صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

24 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

مصرع كبير هوارة سوهاج

27 مايو 2012

كتب : خالد سليمان




 تجددت المعارك المسلحة بين قريتى أولاد سالم قبلى وأولاد خلف نتج عنها أمس مصرع كبير عائلة الشرابلة التى تنتمى لقبيلة الهوارة ويدعى محمد على رضوان 70 عامًا على يد مجهولين من عائلة القوايدة التى تنتمى لقرية أولاد خلف بدار السلام ونتج عن المعارك التى لم تتوقف حتى مثول الجريدة للطبع حرق 3 محلات وإصابة المبانى الخاصة بمحكمة ونيابة ومجلس مدينة دار السلام بطلقات نارية.. مما أثار رعب وفزع أهالى دار السلام وخلت شوارع المدينة وميادينها من المواطنين واستمر تبادل اطلاق الرصاص بين العائلتين طوال نهار أمس.
 

وانتقلت قوات الأمن بقيادة اللواء عبد العزيز النحاس والقوات المسلحة بقيادة اللواء علاء عبد الشافى الحاكم العسكرى لمحافظة سوهاج.

 

ومن جانبه أكد المستشار أبو المجد أحمد على رئيس محكمة جنايات قنا ورئيس لجنة المصالحات فى محافظة سوهاج أن الخصومة بين عائلة الشرابلة وعائلة القوايدة عمرها 4 سنوات وخطورة هذه الخصومة أنها بين بلدين متجاورين فى المكان ولا يفصل بينهما سوى طريق فرعى وجميع العائلات فى القريتين يساندون العائلتين فى معاركهما المسلحة.

 

وأوضح المستشار أبو المجد أن الموقف خطير لأبعد الحدود بسبب وجود كميات هائلة من مختلف الأسلحة الثقيلة والآلية والذخيرة مما ينبئ بوقوع مجازر بشرية.

 

وتابع أبو المجد أن سبب الخصومة وجود 18 فدانًا يستأجرها محمد على رضوان كبير الهوارة بالشرابلة منذ قانون الإصلاح الزراعى وهى أرض زراعية مقسمة على جزءين بزمام أولاد سالم قبلى وبجوار بيت المجنى عليه محمد على رضوان وتمتلك هذه الأرض سيدة مقيمة فى الإسكندرية ومنذ 7 سنوات قام محمد المطاعى من عائلة القوايدة بشراء الأرض من السيدة مالكتها مما أثار غضب أفراد عائلة الشرابلة واعتبروه إهانة لهم لأن الأرض يزرعونها منذ زمن بعيد، ولا يجب على أى أحد شراؤها ونشبت معركة بين العائلتين قتل فيها طالب بكلية الهندسة من عائلة القوايدة واصيب 3 آخرون بطلقات نارية ثم تجددت الاشتباكات مرة أخرى فى فبراير 2011 وقتل 2 أحدهما من الهوارة والآخر من القوايدة.

 

وأكد المستشار أبو المجد أن لجنة المصالحات بدأت جهودها فى الصلح بين العائلتين منذ 4 سنوات ولكن الأطماع تسببت فى فشل الصلح واقترحنا أن نقسم الأرض مناصفة بين العائلتين ولكن الطرفين لم يستجيبوا واقترحنا أن يأخذ محمد على رضوان 6 فدادين ونصفاً ويترك الباقى لعائلة القوايدة ولكنه رفض ورفض أيضًا تسليم الأرض لأصحابها الذين اشتروها وكانت آخر محاولات الصلح بينهما منذ 4 شهور دون فائدة.

 

ويقول اللواء عبد العزيز النحاس مدير أمن سوهاج أن المجنى عليه محمد على رضوان كان مستقلاً سيارته المرسيدس صباح أمس وكان يقودها بنفسه وقبل الخروج من السيارة أمام الوحدة المحلية لمركز دار السلام فوجئ بوابل من الرصاص المنهمر من جميع الاتجاهات ولقى مصرعه فى الحال ولما علم أفراد عائلته بالحادث اسرعوا إلى موقع الحادث وتبادلوا اطلاق الرصاص مما نتج عنه حرق 3 محلات وإصابة بعض السيارات ومبانى المحكمة ومجلس المدينة وقامت قوات من الأمن المركزى والتشكيلات القتالية بمحاصرة المنطقة لاحتواء الموقف الخطير نظراً لكون المجنى عليه كبير عائلته ورمزاً من رموزها.. ومن المعروف أن القريتين من القرى المكدسة بالأسلحة ويقول أحد أبناء أولاد خلف إن هذه الأرض كان يستأجرها كبير الشرابلة منذ 50 سنة طبقًا لقانون المالك والمستأجر ولكن بعد أن حل القانون وتمت إعادة الأرض لأصحابها رفض المستأجر ردها لأصحابها ولا للمشترى الجديد وتقوم قوات كبيرة من الجيش بمحاصرة المنطقة مع دعم الأمن حتى لا تقع كوارث بسبب المعارك المتوقع حدوثها والتى لم تتوقف حتى الآن.

 






الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

مندوب اليمن بالأمم المتحدة: موقف مصر من قضيتنا عروبى أصيل يليق بمكانتها وتاريخها
مشروعات صغيرة.. وأحلام كبيرة
عبدالله بن زايد لـ«روزاليوسف»: المباحثات مع الرئيس السيسى كانت إيجابية للغاية
وزير الاتصالات يؤكد على أهمية الوعى بخطورة التهديدات السيبرانية وضرورة التعامل معها كأولوية لتفعيل منظومة الأمن السيبرانى
موعد مع التاريخ «مو» يصارع على لقب the Best
القاهرة ـــ واشنطن.. شراكة استراتيجية
«المصــرييـن أهُــمّ»

Facebook twitter rss