صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

الحكومة: حل مشاكل الشباب.. ولا فرق بين 25 يناير و30 يونيو

20 يناير 2014



كتبت - فريدة محمد وإبراهيم جاد


وعدت الحكومة من خلال عدد من وزرائها بحل بعض المشاكل التى تواجه الشباب بعد ثورة 30 يونيو جاء ذلك خلال الاجتماع الذى جمع عدداً من الوزراء وشباب الثورة أمس حيث ضم كلا من د.أحمد البرعى وزير التضامن الاجتماعى ومنير فخرى عبد النور وزير الصناعة وإبراهيم محلب وزير الاسكان.


ويأتى الاجتماع بعد شائعة انخفاض مشاركة الشباب فى الاستفتاء على الدستور حيث شهد الاجتماع اعتراضا على عرض تسجيلات لبعض شباب الثورة لافتين إلى أنها استهدفت تشويه صورة ثورة 25 يناير لصالح 30 يونيو ورد ممثلو الحكومة «لا فرق بين 25 يناير و30 يونيو لأنه لولا حدوث الأولى ما وقعت الثانية».


كما انتقد عدد من الشباب الممثلين للفئات السياسية والثورية الابقاء على قانون تنظيم التظاهر مطالبين بإعادة النظر فيه بينما طالب شباب الجامعات بحلول سياسية لإنهاء أزمة الجامعة.


من جانبه قال شهاب وجيه المتحدث باسم حزب المصريين الأحرار وأحد المشاركين فى الاجتماع حصلنا على وعود بتفعيل ميثاق الشرف الإعلامى بعد إذاعة تسجيلات صوتية لأحد النشطاء على أحد البرامج.


وأضاف: طالبنا بإعادة النظر فى قانون التظاهر كما أكد الوزراء انهم سيرفعون الأمر لمجلس الوزراء لتفعيل ما يسمى بالمجلس الوطنى للشباب.
كان الاجتماع قد شهد هجوما على ما وصفه الشباب بعودة نظام مبارك من خلال ظهور بعض رموز الحزب الوطنى المنحل وطالب الشباب بمراجعة قرارات اعتقال بعض النشطاء.


وفى سياق آخر تشهد الأحزاب انقساما حول المطالبة بإجراء تعديل وزارى بعد الاستفتاء على الدستور كما طالب نبيل زكى القيادى بحزب التجمع ضرورة إجراء تعديل وزارى ليشعر المواطن بالتغيير فى الأداء الحكومى كما اعترض عبدالغفار شكر نائب رئيس المجلس القومى لحقوق الانسان والقيادى بجبهة الإنقاذ إجراء تعديل وزارى قائلا: هذه حكومة انتقالية وتتعامل مع المرحلة ولا يجب أن نظلمها فى ظل الظروف التى تمر بها البلاد.


ورفض حزب المصريين الأحرار على لسان المتحدث باسمه شهاب وجيه فكرة إجراء تعديل وزارى بقوله: ما تبقى من مرحلة انتقالية لا يستدعى ذلك.
وفى سياق آخر أعلن ما يسمى التحالف الإسلامى لدعم الاستقرار أنه سينظم عدداً من الفعاليات خلال الأيام المقبلة لدعوة الجماهير للنزول يوم 25 يناير تحت شعار دعم استقرار مصر وتجديد الثقة فى خارطة الطريق ومطالبة الفريق أول عبدالفتاح السيسى بالترشح.


من جهة أخرى عقد الدكتور حازم الببلاوى رئيس مجلس الوزراء ظهر أمس اجتماعا للوقوف على الاستعدادات الجارية للاحتفال بالذكرى الثالثة لثورة 25 يناير المجيدة، بحضور كل من وزراء التنمية المحلية، الإسكان، التضامن الاجتماعى، الرياضة، الشباب، ويأتى هذا الاجتماع فى إطار الاحتفالات التى تقام بمناسبة إقرار دستور مصر 2014، الذى يعد من أهم ثمار ثورتى 25 يناير و30 يونيو.
 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الرئيس يرعى مصالح الشعب
«عاش هنا» مشروع قومى للترويج للسياحة
فى معرض الفنانة أمانى فهمى «أديم الأرض».. رؤية تصويرية لمرثية شعرية
466 مليار جنيه حجم التبادل التجارى بين «الزراعة» والاتحاد الأوروبى العام الماضى
الطريق إلى أوبك
نبيل الطرابلسى مدرب نيجيريا فى حوار حصرى: صلاح «أحسن» من «مودريتش والدون»
« روزاليوسف » تعظّم من قدراتها الطباعية بماكينة «CTP» المتطورة

Facebook twitter rss