صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

فرحة مصر تتحدى الإرهاب

24 يناير 2014



كتب - أحمد إمبابى وصبحى مجاهد وفريدة محمد ومحمد هاشم


واصل المصريون استعدادهم للاحتفال بالذكرى الثالثة لثورة 25 يناير، إذ تحدى أبناء المحافظات خطط جماعة الإخوان الإرهابية لتعكير صفو الاحتفالات بتصديهم لأعضاء الجماعة الذين حاولوا إثارة الشغب خلال الساعات الماضية.


الإرهاب الغادر وصل إلى شمال الصعيد أمس عندما أطلق مسلحون النار على كمين صفط الشرقية فى بنى سويف مما أسفر عن استشهاد 5  من أفراد الأمن وهم أمينى الشرطة على عبداللطيف وسالم شعبان والرقباء محمد سعد وعبدالجيد حودة وجمال أحمد عباس
وأكد اللواء إبراهيم هديب مدير أمن بنى سويف، فى تصريحات خاصة لـ«روزاليوسف» أن أجهزة الأمن تمكنت من تحديد هوية وأسماء المتهمين المتورطين فى تنفيذ الحادث الإرهابي.


وأضاف ان أجهزة الأمن بالمديرية تكثف جهودها لضبط الجناة حيث يجرى البحث عنهم ومطاردتهم بعد قيام رجال الشرطة بتمشيط المناطق المحيطة بالكمين، والمناطق الزراعية المجاورة، خاصة انه من المتوقع هروب الجناة داخل الزراعات أو القرى المحيطة، لموقع الهجوم.


بينما أدان مجلس الوزراء الحادث الإرهابى  الآثم، مؤكدًا أن مثل تلك الجرائم لن تثنى الحكومة عن عزمها الأكيد فى أن تتصدى بكل قوة وحسم للإرهاب بكل صوره وأشكاله مهما كانت التضحيات.


وفى عودة للاحتفالات بذكرى الثورة، بدأت القوى الثورية فى رسم الخريطة النهائية لفعاليات احياء الذكرى، وتم وضع تلك الخريطة فى حذر شديد وسط تخوف من المشهد المرتبك الذى سيسيطر على هذا اليوم بنزول أكثر من تيار بمطالب مختلفة.


وأعلنت مى وهبة، عضو المكتب السياسى لحركة تمرد، أن الحركة ستحشد أعضاءها غدا السبت فى الذكرى الثالثة لـ 25 يناير فى الاتحادية والتحرير، كما ستقيم منصة خاصة بها، موضحة أن الحركة لم تبحث موقفها بعد من تنظيم مسيرات من عدمه فى يوم الذكرى.


وأشارت «وهبة»إلى أن النزول سيكون للاحتفال بذكرى 25 يناير التى قامت ضد فساد مبارك، والتأكيد أن مصر لن تعود للوراء سواء قبل 25 يناير أو قبل 30 يونيو، مضيفة أن الحركة ترفض محاولات أى فصيل لتعكير صفو ذلك اليوم.


بينما أكد طارق الخولى، عضو المكتب السياسى لتكتل القوى الثورية، أن التكتل سيحتشد بشكل مباشر لـ»التحرير»، لافتا إلى أن التكتل سينسق مع الجمعية الوطنية للتغيير فى إقامة منصة بالتحرير قرب عبد المنعم رياض.


وأضاف «الخولى» قائلا «قررنا نحن السواد الأعظم من القوى الشعبية والثورية النزول لإحياء ذكرى الثورة، والاحتفال بالدستور، ولدينا أمل بأن الشعارات بدأت تتحول بشكل فعلى إلى واقع، ومن غير المستحيل عدم النزول وترك الميدان لتكتلات مثل 6 أبريل والاشتراكيين الثوريين والجماعة».


ومن الدعاة، أعلن عبدالغنى هندى المتحدث الرسمى باسم نقابة الأئمة ومنسق الحركة الشعبية لاستقلال الأزهر أن نقابة الدعاة قررت أداء صلاة الغائب فى ذكرى ثورة 25 يناير، التى توافق السبت المقبل، فى أحد المساجد الكبرى فى كل محافظة من محافظات مصر.


وقال «هندى» فى بيان له: سنقوم بالترتيب فى مسجد جامع فى كل محافظة لأداء صلاة الغائب على مستوى الجمهورية عقب صلاة الظهر على شهداء ثورة 25 يناير وشهداء الجيش والشرطة وكل أبناء مصر، يعقبها تخصيص فترة للدعاء بأن تستعيد مصر دورها وأن تكون على انطلاقة كبرى وأن تكون بلد أمن وأمان.


من جانبه وجه رئيس الوزراء د.حازم الببلاوى بيانًا إلى الأمة قال فيه: «ترسخت ذكرى 25 يناير فى الأذهان والضمير المصرى على مدى تاريخ طويل بدأ عندما قامت قوات الشرطة الباسلة بالدفاع على أرض القناة أمام المحتل البريطاني، فكان يومًا مجيدًا فى تاريخ الشرطة الوطنية المصرية للدفاع عن استقلال البلاد وكرامتها، وفى ذكرى هذا اليوم الخالد خرجت جموع الشعب فى يناير 2011 للتأكيد أن الحرية من حكم الاستبداد لا تقل أهمية وخطورة عن التحرر من الاستعمار، فالاستقلال عن المحتل الأجنبى لا يكتمل إلا بعودة السلطة الكاملة إلى أبنائها».


وتابع البيان: «أراد الشعب  واستجابت إرادة الله لدعوات المصريين، وانحازت قواتنا المسلحة الباسلة لإرادة الشعب فتكللت ثورة 25 يناير بالنجاح، لقد أبهر شعب مصر العالم أجمع على مدار ثمانية عشر يومًا من أيام ثورة يناير، فانحنى الجميع إعجابًا بقدرة هذا الشعب على القيام بثورة سلمية منظمة، تضافرت فيها جهود المصريين، وانصهرت كل فئات الشعب فى بوتقة واحدة، يجمعها يقين راسخ بقدرتها على التغيير».


وأضاف: «ثلاثة أعوام انقضت وثورة يناير ماضية فى طريقها لتحقيق أهدافها، بعد أن اكتسبت زخمًا جديدًا وقوة دافعة حققتها ثورة 30 يونيو وهى الثورة التى جاءت لتؤكد مبادئ ثورة يناير، وتعلن تمسك الشعب بمكتسبات يناير وأنه لن يسمح لأى نظام حاكم بأن يحيد عن تحقيق أهداف الثورة، أو أن يختطف البلاد لصالح جماعة أو فصيل».


أما الرئيس عدلى منصور فأكد خلال الاحتفالات أن بعيد الشرطة أن الدولة البوليسية ولت إلى غير رجعة.. قائلا: «لنتحد سويا لإحباط محاولات تعويق مسيرة الوطن ومواجهة دعاة الإرهاب بالقانون».


فيما أكد اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية خلال الاحتفال الشعب استرد ثورته فى 30 يونيو بعد أن حاولت جماعة إرهابية سرقتها فى عيد الشرطة، قائلا: «نعاهد الله والوطن على تطوير العمل الشرطى، وكل التقدير للفريق أول السيسى بوصفه نموذجاً فريداً لقائد فذ».


واستمراراً للاستعدادات الأمنية لتأمين الأحتفالات، قال مصدر عسكرى إن القوات المسلحة بدأت تأمين المنشآت الحيوية وأهداف السيطرة القومية خلال الاحتفال بالذكرى الثالثة للثورة، من أجل تأمين تلك الأهداف من أى محاولة للاعتداء عليها أو استهدافها، فى إطار خطة وضعتها هيئة العمليات، تحت إشراف القيادة العامة للقوات المسلحة، لمواجهة أى أعمال عنف من شأنها تكدير الأجواء الاحتفالية التى يقيمها المصريون، فى مختلف محافظات الجمهورية.


 وأشار إلى أن عناصر القوات المسلحة المسئولة عن تأمين الأهداف الحيوية وحماية المواطنين، تحركت فعليا إلى أقرب نقط ارتكاز بجوار المناطق المرشحة للعنف أو الاشتباكات من جانب أنصار جماعة الإخوان الإرهابية، لافتا إلى أن مختلف التشكيلات التعبوية البرية من القوات المسلحة، بالإضافة إلى الأفرع الرئيسية رفعت درجات استعداد قصوى لمواجهة أى طوارئ محتملة خلال الأيام المقبلة، وتأمين احتفالات المصريين بثورتهم.


وأوضح المصدر، أنه تم الدفع بدوريات ثابتة ومتحركة من القوات الخاصة فى وحدات «الصاعقة والمظلات»، بالإضافة إلى دوريات تفتيش من جانب قوات الشرطة العسكرية، مدعومة بعربات مدرعة، وناقلات جند للتحرك السريع عند حدوث أى طوارئ، والتعامل الفورى مع أى أعمال عنف بمنتهى القوة والحسم، وفقا للإجراءات القانونية المتبعة، بالتنسيق مع عناصر وزارة الداخلية، بمختلف إداراتها الشرطية.


وأكد المصدر أن طائرات المراقبة الجوية سوف تقوم بمتابعة الموقف الأمنى خلال الاحتفالات أولا بأول، وإمداد مركز العمليات الدائم للقوات المسلحة بالأمانة العامة لوزارة الدفاع بجميع التطورات الموجودة على الأرض وفق أحدث التقنيات التكنولوجية الحديثة، بالإضافة إلى تنفيذ فريق الألعاب الجوية للعديد من الطلعات فى سماء القاهرة والمحافظات، للاحتفال بذكرى ثورة يناير، وإلقاء الهدايا التذكارية على المواطنين، فى الميادين فى إطار مشاركة أبناء الشعب المصرى فرحتهم بذكرى ثورة 25 يناير المجيدة.


من جانب آخر، أكد اللواء عادل ياسين رئيس هيئة ميناء الإسكندرية أن الهيئة اتخذت جميع الإجراءات الأمنية اللازمة لحماية السفن والبواخر والأرصفة ومنافذ ومنشآت ميناء الإسكندرية خلال الاحتفال بالذكرى الثالثة لثورة 25 يناير، وذلك بالتنسيق مع الجهات الأمنية المختصة.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

البنت المنياوية والسحجة والتحطيب لتنشيط السياحة بالمنيا
الزوجة: «عملّى البحر طحينة وطلع نصاب ومتجوز مرتين.. قبل العرس سرق العفش وهرب»
تعديلات جديدة بقانون الثروة المعدنية لجذب الاستثمارات الأجنبية
حكم متقاعد يقوم بتعيين الحكام بالوديات!
حتى جرائم الإرهاب لن تقوى عليها
الجيش والشرطة يهنئان الرئيس بذكرى المولد النبوى
50 مدربًا سقطوا من «أتوبيس الدورى»!

Facebook twitter rss