صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

12 ديسمبر 2018

أبواب الموقع

 

أحزاب ونقابات

الغريزة الوطنية تنتصر

16 يناير 2014



كتب- سعد حسين - حسن أبوخزيم وعمر علم الدين
 
غلبت الغريزة الوطنية على أغلبية الشعب المصرى ودفعت المواطنين للخروج بكثافة فى العديد من المحافظات للجان الاستفتاء على الدستور فى اليوم الثانى للتصويت أمس، مؤكدين أن دافعهم للخروج هو الخوف على مستقبل مصر وسعيا إلى استقرار الوطن.
وواصل المواطنون احتشادهم أمام صناديق الاستفتاء حتى الساعات الأخيرة من أمس. 
 
شهد اليوم الثانى فى عملية الاستفتاء على مشروع الدستور إقبالًا غير مسبوق من قبل الناخبين فى مدينة نصر فاق الإقبال فى اليوم الأول.
فقد شهدت مدرسة عباس العقاد التجريبية للغات بمدينة نصر إقبالًا قبل موعد فتح المقر، وتشمل المدرسة 4 لجان رجال، كل لجنة بها 1692 مواطنًا لهم حق الاستفتاء، و4 لجان سيدات، فى كل لجنة 1742 سيدة لها الحق فى التصويت، وكان إقبال السيدات أكثر مقارنة بنسبة إقبال الرجال.
 
وحسب قول القضاة فى لجان المدرسة فإن الإقبال كبير من قبل المواطنين على الاستفتاء، كما أن التنظيم فى اللجان جيد، ولم يحدث أى مشاكل أو عوائق حالت دون إدلاء أى من الناخبين بصوته منذ الثلاثاء وحتى الآن.
 
وفى مدرسة على بن أبى طالب بالحى السابع بمدينة نصر، توافد المئات من المواطنين عليها للإدلاء بأصواتهم فى الاستفتاء، وشهدت لجان السيدات فى هذا المقر الانتخابى إقبالًا أكثر من لجان الرجال، كما شهدت اللجان فى منطقة مصر الجديدة إقبالًا ملحوظًا منذ أن فتحت اللجان أبوابها أمام المواطنين فى اليوم الثانى لعملية الاستفتاء على التعديلات الدستورية مع انتشار جميع عناصر التأمين التابعة للقوات المسلحة بنطاق الجيوش الميدانية والمناطق العسكرية إلى جانب قوات الشرطة لتأمين اللجان الانتخابية.
 
وفى المعادي، فتحت المقار الانتخابية أبوابها فى الساعة التاسعة لاستقبال الناخبين للإدلاء بأصواتهم، وتم رصد العديد من السيدات المنتقبات المنتميات لحزب «النور» واللاتى حرصن على الاحتشاد للإدلاء بأصواتهن أمام لجان الاستفتاء.
 
وأكد الدكتور جلال السعيد محافظ القاهرة أن الاستعدادات الأمنية أمس على أعلى درجة لتأمين اليوم الثانى من الاستفتاء على مشروع الدستور الجديد، مشيرًا إلى أن مصر تشهد مرحلة جديدة من التاريخ .
 
وقال السعيد، فى تصريح خاص لقناة (الحياة1) أمس «إن الأمس كان يومًا تاريخيًا والشعب المصرى قام بملحمة من خلال إقباله على التصويت»، متوقعًا أن يكون الأقبال اليوم على المشاركة فى الاستفتاء متزايدًا .
 
ودعا محافظ القاهرة جميع المواطنين الذين لم يصوتوا أمس الأول بالنزول أمس للإدلاء بأصواتهم على الدستور الجديد.
وقد توافد المواطنون على مدارس شارع الهرم بالجيزة فى ثانى أيام الاستفتاء على التعديلات الدستورية، وشهدت لجان مدرسة عثمان أحمد عثمان بشارع مشعل بالهرم ولجنة الثانوية الزراعية بالهرم ومدرسة جيهان السادات الإعدادية بنات ظاهرة طابور الناخبين للاستفتاء كما تم تزويد لجان إضافية لزيادة استيعاب الوافدين على اللجان بمدرسة محمد محمود ومدرسة أم الأبطال الثانوية بمنطقة الهرم.
 
وشهدت اللجان تواجدا أمنيا مكثفا للجيش والشرطة لتأمين عملية الاستفتاء وحماية الموطنين من خلال تنظيم حركة الدخول إلى اللجان ووضع حواجز حديدية خارج مقرات الاقتراع لتنظيم حركة سير السيارات.
 
وتوافد العديد الأهالى على اللجان رافعين الأعلام المصرية وصور الفريق أول عبدالفتاح السيسى نائب رئيس الوزراء وزير القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى.
 
وفى منطقة الهرم بالجيزة ، انتظم المواطنون فى طوابير أمام مدرسة الشهيد محمد محمود عبدالعزيز بالطالبية بالهرم للإدلاء بأصواتهم فى الاستفتاء، وشهدت اللجانة  ازدحاما شديدا من قبل الناخبين أمام المدرسة، فيما شددت قوات الشرطة والجيش من إجراءاتها خارج اللجنة وداخلها، وعملت قوات الجيش والشرطة على مساعدة الناخبين فى تعريفهم بلجانهم من أجل سرعة الإدلاء بالأصوات خشية حدوث تكدس.. وأطلقت السيدات الزغاريد فى أجواء احتفالية بالعرس الديمقراطى فى مقر اللجنة.
 
وقام الدكتور على عبدالرحمن محافظ الجيزة منذ قليل لجان مدرسة الشهيد النقيب محمد محمود بالطالبية «لجنة وافدين».
وقال المحافظ أمام اللجنة ووسط المواطنين: «نظرًا لزيادة أعداد الناخبين الوافدين تم التنسيق مع المستشار رئيس محكمة الجيزة الابتدائية لزيادة اللجان لاستيعاب الأعداد المتزايدة من المواطنين وتم إضافة 4 لجان إضافية للوافدين «لجنة بمدرسة جمال عبد الناصر الإعدادية بنات بالدقى ولجنتين بمدرسة الشهيد النقيب محمد محمود بالعمرانية ولجنة بالمدرسة الثانوية بنين بالمجاورة «11» بالحى السادس بمدينة 6 أكتوبر».
 
وأوضح المحافظ أن إقرار الدستور يعنى الاستقرار وتحقيق المزيد من التنمية وتوفير فرص عمل للشباب وزيادة الخدمات المقدمة له وجذب المزيد من الاستثمارات الخارجية وزيادة أعداد السائحين.
 
وأكد الدكتور على عبدالرحمن  أن مستقبل  البلاد والمواطنين هو انجاح الدستور واقراره، مشيرا إلى أن اقرار الدستور هو خطوة مهمة فى سبيل تحقيق الاستقرار ونمو السياحة.
 
واكدت غرفة الجيزة  أن غرفة العمليات ورد لها قيام وفدا من دولة انجلترا وتونس بزيارة مدرسة صلاح سالم التجريبية بشارع ربيع الجيزى وتفقد الوفد عملية الاستفتاء على الدستور فى اللجان الفرعية أرقام 34 و35.
 
واشارت غرفة العمليات الى قيام 3 أشخاص باطلاق اعيرة نارية امام مدرسة اوسيم الابتدائية بمدينة اوسيم وتم التعامل معهم والسيطرة على الموقف من قبل قوات الشرطة والقبض عليه دون تأثير على عملية الاستفتاء علاوة على قيام بعض اعضاء حزب النور السلفى بتوزيع نسخ من الدستور وبداخلها كتيب شبهات ورود حول حول الدستور بمدينة كفر غطاطى ومنشأة البكارى وتم التعامل من قبل قوات تأمين القوات المسلحة والشرطة بسحب النسخ الموجودة بالشارع.
فيما شهدت مدرسة النقراشى الثانوية ومدرسة الإمام الغزالى بحدائق القبة اقبالا أمس من قبل المواطنين للتصويت فى الاستفتاء.
 
وقال المستشار وليد الجارحى رئيس لجنة مدرسة النقراشى إن هناك التزاما من قبل المواطنين وتعاون من قوات الشرطة والجيش وأنه لم يسمح بالتصويت إلا لمن يحمل بطاقة شخصية.
 






الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

محدش يقدر يقول للأهلى «لا»
وزير الداخلية: الإرهاب «عابر للحدود» وتداعياته تؤثر على أمن واستقرار الشعوب
مصر تحقق آمال «القارة السمراء»
الأقصر عاصمة القيم
كاريكاتير أحمد دياب
القاهرة.. بوابـة استقـرار العـالم
«100 مليون صحة» تطرق الأبـواب

Facebook twitter rss