صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

14 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

تدريبات عسكرية فى الشوارع.. واستلام مقار اللجان بالمحافظات

13 يناير 2014

المحافظات – الهام رفعت وعلا الحينى وحسين فتحى وعمادعيد و محمد جبر




أنهت أجهزة الدولة استعداداتها للاستفتاء على الدستور بأنتقال قوات التأمين التى المحافظات وأستلام مقار اللجان التى سيجرى داخلها أدلاء الناخبين بأصواتهم فى الاستفتاء يومى الثلاثاء والاربعاء حيث  سيطرت حالة من الرعب والفزع على عناصر الجماعة الإرهابية بعد ظهور قوات الصاعقة والمظلات  تدريبات عسكرية فى الخامسة صباحا فى ميدان السواقى بمدينة الفيوم. 
وانتشرت قوات الجيش حول الأماكن الأستراتيجية بالمحافظة وقاموا بفحص المنازل والعمارات المجاورة لها.
كما استيقظ أهالى مدينة إطسا  بعد صلاة الفجر على صيحات القوات وقاموا بالوقوف فى شرفات المنازل  رافعين أعلام مصر والفريق أول عبد الفتاح السيسى وزير الدفاع.
و قام نحو 7 آلاف مواطن من أهالى قرية بيهمو التابعة لمركز سنور بالتفاف ومعانقة رجال الجيش والشرطة  وطافوا بهم لمسافة 2 كيلو مترات بطريق القاهرة - الفيوم رافعين صور الفريق أول عبد الفتاح السيسى.
  وفى مدينة يوسف الصديق النائية على بحيرة وادى الريان وانتشرت  قوات الجيش فى المناطق الجبلية للبحث عن العناصر الإرهابية الهاربة داخل الجبال بشمال بحيرة قارون ومنطقة وادى الحيتان.
وكثفت القوات من تواجدها بمحيط مدينة طامية حيث التف حولها المواطنون فى حين انتشرت قوات الشرطة التى تصاحبها الكلاب البوليسية لفحص جميع لجان الاستفتاء الى يصل ناخبوها الى مليون و 400 الف مواطن فى 970 لجنة فرعية. وفى البحر الاحمر انهت مديرية الامن استعدادها لتأمين اللجان والمنشآت الحيوية والشرطية خلال ايام الاستفتاء على الدستور
وقال اللواء حمدى الجزار مدير امن البحر الاحمر إن حالة الاستنفار ورفع درجة الاستعداد القصوى لتأمين المحافظة خلال ايام الاستفتاء يشمل مجموعات عمل على اعلى مستوى منها مجموعات قتالية من قطاع الامن المركزى منتشرة فى جميع الاماكن الحيوية مع مجموعات عمل مباحثية ونظامية تنتشر فى محيط اللجان مع وضع اكمنة وتمركزات شرطية قريبة من لجان الاستفتاء لضبط جميع العناصر الاجرامية المطلوبة فى قضايا مختلفة وإحكام السيطرة على جميع مداخل البحر الاحمر وبوابات الدخول مع تكثيف الحملات المرورية باجهزة الكشف عن السيارات المسروقة ونشر خبراء المفرقعات بالحماية المدنية بجميع الاماكن والاكمنة واشار الى ان تأمين اللجان يتم بالتعاون مع العناصر المشتركة من القوات المسلحة لمواجهة اى اعمال عنف مسلح محتمل وان الجميع فى حالة استنفار ويقظة تامة والتعامل بكل قوة وحزم مع اى محاولات لتعطيل الاستفتاء أو إثارة الشغب أو ترويع المواطنين.
وفى الغربية أعلن المحافظ اللواء محمد نعيم محافظ الغربية عن الانتهاء من الاستعداد للاستفتاء علي الدستور وتضمنت إجراءات أمنية مشددة أمام اللجان بمشاركة 6 آلاف ضابط وجندى من القوات المسلحة للتأمين وعدد 20 دورية شرطية متحركة برفقتها خبراء المفرقعات علاوة على غلق الشوارع المحيطة باللجان.
وأضاف المحافظ أنه تم تخصيص 7  أتوبيسات فى كل مدينة ومركز لنقل الناخبين إلى مقار الانتخابات بالإضافة لسيارة فى كل مركز ومدينة تحمل مكبرات صوت لنفى أى شائعات تتردد من شأنها التأثير على نزول المواطنين للإدلاء بأصواتهم.
وفي المنيا أكد المحافظ اللواء صلاح الدين زيادة انه تم وضع الترتيبات النهائية لعملية الاستفتاء، وتأمين المقار واللجان الانتخابية خلال عملية التصويت.
 وأضاف زيادة، أنه تم تشكيل لجنة للمرور على اللجان وعرض تقرير بجميع  اللجان العامة والمقار الانتخابية ، وتجهيز 706 مقرات انتخابية إضافة لمقر لتصويت المغتربين تضم 1595 لجنة فرعية تستقبل 2 مليون و808 آلاف و534 مواطنًا.
أشار الى تحديد مقر لجنة المغتربين داخل مدرسة المنيا الثانوية العسكرية بكورنيش النيل وتزويدها بأجهزة حاسب آلي لتسجيل أسماء المصوتين فورا من المغتربين. كما تم تجهيز موقع بكل لجنة انتخابية وتزويده بالمقاعد اللازمة لاستقبال كبار السن والمرضى حتى يحين دورهم فى التصويت على مشروع الدستور.
 وفى نفس السياق عقدت اللجنة التي شكلها المحافظ برئاسة اللواء أسامة ضيف سكرتير عام المحافظة، وتضم في عضويتها رؤساء الوحدات المحلية ومديرى مديريات الخدمات والأجهزة الأمنية والقوات المسلحة ومديرى الإدارات التابعة للديوان العام، اجتماعا لبحث آخر الاستعداد لعملية الاستفتاء.
وأكد ضيف، أنه تم إلغاء كافة الإجازات المصالح الخدمية لحين انتهاء عملية التصويت على مشروع الدستور الجديد، وتجهيز 12 لجنة عامة بشكل كامل بواقع لجنة عامة بكل من مراكز ديرمواس، أبوقرقاص، سمالوط، مطاى، بنى مزار،  مغاغة، العدوة، ولجنتين لمركز ومدينة ملوي و3 لجان لمركز ومدينة المنيا والمنيا الجديد.
وطالب ضيف، رؤساء المراكز ومديري مديريات الخدمات بالمراجعة النهائية لطفايات الحريق ووسائل الحماية المدنية والكهرباء ودورات المياه بكل لجنة وتوفير مولدات كهربائية احتياطية لمواجهة أي طارئ.
 أما فى الإسكندرية، عقد مساء امس الأول اللواء أمين عزالدين مساعد الوزير لأمن الاسكندرية الاجتماع النهائى مع قيادات مديرية الأمن  والادارة العامة للأمن المركزى والأمن الوطنى والأمن العام وممثل عن « المنطقة الشمالية العسكرية وذلك لوضع اللمسات النهائية على الخطة الأمنية التى تم وضعها لتأمين عملية الاستفتاء على الدستور يومى ( 14 - 15 / يناير الجارى )  و تأمين لجان الأقتراع و نطاقاتها و أستمع عزالدين إلى عدة تقارير أمنية حول الخطة الأمنية التى بدأ تنفيذها بالفعل بأستلام مقرات الاقتراع  صباح امس حيث تقوم قوات الحماية المدنية بنشر قواتها مستخدمة كلاب الشرطة واجهزة الكشف عن المفرقعات المتطورة و ذلك لتعقيم المقر الأنتخابى ونطاقه الخارجى على أن تقوم الخدمات النظامية والسرية الشرطية وقوات الصاعقة من المنطقة الشمالية العسكرية والقوات البحرية باستلام المقرات الأنتخابية عقب تعقيمها من قبل قوات الحماية المدنية  بالإضافة الى تسيير  دوريات أمنية مشتركة تضم رجال المباحث الجنائية و قوات الأمن المركزى والصاعقة لمداومة المرور بمحيط جميع اللجان الانتخابية حيث تعمل تلك الدوريات على ضبط المشتبه فيهم والخارجين عن القانون و ذلك بالأضافة إلى قيام إدارة المرور بعمل عدة تحويلات مرورية أمام اللجان الإنتخابية وتسييل الحركة المرورية أمام اللجان.
 وفى البحيرة قامت لجنة من قيادات التربية والتعليم برئاسة الدكتور ابراهيم عبد العزيز التدواى وكيل الوزارة وبمشاركة المهندس احمد الاعرج نائب رئيس مدينة دمنهور بتفقد عدد من المدارس التى اتخذت كلجان انتخابية بمدينة دمنهور لمراجعة التجهيزات النهائية بداخل اللجان ووضع اللمسات الأخيرة استعداداً لإجراء عملية الاستفتاء على دستور.
كما تمت مراجعة إضاءة اللجان وتوفير مياه الشرب والمقاعد والاطمئنان على مدى سلامة الابواب والشبابيك حيث تم تفقد لجان مدرستى الأبعادية الإعدادية، الإبتدائية بإدارة مركز دمنهور ومدرستى الحديثة الإعدادية بنات والشهيد عبد المنعم رياض ومدرسة سليم البشرى بإدارة بندر دمنهور وتابعوا العمل الذى يجرى على قدم وساق لتجهيز المدارس لعملية الاستفتاء حتى تظهر بصورة لائقة استعداداً للعرس الديمقراطى ومن أجل التيسير على المواطنين الذين سيتوافدون للإدلاء بأصواتهم فى الاستفتاء.
 وفى الاسماعيلية عقد ممثلو ورموز وشيوخ وعواقل العائلات والقوى الثورية والسياسية والشبابية من مراكز ومدن المحافظة مؤتمرًا موسعًا بقاعة المؤتمرات الكبرى بالديوان العام  بحضور المحافظ اللواء أحمد بهاء الدين القصاص لبحث ومناقشة الخطوط العريضة لخطة المحافظة والاستعدادات والتجهيزات الخاصة بعملية الاستفتاء على دستور مصر الجديد والمقرر لها يومى 14،15 يناير الجارى.
 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الدولة تنجح فى «المعادلة الصعبة»
«روز اليوسف» داخل شركة أبوزعبل للصناعات الهندسية.. الإنتاج الحربى شارك فى تنمية حقل ظهر للبترول وتطوير قناة السويس
ماجدة الرومى: جيش مصر خط الدفاع الأول عن الكرامة العربية
الانتهاء من «شارع مصر» بالمنيا لتوفير فرص عمل للشباب
مباحث الأموال العامة تداهم شركة «تسفير» العمالة للخارج بالنزهة
كاريكاتير أحمد دياب
جنون الأسعار يضرب أراضى العقارات بالمنصورة

Facebook twitter rss