صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

مصر تحتفل بذكرى 25 يناير وتتحدى «الإرهاب»

26 يناير 2014



كتب - نشأت حمدى والحسين عبد الفتاح والمحافظات - خالد سليمان وأسامة فؤاد وحسين فتحى وإيهاب عمر وسيد عبد اللاه وحنان عليوة


فى تحدٍ واضح للإرهاب وداعميه فى داخل مصر وخارجها احتشد ملايين المصريين أمس فى ميدان التحرير مهد ثورة 25 يناير فى ذكراها الثالثة وميادين مصر بالمحافظات احتفالاً ورفضاً للإرهاب الذى استهدف أمس الأول مديرية أمن القاهرة وعدداً من الأكمنة الأمنية فى محاولة بائسة منه لإرهاب المصريين واثنائهم عن المشاركة فى احتفالات ثورة يناير.


ورفع الملايين فى القاهرة والمحافظات الأعلام المصرية مرددين الأغانى الوطنية وفى المقدمة منها «تسلم الأيادى.. تسلم يا جيش بلادى» وهتافات «الشعب والجيش والشرطة إيد واحدة».


وشهد ميدان التحرير إجراءات أمنية مشددة من الجيش والشرطة، حيث وضعت الأجهزة الأمنية بوابات إلكترونية يحدها حواجز أمنية وأسلاك شائكة لتحديد مسار الدخول والخروج من الميدان لمنع تسلل أى من عناصر الجماعات الإرهابية، كما استعانت قوات الشرطة بعدد من الكلاب البوليسية المدربة على كشف المفرقعات والأسلحة من مدخل الميدان لتفتيش القادمين من كوبرى قصل النيل.


وأكد كمال أبوعيطة وزير القوى العاملة والذى كان أول الحاضرين للميدان من الوزراء أن اليوم هو شهادة جديدة للمصريين لافتاً إلى أننا لن نجلس فى البيوت كما كان يظن البعض وأن الإرهاب لن يجبر المصريين على التراجع للخلف مرة أخرى.


وقال أبوعيطة لـ«روزاليوسف» إن القوى العمالية ستخرج فى كل المحافظات إلى الميادين للاحتفال بالثورة.
وخضع أبوعيطة كأى مواطن مصرى يدخل الميدان لإجراءات التفتيش على البوابات الإلكترونية.
وهتف المحتفلون «الجيش والشعب إيد واحدة و«الشعب يريد إعدام الإخوان».


وحمل آلاف القادمين من المحافظات بالدلتا والصعيد «السيسى رئيسى» حاملين صور الفريق أول عبدالفتاح السيسى نائب رئيس الوزراء وزير الدفاع.
وقال أحمد فاروق القادم من كفر صقر محافظة الشرقية إنه جاء لتأييد الجيش ورفض جماعة الإخوان أو أى تواجد لها على الساحة السياسية مضيفاً: نحن خلف الجيش والشرطة لحين القضاء على الإرهاب.


وطرد الميدان إحدى السيدات من عندما قال البعض أنهم يشاهدونها تشارك فى مظاهرات الإخوان.
وعزفت فرقة موسيقية تابعة لأكاديمية الشرطة عدة مقطوعات فنية بدأتها بأغنية «يا أحلى اسم فى الوجود يا مصر» واعتلى المنصة الرئيسية والوحيدة الموجودة فى الميدان عدد من رجال الدين الإسلامى من الأزهر الشريف والمسيحى من كنائس مصر رافعين شعار «مسلم ومسيحى.. إيد واحدة» مؤكدين أن الإرهاب الأسود لن ينال من المصريين، وأن شعب مصر قادر على القضاء على الإرهاب.


وقام عدد من شباب حملة السيسى رئيسى بتوزيع استمارات على المواطنين الموجودين بالميدان لتفويض الفريق السيسى للترشح للرئاسة.
وقامت تشكيلات من الطيران الحربى بتقديم عروض فى سماء القاهرة احتفالاً بالثورة وشهدت وسائل الإعلام الغربية اهتماماً بالاحتفالات المصرية وبثت قناة «بى إف أم تى فى» الفرنسية تقرير أكدت فيه أن مصر احتفلت بعد يوم واحد من الاعتداءات التى وصفها التقرير بـ«القاتلة» فى إشارة إلى استهداف الإرهاب لمديرية أمن القاهرة بذكرى ثورة يناير، مشيرة إلى تمتع الفريق أول عبدالفتاح السيسى بشعبية كبيرة ومطالبات الآلاف له بالترشح للرئاسة. وفي محافظة الدقهلية توافد الآلاف من مختلف الطبقات والاعمار على الميدان منذ الصباح الباكر حاملين صور الفريق السيسى والاعلام المصرية وسط تحليق مكثف من الطيران الحربى على الميدان ومختلف مدن ومراكز المحافظة.


وفى القليوبية توافد المواطنون من أبناء قرى والمدن الى ميدان الإشارة ببنها للاحتفال بذكرى الثورة.
أما السويس فشهدت شوارعها مسيرة احتفالية ضخمة من قبل قوات الشرطة والمواطنين والتى شارك فيها عدد كبير من مركبات الشرطة و«الموتوسيكلات» وسيارات الدفاع المدنى فضلا عن مشاركة عدد كبير من المواطنين بسياراتهم او مترجلين على الاقدام وفى غضون ذلك قام اللواء أركان حرب أسامة عسكر، قائد الجيش الثالث، واللواء العربى السروى، محافظ السويس، واللواء خليل حرب، مدير الأمن بأداء صلاة الغائب على أرواح شهداء ثورة 25 يناير فى مسجد إبراهيم نافع بمنطقة السلام.


وتوجه قائد الجيش الثالث والمحافظ عقب ذلك لمقابر الشهداء بطريق السويس القاهرة الصحراوى لقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء وسط حضور عدد من المواطنين وأهالى الشهداء.


وفى المنوفية قامت الفرقة الموسيقية بعزف السلام الجمهورى وسلام الشهيد بالاستاد الرياضى بشبين الكوم وسط آلاف المواطنين وقام فرع ثقافة المنوفية بتنظيم عدد من العروض فنية موسيقية تتضمن «المزمار البلدى والتنورة».


وفى الفيوم على أنغام تسلم الأيادى والموسيقى العسكرية وموسيقى الشرطة ووسط حشود غفيرة من المواطنين الذين ملأوا جنبات ميدان السواقى (ميدان الشهداء) ابتهاجاً واحتفالاً بالذكرى الثالثة لثورة 25 يناير المجيدة التى سطرت تاريخاً جديداً لمستقبل مصر، فقد تزين الميدان بأعلام مصر واللوحات المدون عليها (الفريق عبدالفتاح السيسى نرى فيك مستقبل وطن).


وفى بنى سويف توافد مؤيدو الفريق أول عبدالفتاح السيسى على ميدانى الزراعيين والشهداء بمدينة بنى سويف مع بداية الاحتفالات الشعبية بثورة 25 يناير مرددين هتافات مناصرة للقوات المسلحة والشرطة منها الشعب والجيش والشرطة ايد واحده - انزل يا سيسى عايزك تبقى رئيسى - الشعب يريد اعدام الاخوان.


وفى أسيوط احتشد المواطنون بميدان طلعت حرب امام قصر الثقافة حيث بدأ المواطنون فى التوافد على الميدان وسط تكثيفات امنية مشددة من الجيش والشرطة على مداخل ومخارج الميدان بدأت الاحتفالات بالاغانى الوطنية التى رقص عليها المحتفلون ويشارك اللواء ابراهيم حماد محافظ اسيوط بالاحتفالات حيث يحضر الى قصر الثقافة لتكريم اسهر شهداء ثورتى 25 يناير و30 يونيو وتكرم المصابين.


وفى سوهاج خرج الالاف من السوهاجيين الى الشوارع وميدان الثقافة دون خوف من الارهاب والارهابيين ورغم الشائعات التى ترددت عن وجود قنبلتين بميدان الثقافة.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

البنت المنياوية والسحجة والتحطيب لتنشيط السياحة بالمنيا
الزوجة: «عملّى البحر طحينة وطلع نصاب ومتجوز مرتين.. قبل العرس سرق العفش وهرب»
تعديلات جديدة بقانون الثروة المعدنية لجذب الاستثمارات الأجنبية
حتى جرائم الإرهاب لن تقوى عليها
حكم متقاعد يقوم بتعيين الحكام بالوديات!
«المجلس القومى للسكان» يحمل عبء القضية السكانية وإنقاذ الدولة المصرية
الجيش والشرطة يهنئان الرئيس بذكرى المولد النبوى

Facebook twitter rss