صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

11 ديسمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

رئيس حزب الكرامة: السيسى يسير على خـُطى عبدالناصر وهو رئيس مصر القادم

13 يناير 2014

كتب : ابراهيم جاب الله




واصلت القوى الوطنية والسياسية عقد مؤتمرات ونداوات حاشدة تدعو المواطنين للمشاركة فى الاستفتاء على الدستور غدا وبعد غد حيث شهدت مؤتمر جماهيرى نظمه تحالف الأحزاب المدنية بنادى الزراعيين بمدينة نجع حمادى بقنا لدعم خارطة المستقبل. 
واكد محمد سامى عضو لجنة الخمسين ورئيس حزب الكرامة خلال المؤتمر أن الدستور الجديد اكثر صدقا فى مواد العدالة الاجتماعية التى همشتها الحكومة فى الصعيد وان الدستورهو القضية الأهم الآن فى مصر ويجب على الجميع الخروج للتصويت والمشاركة.
واضاف ان الصعيد  أتى بأول زعيم مصرى الرئيس الراحل  جمال عبد الناصر لافتًا الى أن الفريق أول عبد الفتاح السيسى الذى يدير الفترة الانتقالية بأقتدار يسير على خطى الراحل جمال عبد الناصر.
ولفت سامي إلي أن  العالم كله يحبس أنفاسة لمراقبة ما سيحدث فى مصر عقب إقرار نتيجة الاستفتاء علي الدستور، مؤكدا أن الشعب المصرى لن يعود إلي الوراء.
 وأوضح أن إقرار الدستور الجديد سيضمن تحقيق أهداف الثورة التي طالبت بـ»عيش حرية كرامة إنسانية».
وقال عاطف مغاورى نائب رئيس حزب التجمع ان الشعب المصرى خرج فى 25 يناير و 30 يونيو ضد الاستبداد مضيفاً أن مصر خط احمر ومن يجرؤ أن يهدم مصر سيهدمه الشعب بالأقدام وان الشعب المصرى الآن قد تهيأ  لحياة ديمقراطية ودستورية.
 وفى سياق آخر استقبل أهالي قرية الكرنك التابعة لمركز أبوتشت شمال محافظة قنا محمود بدر منسق حركة تمرد وأعضاء الحركة بأوبريت تسلم الأيادي وإطلاق الأعيرة النارية في الهواء  أثناء مشاركتهم  في المؤتمر الجماهيري الحاشد بناحية الكرنك شمال المحافظة.
وقال محمود بدر مؤسس حركة تمرد ان جماعة الإخوان المسلمين لصوص سرقوا ثورة الشعب وتاجروا بالدين ودماء الشباب الثورى ولكن الشعب نجح فى  30 يونيو فى سحب الحكم من يد الرئيس المعزول وجماعته بمساندة جيشه الوطني القوى.
وأضاف أن الرئيس الراحل جمال عبد الناصر هو أعظم من حكم مصر وواجه الإخوان المسلمين حينما أرادوا مواجهة الدولة فى عام 1954 كماحدد ساعات العمل فى المصانع وأصدر قانون الاستصلاح الزراعي فأصبح الشعب وراء عبد الناصر مساندا له مصدر قوته.
وأكد بدر أن حركة تمرد لم تطمع فى أى منصب قيادى أو سياسى ولكنها ولدت من أجل تحقيق الحرية والعدالة الاجتماعية والحياة الكريمة للشعب المصرى وهو ما فشل فى تحقيقه حكم الإخوان المسلمين الذين استقووا علي الشعب بالخارج وأمريكا لكن الشعب اسقط مخططهم الذي بدأ منذ ثلاث سنوات مضت واسقط  المشروع الأمريكي بالكامل فى المنطقة كما أسقط من قبل عبد الناصر مشروع حلف بغداد.
ووجه مؤسس حركة تمرد رسالة للرئيس الأمريكى أوباما من قلب صعيد مصر أننا مطمئنون علي مستقبل مصر لوجود الرجال علي قلب رجل واحد ووراءنا جيش وطنى قوي مطالبا جموع الشعب المصري بالخروج للشوارع والميادين لمطالبة الفريق أول عبد الفتاح السيسي بالترشح للرئاسة.
وطالب  بدر مؤسس حركة تمرد وعضو لجنة الخمسين جموع الشعب المصري وأبناء محافظة قنا للخروج يومي 14 و15 يناير الجاري للاستفتاء علي الدستور والتصويت بنعم  مؤكداً أن الخروج للاستفتاء أهم من نزول الشعب فى 30 يونيو و3 يوليو.
وفى الأقصر قال المحافظ اللواء طارق سعد الدين أن الشعب المصري يؤكد ودوماً على هويته الأساسية من تسامح ومحبه وتكاتف ليبدأ مرحلة بناء حقيقي لوطنه دون أن يلتفت لحاقداً أو مأجور.
جاء ذلك خلال مؤتمر دعم الدستور الذى عقد بقاعة المؤتمرات الدولية  بحضور وزراء الآثار والسياحة والشباب ، وضياء رشوان نقيب الصحفيين والهامى الزيات رئيس اتحاد الغرف السياحية ونيافة الأنبا انطونيوس والمخرج  خالد يوسف أعضاء لجنة الخمسين الذين شاركوا فى صياغة الدستور.
وأضاف محافظ الأقصر أنه هناك من  يحاول بث سموم الفتنة ومحاولات التحريض  ولكننا نواجه كل هذا بالتماسك والترابط والتراحم فيما بيننا مشيرا إلى  أن جميع الأديان السماوية دعت للتراحم والتسامح وانه لن يفلح من يحاول إشاعة الكراهية بيننا لأنهم  لايمثلون إلا أنفسهم وأفكارهم الرجعية.
وقال سعد الدين ان يومي الاستفتاء على الدستور سيكون رسالة للعالم اجمع  بأن شعب مصر يريد الحرية والاستقرار ويسعى إلى الديمقراطية  التي ليست بها مزايدات أو مؤامرات أو مكائد ،  نعم لدستور  يحقق الآمال والطموحات وتؤكد على أصالة الشعب المصري وانتمائه لأرضه ووطنه،  نقول نعم لدستور يجمعنا ولا يفرقنا يعلى من شأن وطننا ويجعل بلادنا تنعم بالرخاء والمحبة.
وفى غضون ذلك تحول قيام اللواء عادل لبيب، وزير التنمية المحلية، ومحمد عبد المطلب وزير الرى وإبراهيم الدميرى وزير النقل، والمهندس أحمد شرين فوزى، محافظ المنوفية، بافتتاح الكوبري العلوى بشين الكوم إلى تنظيم أهالى المدينة مظاهرة شعبية تأييدًا للدستور والفريق أول عبد الفتاح السيسى.
ورفع المتظاهرون مجموعة من صور الفريق أول عبد الفتاح السيسى مرددين  هتافات «نعم للدستور «و»بالروح بالدم نفديك ياسيسى».
وفى سياق متصل قرر السائقون وعمال نقابة النقل البرى برئاسة جبالى المراغى عقد مؤتمر حاشد لتأييد الدستور والتصويت بنعم فى الاستفتاء وذلك اليوم الاثنين فى محافظة الدقهلية  قبل بدء عملية التصويت ب 24 ساعة .
وقال جبالى المراغى رئيس نقابة عمال النقل البرى والامين العام للاتحاد العربى للنقل  فى تصريحات صحفية ان عمال النقل والسائقين اختاروا مدينة المنصورة للتأكيد على مواجهة الإرهاب وأن الشعب المصرى لن يخشى النزول يوم الاستفتاء خاصة أن هذه المدينة شهدت اكبر حادث ارهابى بتفجير مديرية الامن منذ عدة أيام .
وأوضح أن سبب اختيار المنصورة ايضا يرجع الى رغبة العمال فى تأييدهم للقوات المسلحة والشرطة فى حربهم ضد الإرهاب والتنديد بالهجوم الإرهابى الذى تعرضت للتفجير مؤكدا ان كل هذه الاحداث لن تنجح فى زعزعة الاستقرار فى مصر وان الشعب المصرى اصبح على دراية بكل هذه المؤامرات.
وأشار إلى ان النقابة وجهت الدعوة إلى جميع الوزراء لحضور المؤتمر بجانب انه من المقرر حضور محافظ الدقهلية اللواء عمر الشوادفى وعدد من القيادات التنفيذية والأمنية فى المحافظة حيث سيعقد المؤتمر فى محافظة الدقهلية أمام نادي المنصورة لتأييد الدستور ولتأييد القوات المسلحة وقوات الشرطة ولتأييد خارطة الطريق.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

تأجيل «الساعة الأخيرة» بأيام قرطاج المسرحية بعد انتقاله للمسرح البلدى
الوصايا المصرية الـ 9 والمبادئ الـ 10 لمحاربة الفساد
200 مليار جنيه لإقامة مجمع التحرير للبتروكيماويات بالعين السخنة
2019 عام الاستثمار وتطوير البنية التحتية
فى الذكرى الـ«107» لميلاده: نجيب محفوظ الأكثر حضورا رغم غيابه
الوصايا المصرية الـ9 والمبادئ الـ10 لمكافحة الفساد
رحمة خالد.. مذيعة من طراز خاص

Facebook twitter rss