صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

بعد احتفاله بأربعين أمير الأمير: المركز القومى للمسرح يتعاقد مع أسرته لشراء أعماله وينظم معرضا له بإنجلترا

26 يناير 2014



أقيم الأسبوع الماضى بمسرح الهناجر حفل تأبين بمناسبة الذكرى الأربعين لرحيل المصور المسرحى أمير الأمير الذى يعتبره المسرحيون ذاكرة المسرح المصرى  ، وقد أقيم الحفل تحت رعاية المركز القومى للمسرح بالتعاون مع البيت الفني، وشهد الحفل معرض صور للفنان الراحل ضم حوالى 130 صورة لعروض مسرحية مختلفة  قام بتصويرها  على مدار حياته ، وحرص على حضور حفل التأبين كل من المخرج ناصر عبد المنعم رئيس المركز القومى للمسرح ود. محمد ابو الخير رئيس قطاع الانتاج الثقافى، والفنان فتوح احمد رئيس البيت الفنى للمسرح والفنان سامى مغاورى  ،الفنان سامح مهران ،الفنان مجدى صبحى، وعدد من الفنانين والأصدقاء المقربين ،لاستضافة عائلة المصور الراحل امير الامير.
وقال عنه المخرج المسرحى ناصر عبدالمنعم منظم هذا الحدث: بالطبع كنت حريصا على إقامة هذا الاحتفال ولم يكن حرصى عليه لتقديمه بشكل بكائى لكننى أعمل بالمقولة الشهيرة «خير طريقة لتذكر الذين رحلوا هى القيام بأعمالهم « وفى رأى هذا ما يجب أن نفعله لذلك قمنا بعمل معرض لكل صوره الفوتوغرافية ثلاثة أيام بمسرح الهناجر وسوف نستكمل المعرض الفترة القادمة كما أنه من المحتمل أن يسافر المعرض إلى إنجلترا خلال لقاء ثقافى بالسفارة المصرية هناك.
ويضيف : الحقيقة أن أمير الأمير لم يكن مجرد مصور فوتوغرافى عادى بل جميع العاملين بالوسط المسرحى يطلقون عليه اسم.. «ذاكرة المسرح المصري» ويكفى أن أذكر شىء فى غاية الأهمية أن معظم المسرحيين دائما ما يكونون مدينين لأمير بأموال لأنه كان يعذر أى شخص لا يستطيع الدفع له فى موعد تصوير العرض الخاص به كما أنه كان يعمل منذ الثمانينات وحتى رحيله يوم 5 دسيمبر الماضى فهو أعطى 34 سنة من عمره للمسرح وعلاقتنا به لم تكن علاقة عادية لأنه كان يتعامل معنا منذ أن كنا تلامذة بالجامعة.
ويواصل : تعاقد المركز القومى للمسرح على شراء أعماله من أسرته وبالفعل استطعنا شراء أعماله من الثمانينات وحتى 2005 ومن المقرر أن نجدد الإتفاق على استكمال باقى هذه الاعمال حتى عام 2013 لأن هذه الأشياء حفظها والاهتمام بها فى غاية الأهمية فهى تعد مرجعا للأجيال القادمة إلى جانب أنها مفيدة للغاية للباحثين فى مجال المسرح وهى فى النهاية تراث المسرح المصرى يجب الحفاظ عليه من الضياع والتلف.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

أبوالليل.. ترك الوظيفة.. وبدأ بـ«ورشة» ليتحول لصاحب مصنع
دينا.. جاليرى للمشغولات اليدوية
مارينا.. أنشأت مصنعًا لتشكيل الحديد والإنتاج كله للتصدير
افتتاح مصنع العدوة لإعادة تدوير المخلفات
كاريكاتير أحمد دياب
القوات المسلحة: ماضون بإرادة قوية وعزيمة لا تلين فى حماية الوطن والحفاظ على قدسيته
الجبخانة.. إهمال وكلاب ضالة تستبيح تاريخ «محمد على باشا»

Facebook twitter rss