صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

طوارئ فى المحافظات لمواجهة أنفلونزا الطيور الموسمية

28 يناير 2014



أسيوط ـ إيهاب عمر


أنتشرت فى الآونة الاخيرة الكثير من الاحاديث عن اصابة بعض المواطنين بمرض أنفلونزا فى ظل نفى حكومى رسمى لكل هذه الاحاديث. 


ففى أسيوط نفى الدكتور الدكتور أحمد عبد الحميد وكيل وزارة الصحة ما تداولته بعض المواقع الالكترونية حول وفاة الحالة الثانية اثر اصابتها بمرض انفلونزا الطيور.


وقال عبدالحميد فى تصريحات صحفية أمس ان المديرية لم تتلق آية بلاغات باكتشاف حالات إصابة بفيروس انفلونزا الطيور  مؤكدا على خلو المحافظة من الفيرس تماما.


وأوضح وكيل وزارة الصحة أن العينات التى تم إرسالها للقاهرة والخاصة بأحدى حاﻻت الوفاة بقرية النخيلة التابعة لمركز أبو تيج  جاءت سلبية وأثبتت خلو الحالة تماما من فيرس إنفلونزا الطيور وأن الوفاة طبيعية.


كانت بعض المواقع الالكترونية قد نشرت بالامس وفاة سيدة اثر اصابتها بمرض انفلونزا الطيور بعد دخولها مستشفى الصدر باسيوط.


 أما فى محافظة بنى سويف فأعلنت مديرية الطب البيطرى عن  رفع حالة الطوارىء بمزارع الدواجن بمدن ومراكز المحافظة وذلك بعد اكتشاف 3 بؤر اصابة بأنفلونزا الطيور بمدينة  بنى سويف وقريتى الشنتور بمركزسمسطا وحاجر بنى سليمان التابعة لمركز بنى سويف وتم اعدام الطيورالمصابة  فورا.


كما تم تحصين جميع الطيور فى محيط البؤر الثلاث.


 وقرر الدكتور طارق الوكيل مدير عام مديرية الطب البيطرى  بالمحافظة تشكيل فرق من الإدارات البيطرية بالاشتراك مع الوحدات المحلية لأخذ عينات من الطيور بالمزارع لتحليلها للتأكد من خلوها من المرض.


وفى غضون ذلك عقدت لجنة طبية متخصصة بمحافظة الدقهلية لمناقشة احتواء فيروس الأنفلونزا الموسمية  ومنع انتشارها بالمحافظة.


حضر الاجتماع الدكاترة محمود المليجى نائب رئيس جامعة المنصورة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة و مجدى حجازى وكيل وزارة الصحة ومحمد الحديدى وكيل كلية الطب لشئون البيئة و كامل أبو العزم رئيس قسم الدواجن بكلية الطب البيطرى وعبد الهادى الجيلانى رئيس قسم الصحة العامة  وطب المجتمع ومحمد خيرى  رئيس قسم الأمراض الصدرية ونسرين صلاح  رئيس وحدة مكافحة العدوى  وأمينة النمر  وكيل كلية التمريض ومحمد ياقوت مدير مستشفى الباطنة التخصصى  وأحمد منصور مدير مستشفى الأطفال  ومحمد العدوى مدير مطبعة الجامعة  وعمرو عبد الفتاح رئيس قسم الأمراض المشتركة.


 وتناول الاجتماع عدة محاور منها تشخيص الموقف الحالى  والإجراءات التى قامت بها وزارة الصحة لاحتواء الأزمة ورؤية السادة الحضور لطبيعة فيروس أنفلونزا الطيور وكيفية مواجهتها على مستوى الثروة الداجنة .


 وأكدت اللجنة أنه لايوجد حالات  إصابة بشرية بمحافظة الدقهلية سواء الأنفلونزا الموسمية ولا فيروس كورونا و أن فيروس الأنفلونزا الموسمية هو فيرس موسمى وعادى وانه من الضعف حيث يمكن علاجه بسهولة وأن التطعيمات الخاصة بالوقاية منه متوفرة بوزارة الصحة وكلية الطب قسم الميكروبيولوجى  وكذلك المستشفى العام.


وخلص الاجتماع الى أن  طرق الوقاية من الأنفلونزا الموسمية هى الطرق العادية المرتبطة بالنظافة الشخصية وغسيل الأيدى بالمطهرات الجيدة مع تجديد هواء المكان وتعرضه لأشعة الشمس .


  وطالبت اللجنة بضرورة تنفيذ عدة إجراءات احترازية من خلال  عمل حملات توعية للعاملين بالمنشآت الصحية والمجتمع المدنى من خلال  محاضرات التوعية والفيديوهات  والبوسترات وتجهيز مكان موحد للعزل بالمستشفى الجامعى للحالات التى قد تظهر حتى يتسنى لفريق الطب الوقائى  أطباء الأمراض الصدرية وأطباء مكافحة العدوى إمكانية التعامل مع المرضى.


 وأوصت اللجنة بضرورة قيام مديرية الصحة بارسال  شخص مدرب على أخذ العينة فور الاتصال بوكيل وزارة الصحة عند وجود حالة مشتبه بها فى المستشفيات


وتوفير الكميات التى تطلب من الصحة من عقار التاميفلو  سواء كان اقراصا ام شرابا مع توفير الكمامات  والماسكات .


وتوفير عدد 300 مصل للأنفلونزا  لتطعيم أعضاء الفريق الطبى بالجامعة وخصوصا الذين يتعاملون مع الحالات المشتبه فيها .
 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

20 خطيئة لمرسى العياط
آلام الإنسانية
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
مصر تحارب الشائعات

Facebook twitter rss