صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

إرادة المصريين تنتصر

15 يناير 2014



كتب- أحمد إمبابى - أيمن غازى - أحمد عبدالعظيم - إبراهيم جاد - هند عزام

تصوير ـ كريم أحمد - أيمن فراج - مايكل أسعد - يوسف أحمد - محمد كمال

كعادة المصريين أبهروا العالم أمس فى أول أيام الاستفتاء على الدستور الجديد، حيث توافد الملايين منهم منذ الصباح الباكر على اللجان بصورة غير مسبوقة وسط توقعات بأن تزيد نسبة التصويت عن 85٪.


الشعب شارك قوات الجيش والشرطة مهمة حماية الصناديق، كتب بحق شهادة وفاة الإرهاب فى ظل إصرار أبنائه  على إنجاح الاستفتاء كخطوة فى اتجاه تنفيذ خارطة المستقبل حتى يتحقق الاستقرار لهذا الوطن.


وكان اللافت فى اللجان توافد أعداد كبيرة من النساء الذين رفعوا شعار «الستات يارجالة» حيث شهدت اللجان طوابير نسائية فاقت طوابير الرجال.
أدلى الرئيس عدلى منصور بصوته صباح أمس فى الاستفتاء على مشروع الدستور بمقر اللجنة الانتخابية بمدرسة مصر الجديدة الثانوية.
وجدد «منصور» دعوته إلى الشعب المصرى للنزول للإدلاء بصوتهم فى الاستفتاء.


وقال الرئيس: «أقول لكل المصريين انزلوا.. صوتكم أمانة فأدوها.. صوتك ليس للدستور فقط، لكن لخارطة الطريق». وتابع: «لابد أن يكون هناك رئيس منتخب ومجلس تشريعى منتخب.. ولابد أن نثبت للإرهاب الأسود أننا لا نخاف، وأن نصمم على النزول».


أما الفريق أول عبد الفتاح السيسى وزير الدفاع والإنتاج الحربى فتفقد صباح أمس سير عملية الاستفتاء، وتابع الاجراءات الأمنية فى لجنة مدرسة الخلفاء الاعدادية بنين بمنطقة مصر الجديدة وسط هتافات تأييد كبيرة وزغاريد من السيدات بتواجده باللجنة. وفى نهاية الجولة قام السيسى بمصافحة عدد من الناخبين الموجودين بمحيط اللجنة ، ودعا جميع المواطنين للأطمئنان والنزول بقوة للتعبير عن ارادتهم وتسطير مرحلة جديدة لبناء دولة ديمقراطية حديثة ترضى جميع المصريين .


بينما أكد الفريق صدقى صبحى رئيس اركان حرب القوات المسلحة أن «اليوم هو يوم عيد للشعب المصرى كله لما ظهر به من موقف مشرف ومبهر امام العالم كله خلال التصويت على الدستور الجديد».


وأضاف خلال تفقده  لجان استفتاء كلية الفنون الجميلة بالزمالك وسط تكثيف أمنى من جانب قوات الشرطة العسكرية والمنطقة المركزية أن الجيش سيظل دوما هو درع الامة وانه لن يتوانى أبدا فى حماية ارادة الشعب.


فيما قامت قوات الجيش المشاركة فى تأمين الاستفتاء وعددها 160 الف ضابط وجندى بالتواجد امام اللجان بعد ان أعطت  «تمام» الانتشار والتمركز فى محيط اللجان الانتخابية على مستوى الجمهورية لقادة تشكيلات التعبوية داخل القوات المسلحة، فى الوقت الذى حلقت فيه طائرات القوات المسلحة فى سماء القاهرة لتأمين اللجان.


كما نشر أدمن الصفحة الرسمية للمجلس الأعلى للقوات المسلحة بياناً قال فيه: «سنظل درعكم ضد المؤامرات وأهلاً بالمستقبل».
وعقب  عودته من الإدلاء بصوته فى مدرسة السيدة صفية السلحدار الإعدادية بألماظة، توجه د. حازم الببلاوى رئيس مجلس الوزراء، إلى غرفة العمليات والمتابعة بمركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار، وذلك لمتابعة سير عملية الاستفتاء بجميع المحافظات، والوقوف على آليات الاتصال والتنسيق بين مختلف الوزارات والجهات المعنية، لضمان تذليل أى عقبات قد تواجه المواطنين عند مشاركتهم فى هذا الحدث المهم.


وأجرى رئيس الوزراء اتصالًا من خلال شبكة «فيديو كونفرانس» بعدد من المحافظين للاطمئنان على موقف اللجان فى محافظاتهم والذين أكدوا جميعًا أن اللجان بدأت فى استقبال الناخبين فى مواعيدها دون تأخير، وأن عملية الاستفتاء تسير بانتظام وهدوء وأن قوات الشرط ورجال الجيش يمارسون دورهم فى حماية اللجان بكل كفاءة وحزم.


وفى الأقصر أدلى الإمام الأكبر «أحمد الطيب» شيخ الأزهر بصوته فى الاستفتاء فى لجان الوافدين، حيث مدون بالبطاقة أن محل الميلاد «القاهرة».
وأدلى البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، بصوته فى الاستفتاء فى مدرسة السرايات الإعدادية بنات بالعباسية، حيث مقر لجنته.


 واستأذن البابا الناخبين الذين سبقوه فى الحضور أمام المدرسة للدخول فى التصويت، وبالفعل وافقوا على ذلك، وقامت إحدى السيدات، برفع علم مصر ملوحة به أمام «البابا تواضرس» الذى صوت فى هدوء وخرج سريعا بعد عدة دقائق


ولم يعكر صفو الإستفتاء سوى عدة حوادث متفرقة كان أولها انفجار عبوة ناسفة بمقر محكمة شمال الجيزة بشارع السودان، والذى أسفر عن تهشيم واجهات المبنى وبعض السيارات دون خسائر بشرية.


وأكدت التحقيقات التى أشرف عليها المستشار محمد أباظة، رئيس نيابة شمال الجيزة، إنه لا توجد كاميرات مراقبة بداخل مبنى المحكمة، لالتقاط صور الجناة، مرجحاً أن تكون القنبلة قد وضعت من الداخل فى الصباح الباكر بمغافلة قوات الأمن التى غابت عن التواجد وقت وقوع الحادث.


فيما أعلنت وزارة الصحة عن سقوط 4 متوفيين بينهم 3 حالات وفاة طبيعية فى لجان القاهرة والجيزة أما الضحية الرابعة فسقط فى مشادات أمام لجان بنى سويف بينما أصيب 13 أخرون مابين إغماءات وإصابات بالرأس .


كما أعلن مصدر أمنى مسئول بوزارة الداخلية إن أعضاء جماعة الإخوان الإرهابية اعتلت أسطح بعض العقارات شارع 15 التجارى، دائرة قسم ثان سوهاج، وأطلقوا أعيرة نارية على المارة فى محاولة لإثنائهم عن الوصول لمقار الاستفتاء مما أسفرعن استشهاد 4 من المواطنين وإصابة 7 آخرين وعلى الفور تدخلت القوات الأمنية وقامت بمطاردة تلك العناصر أعلى الأسطح، حيث تم حصارهم وضبط 17 منهم، وبحوزة 4 منهم 4 بنادق آلية التى أطلقوا النار منها على المارة.


وحول الإشراف القضائى، قال مصدر قضائى مطلع باللجنة العليا للانتخابات لـ«روزاليوسف»: إنه تم استبعاد 5 من أعضاء هيئة قضايا الدولة نظرًا لقيامهم بتوجيه الناخبين فى اللجان الفرعية بالتصويت بـ«لا» على الدستور فى إشارة منهم لدعم جماعة الإخوان المسلمين التى أعلنتها الحكومة جماعة إرهابية.
كما علمت «روزاليوسف» من مصدر قضائى أنه تم رفع تقرير للجنة العليا للانتخابات برئاسة المستشار نبيل صليب رئيس محكمة استئناف القاهر عن وجود 200 قاض من أصحاب الميول الإخوانية.. والمنتمين فى نفس التوقيت لما يسمى بتيار استقلال القضاء الذى أسسه وزير العدل الإخوانى أحمد مكى منذ العام 2005 .


إسرائيل من جانبها فقدت أعصابها أمس وبدأت فى مهاجمة الجيش بعد أن رأى قيادتها مشهد المصريين وهم يتوافدون على اللجان مما دفع الإعلام الإسرائيلى إلى الزعم بأن «السيسى» طعن «المعزول مرسى» فى ظهره.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الرئيس يرعى مصالح الشعب
«عاش هنا» مشروع قومى للترويج للسياحة
فى معرض الفنانة أمانى فهمى «أديم الأرض».. رؤية تصويرية لمرثية شعرية
466 مليار جنيه حجم التبادل التجارى بين «الزراعة» والاتحاد الأوروبى العام الماضى
الطريق إلى أوبك
16 ألف رياضى يتنافسون ببطولة الشركات ببورسعيد
« روزاليوسف » تعظّم من قدراتها الطباعية بماكينة «CTP» المتطورة

Facebook twitter rss