صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

العصابة

29 يناير 2014



كتب - سعد حسين -  رمضان أحمد
 نسرين صبحى


شهدت أمس محكمة جنايات شمال القاهرة التى انعقدت بأكاديمية الشرطة اثناء نظر اولى جلسات القضية المعروفة إعلامياً بـ «هروب المساجين من وادى النطرون» والمتهم فيها 131 متهمًا من بينهم الرئيس المعزول محمد مرسى العديد من الاحداث الساخنة، حيث بدأت وقائع الجلسة فى الساعة العاشرة والنصف صباحًا بايداع محمد بديع مرشد الجماعة الإرهابية قفص الاتهام تلاه دخول الكتاتنى والبلتاجى وحجازى والعريان وسعد الحسينى وأخذوا يشيرون بعلامة رابعة ويهتفون «احرار احرار هانكمل المشوار» و«يسقط يسقط حكم العسكر» وصعدوا فوق المقاعد المخصصة لهم داخل قفص الاتهام.
 وسمح القاضى لمرسى بالتحدث من داخل قفص الاتهام وقال مرسى: «بسم الله الرحمن الرحيم» أكن كل التقدير والاحترام لهيئة المحكمة وللجميع بغض النظر عن المسئوليات والمناصب واننى أوكل الدكتور محمد سليم العوا لشرح واف عن الدفع بعدم اختصاص المحكمة وشرح الوضع الدستورى لمحاكمتى واننى أكن كل التقدير للقضاة واقول لهم ابعدوا عن السياسة وانا لست فى خصومة معهم تم القبض على قصرا يوم 3-7-2013 من القصر الجمهورى واخذت بالقوة الى مكان مجهول يوم 5- 7 لا يعرفه حتى القاضى بعد  التواطؤ بين وزير الدفاع وقائد الحرس الجمهورى، وأنا مازلت الرئيس الشرعى وقاعة المحكمة «زبالة«
ولم ينه مرسى حديثه بدون أن يلقى بإفيهاته المثيرة للسخرية، حيث قال  للقاضى :ما اسمك حتى أنادى عليك، فقال له القاضى: اسال محاميك  وهو يرد عليك. وكان الهدوء قد ساد محيط أكاديمية الشرطة بالقاهرة الجديدة، حيث مقر المحاكمة وقامت قوات الأمن بفرض إجراءات أمنية مشددة بالمحيطين الخارجى والداخلى للأكاديمية، وذلك فى إطار خطة التأمين التى اعتمدها اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية،  وشارك بها حوالى 50 تشكيلا من قوات الأمن المركزى، و75 مجموعة قتالية، و60 عربة مدرعة ومصفحة.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
قرض من جهة أجنبية يشعل الفتنة بنقابة المحامين
كاريكاتير
إحنا الأغلى
كوميديا الواقع الافتراضى!

Facebook twitter rss