صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

المنيا والدقهلية والمنوفية تودع شهداء القوات المسلحة ضحايا الغدر فى سيناء

28 يناير 2014



المحافظات – علا الحينى واسامة فواد ومحمد الغزاوى


 شهدت الايام الأخيرة حوادث غدر ارهابية ضدأفراد القوات المسلحة والشرطة مما أدى الى أستشهاد 16ضابطا وجنديا واصابة أخرين حيث شيعت قرية زهرة التابعة لمركز المنيا، جنازة الشهيد مجند محمود حسين حسن، الذى راح ضحية العمل الإرهابى، الذى استهدف أتوبيس محملا بعدد من الجنود بسيناء، والذى راح ضحيته 4 جنود وأصابة 9 آخرين.


وقام الاهالى بصلاة جثمان الشهيد  بمسجد القرية ثم بحمل  على الأكتاف لتتحول الجنازة الى مسيرة مؤيدة للقوات المسلحة، ومنددة بالإرهاب وقامو بترديد العديد من الهتافات منها لا إله الا الله ... الشهيد حبيب الله، ورفعوا صور الشهيد محمود حسين أحد الضحايا، ثم أدى المشيعون صلاة الجنازة بمسجد الوداع القريب.


ويعد الشهيد المجند محمود حسين حسن هو الشهيد الثانى من ابناء المحافظة، بعد ان شيعت قرية بنى عبيد بابوقرقاص، جثة الشهيد النقيب احمد محمد عبده، الذى استشهد فى حادث سقوط الطائرة العسكرية بسيناء.


وفى الدقهلية ودع الالاف من أهالى قرية ميت أبو خالد التابعة لمركز ميت غمر جثمان الشهيد محمود السيد عبدالفتاح البقاش 20 سنة رقيب بالقوات المسلحة والذى استشهد مع 4 من زملائه أثناء نزولة فى إجازة فى حادث إرهابى خثيث إستهدف حافلة للجنود بالشيخ زويد بسيناء.


وتوافد أهالى القرى المجاورة لقرية الشهيد وسط هتافات لا إله الا الله والشهيد حبيب الله والاخوان أعداء الله والشعب يريد إعدام الإخوان .


وحمل أصدقاء الشهيد صورة وسط زغاريد النساء والبكاء الشديد.


وأكد والد شهيد القوات المسلحة أنه يحتسب نجله شهيدا عند الله مطالبا بالقصاص من المجرمين القتلة.


وأشار الى أنه أحد رجال القوات المسلحة وعلى المعاش حاليا مؤكدا أن نجله محمود قرر التطوع فى الجيش حبا فيه .


واوضح أن الشهيد أكبر أبنائه أحمد 17 سنة وزهراء أولى دبلوم تجارة ومحمد ثالثة إعدادى  لافتا الى أن الشهيد اتصل به قبل نزولة بثلاثة أيام وأخبره أنه نازل مأمورية


ولم تتحمل  صفاء صلاح الدين على ربة منزله والدة الشهيد   الصدمة واغمى عليها أكثر من مرة وأصرت على تقبيل الجثمان داخل المسجد.


وطالب أحمد حمادة ابن عم الشهيد الفريق أول عبدالفتاح السيسى بالقصاص من الارهابين والتصدى بكل حزم لهم وإنهم لاينتمون للدين الاسلامى بعد قتلهم الابرياء وأن هذا مخطط لاحتلال مصر والقضاء على الاسلام.


وقال  سيد عويضة وسيد أحمد عبدالعزيز جيران للشهيد انه كان نموذجاً للشباب المثالى فى كل شىء وكان محبوبا بين أهل قريتة وكان يحرص على مصاحبة أفضل شباب القرية وطالبوا الدولة بالتصدى بكل حزم وقوة للإرهاب الاسود التى تشهده مصر.  


وفى المنوفية ووسط حالة من الحزن الشديدة وانهمرت الدموع،  اهالى قرية ابخاص التابعة لمركز الباجور أثناء وداع  جثمان الشهيد الملازم أول طيار ابراهيم فرج موسى « 22 سنة الى مثواه الاخير  بعد منتصف الليل فى مقابر العائلة بالقرية والذى كان قد أستشهد  ضمن طاقم المروحية التى طالتها نيران صاروخ الغدر والخسة والندالة.

  ولم تتمالك والدة الشهيد نفسها فظلت تبكي لحرقة الفراق واخذت تردد « حسبى الله ونعم الوكيل .. احتسبته عندك شهيد يارب « .


 و قال مجدى موسى، عم الشهيد  انهم  تلقوا خبر إستشهاد نجلهم من أحد زملائه بعد سماع خبر سقوط الطائرة فى وسائل الاعلام وعلى الفور قاموا بالاتصال بالكتبية بقاعدة ألماظه الجوية فى كتيبته الاساسية

وأكد انه بعد التأكد من صحة  خبر إستشهاده توجهوا للمطار لإستلام الجثمان مؤكدا أن الفريق أول عبد الفتاح السيسى القائد العام للقوات المسلحة تقدم بالتعازي لهم وقال « كلنا نتمنى الشهادة وأنتو اللى بتعزونى مش أنا».


وأضاف محمد مجدى محمود، خال الشهيد ان الشهيد يتيم الأب وفقد والده فى شهر مايو الماضى وكان يستعد للزواج وتجيهز شقة الزوجية. و لديه شقيق وحيد يدعى محمود والذي  تخرج من الكلية الجوية منذ عام ونصف العام.


وفى سياق متصل قرر أحمد شيرين فوزي، محافظ المنوفية، إطلاق اسم الشهيد ملازم طيار إبراهيم محمد صلاح الدين فرج موسى، على مدرسته الابتدائية بقريته تقديرًا لتضحياته وتخليدًا لذكراه و قام المحافظ بتقديم واجب العزاء لأسرة الشهيد ملازم طيار ابراهيم محمد صلاح الدين فرج موسى أبن قرية إبخاص مركز الباجور، وقال المحافظ  إن الله اصطفى هؤلاء الشباب ليكونوا في أعلى منازل الفردوس الأعلى، وأن مصر لم ولن تنسى أبدًا من ضحى بدمائه في سبيلها".


وأكد شيرين أن ما تدفعه مصر من دماء أبنائها الأبرار هو ثمن الحرية والديمقراطية التي ننشدها جميعا وأن هذه التضحيات رغم فداحتها لن تثني هذا الشعب العظيم عن مواصلة  مشواره واستكمال ما بدأه مؤكداً أن بابه مفتوح لهم فى كل وقت وأن مصر كلها تساند  أسر الأبطال .


وكان الشهيد ملازم طيار إبراهيم محمد صلاح الدين فرج موسى  البالغ من العمر 22 عاما، قد لقي مصرعه في حادث سقوط طائرة عسكرية أمس أثناء قيامها بمأمورية بشمال سيناء .


 وفى بورسعيد كلف المحافظ اللواء سماح قنديل رئيس مدينة بور فؤاد بحصر كافة الميادين الموجودة بالمدينة وذلك لاطلاق اسم شهيد طائرة سيناء الشهيد “أحمد محمد أبو العطا” الذي استشهد في حادث سقوط طائرة الشيخ زويد بجنوب سيناء علي أحد الميادين وشدد المحافظ ان يتم العرض بصورة فورية لسرعة استصدار قرار من المجلس التنفيذي بذلك القرار .
 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

المُجدد
«ميت بروم» الروسية تقرر إنشاء مصنع درفلة بمصر وتحديث مجمع الصلب
تجربة مصر فى مواجهة الهجرة غير الشرعية تبهر القارة السمراء
الإصلاح مستمر
الشباب.. ثروة مصر
نسّّونا أحزان إفريقيا
اتحاد جدة يقف عقبة أمام انتقال «فرانك» للأهلى

Facebook twitter rss