية، وهى الفنانة الوحيدة التى وقفت أمامها كبطولة تانية»

 

وقالت كوكب الشرق سيدة الغناء العربى ام كلثوم إن شادية من أحب الأصوات إلى قلبي...وفى صوتها نعومة وصفاء...إننى أستمتع دوماً بصوتها وقد استطاعت أن تطربنى وتشدنى بعد لقائها فى شعبيات بليغ حمدى...وغاب القمر للموجى

 

ماما شادية

 

شادية لم تنجب فى حياتها ولكنها حملت واعتذرت عن دورها فى فيلم القاهرة 30 الذى مثلته بدلا منها الجميلة سعاد حسنى ولكن سبحان مدبر الامور لم يكتمل الحمل الذى تركت الدور من أجله والتى كانت مستعدة ان تترك كل شىء من اجله لتظل دائما شادية ملك الجميع و لتعطينا اعظم مثال فى أن الأمومة إحساس وليست بالضرورة حمل وانجاب وبالفعل اثبتت انها ام للجميع فمن منا لايشعر بأمومتها بداخله.

 

منذ سنوات ليست بالكثيرة بعثت فتاة صغيرة للفنانة شادية برسالة صغيرة أنها تريد سماع أغنية خصيصاً لها من شادية وفعلا قامت شادية بتسجيل الأغنية للفتاة مخترقة عزلتها « شادية كانت أم بالفطرة.

 

رغم أن الاقدار قد اختارت لشادية الا تنجب إلا ان نادر عماد حمدى ابنه من زوجته الاولى فتحية شريف، لكن نادر منذ سنوات طويلة وبالتحديد منذ وفاة امه الحقيقية، اصبحت شادية هى أمه الفعلية والروحية. لكن امومتها كانت فوق قدرها. وربما فى احد تلك الايام شعرت شادية وهى تضم طفل عماد حمدى من زوجة اخرى الى صدرها انه ابنها الحقيقي! ولم يستمر زواج شادية وعماد حمدى طويلا، بعد ثلاث سنوات تقريبا انتهى زواج شادية التى كانت وقتها من جميلات السينما المصرية، وكانت شابة لم تبلغ بعد الثالثة والعشرين من عمرها، من فتى الشاشة الاول عماد حمدي، والذى كان ايامها قد تعدى الاربعين من عمره.

 

ومرت السنوات.. وكبر الصغير نادر عماد حمدى والتحق بمعهد السينما وذات يوم اخبره والده عماد حمدى انه يشارك فى بطولة فيلم «الناس والنيل» مع شادية وصلاح ذو الفقار وكان يوسف شاهين هو مخرج الفيلم الذى يجرى تصوير معظم احداثه فى اسوان.

 

واقترح عماد حمدى على ابنه نادر الطالب فى معهد السينما ان يذهب معه الى اسوان ليشاهد المخرج الكبير يوسف شاهين وهو يقوم باخراج الفيلم. وفى اسوان وداخل موقع التصوير وجد الشاب نادر عماد حمدى نفسه فجأة امام شادية التى لم تتعرف عليه بسهولة.

 

وقال لها عماد حمدى: تعرفى مين ده يا شادية؟

 

سألته شادية: مين؟

 

قال لها عماد حمدي: ده نادر ابني.

 

فاندفعت شادية وسط دهشة الممثلين والعاملين فى الفيلم تحتضن نادر، وتأخذه معها الى حجرتها فى الفندق الذى كانت تقيم به فى اسوان وهناك فوجئ نادر بأن شادية تطلب منه رقم تليفون والدته فتحية شريف.

 

وطلبت شادية عبر التليفون زوجة عماد حمدى الاولى وقالت لها: فتحية.. يا ريت تسامحينى على حكاية جوازى من عماد؟

 

قالت لها فتحية شريف: ياه يا شادية.. انت لسه فاكرة؟ ده كلام بقاله سنين وانتى وقتها كنت صغيرة خالص! سألتها شادية: يعنى سماح؟

 

قالت زوجة عماد حمدي: من كل قلبي! ردت شادية: يبقى لازم نكون اصحاب.

 

قالت فتحية شريف: واخوات كمان.

 

وهذا ما حدث بالفعل وتوطدت اواصر الصداقة بين شادية وزوجة عماد حمدى الاولى وكان عماد حمدى فى ذلك الوقت قد ترك بيته وتزوج من نادية الجندي.

 

وكانت شادية تحاول ان تخفف من صدمة فتحية شريف وكانت تتصل بها وتزورها باستمرار واحيانا كان جرس تليفون فتحية شريف يدق فى الصباح وتفاجأ بشادية تقول لها: صباح الخير يا فتحية انا نفسى فى الطعمية وجاية افطر معاكي! وتسرع فتحية الى المطبخ لعمل الطعمية وتحضر شادية وتجلس الاثنتان لتناول الطعمية والمخلل وهما يتحدثان فى سعادة.

 

وكانت فتحية شريف تقول لابنها نادر: شادية دى يا ابنى زى امك، دى انسانة بنت ناس وقلبها ابيض زى الحليب وهى اللى حاتفضل لك بعد انا وابوك ما نموت! وصدق احساس فتحية شريف.

 

ماتت فتحية شريف زوجة عماد حمدى الاولى. وانتقل نادر وزوجته ليعيشان مع والده عماد حمدى والذى كان قد انفصل عن نادية الجندي.

 

وكانت صحة عماد حمدى قد ساءت كثيرا وخاصة بعد وفاة توأمه الوزير المفوض السابق عبد الرحمن حمدى.. واصيب عماد حمدى بحالة اكتئاب شديد واعتزل فى البيت ورفض مقابلة الناس، وطال شعره وانسدل على كتفيه.

 

وكانت شادية كل فترة تتصل بنادر وتقول له: خلى بالك يا حبيبى من بابا.

 

وعاش عماد حمدى آخر ايام الندم والمرض ثم رحل عن الحياة فى هدوء لكن الابن نادر لم تعرف حياته الهدوء من بعدها، كان قد تخرج فى معهد السينما وعمل مصورا صحافيا فى وكالة انباء الشرق الاوسط.

 

وطوال هذه السنوات لم تتخل عنه شادية كانت باستمرار تتصل به وتسأل عنه وعن اولاده الصغار واكبرهم اسمه عماد.

 

وفجأة توفيت زوجة نادر، وفى نفس اليوم اسرعت اليه شادية واحتضنت اطفاله الثلاثة الصغار واخذتهم معها فى سيارتها واشترت لهم كل الملابس ولعب الاطفال التى فى محلات الاطفال كلها فى القاهرة.

 

وقبل ان يحين موعد الدراسة كل سنة كانت شادية تشترى لاولاد نادر ملابس المدرسة وتسدد المصروفات الدراسية وفى كل شهر ترسل مع سائقها مظروفا الى نادر ما ان يفتحه حتى يجد فيه اوراقا مالية يقربها من انفه فيشم فيها بوضوح «المسك» عطر شادية.

 

وأصبح نادر عماد حمدى يشعر أن شادية بالفعل هى أمه، وفى بعض اللحظات كان يتذكر فيلمها الشهير الذى تغنى فيه لطفلها اغنيتها الجميلة الرائعة «يا ضنايا انت».ولم يرث نادر عن والده عماد حمدى شيئا لا أموال ولا عقارات ولا حتى الشبه فى الملامح، شىء وحيد ورثه عن عماد حمدى القلب الضعيف.. فقد مات عماد حمدى بأزمة قلبية.

 

وذات يوم شعر نادر بآلام شديدة فى صدره وعندما فحصه الأطباء قرروا أنه لا بد له من إجراء عملية القلب المفتوح وتغيير أربعة شرايين فى قلبه! ولم يعرف نادر ماذا يفعل؟ لم يكن ـ ومازال ـ يملك غير راتبه من وظيفته وهو بالكاد يكفى تكاليف حياة أسرته.

 

وارسلت شادية إلى نادر مبلغ 10 آلاف جنيه لشراء الأدوية المطلوبة فى الحال والاستعداد للسفر.. وبينما هى تجرى الاتصالات لإنهاء سفره صدر فجأة قرار من الدولة بسفر نادر لإجراء الجراحة فى الخارج على نفقة الدولة. يقول نادر عماد حمدي: كلما ضاقت الدنيا فى عينى وكلما شعرت بأننى مخنوق تكون هناك دائما «ماما شادية» وكلما تولانى اليأس وشعرت بأننى وحيد فى هذه الدنيا أمد يدى الى سماعة التليفون وأطلبها.

 

شادية مع أم كلثوم وهدى سلطان

 

صورة نادرة لشادية مع والدتها

 

شادية مع عبد الحليم وفايدة كامل ويوسف وهبى







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الحاجب المنصور أنقذ نساء المسلمين من الأسر لدى «جارسيا»
يحيا العدل
جامعة طنطا تتبنى 300 اختراع من شباب المبتكرين فى مؤتمرها الدولى الأول
جماهير الأهلى تشعل أزمة بين «مرتضى» و«الخطيب»
وزير المالية فى تصريحات خاصة لـ«روزاليوسف»: طرح صكوك دولية لتنويع مصادر تمويل الموازنة
مصر محور اهتمام العالم
الدور التنويرى لمكتبة الإسكندرية قديما وحديثا!

Facebook twitter rss