صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

«منصور» يلوح بـ«الرئاسة أولاً»

13 يناير 2014



أكد الرئيس عدلى منصور أن يد الامن ستكون حازمة وقوية لتصون الحقوق وتعيد استقرار وأمن الوطن طالما قائلًا :« الالتزام بالسنة النبوية يؤكد أن النصر قادم لا محالة».
وأضاف منصور  خلال كلمته أمس بمناسبة الاحتفال بذكرى المولد النبوى الشريف «إن الاحتفال بذكرى مولده الشريف انما يدعونا الى تدبر سيرته العطرة والتأسى بأخلاقه الكريمة فهو القائل «إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق».
وتابع الرئيس قائلا: « شعب مصر العظيم ، لنتخذ من ذكرى ميلاد الحبيب العطرة بداية جديدة ونعاهد الله أن نكون على دربه القويم، وأن نقتدى بأدابه وأخلاقه بكماله وصفاته برحمته وعظمته، فحب نبينا الكريم لا يجب أن يكون قولًا يجرى على اللسان وإنما يتعين أن يصدقه العمل وأن يقر فى القلب وأن يترجمه العقل الى موجودات محسوسة وأفعال ملموسة».
وقال منصور: « لقد علمنا نبينا الكريم الحرية اعتقادًا وقولا وعملا فيما بلغ به عن ربه، فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر، وفسر لنا مراد الحق سبحانه وتعالى منا فى العبادة وعمارة الأرض فى الأخلاق والمعاملات وعظم نبينا الهادى حرمة النفس تنفيذًا لمحكم التنزيل، وأنه من قتل نفسًا بغير حق فكأنما قتل الناس جميعًا، ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعًا إلا أن هناك من لم يع صحيح الدين وتعاليم رسولنا الكريم، فأخطأوا فهم ديننا الحنيف وأساءوا تفسيره وهجروا وسطيته واعتداله واستحلوا حرمة الدماء حتى دماء بنى وطنهم المصرية سواء كانت لمسلم أو لمسيحى واستبدلوا تعاليم الشريعة الغراء وسنة رسول الله بأفكار متطرفة وآراء جامحة، ففعلوا آلة القتل فى بنى وطنهم وفى النفوس التى حرم الله قتلها إلا بالحق».
وأضاف: «بنى وطنى تتعرض بلادنا لهجمة شرسة داخلية وخارجية تستهدف النيل من مقدرات هذا الوطن وتضمر الشر لشعبنا العظيم، فنرى يد الإرهاب الغاشمة تضرب هنا وهناك تزهق أرواح طاهرة نقية ونفوسًا بريئة ومؤمنة توقن أنه لن يصيبها إلا ما كتب الله لها، إننا أحوج ما نكون اليوم إلى تفعيل قوله صلى الله عليه وسلم انصر أخاك ظالمًا أو مظلومًا، واذا كان نصر المظلوم برد حقه فنصر الله إنما يكون بردعه عن ظلمه».
وتابع «منصور»: «أقول لأبنائى من رجال الشرطة البواسل والقوات المسلحة خير أجناد الأرض إن الله معكم فى زودكم عن وطننا وشعبنا «مؤكدًا أيضًا ان الدولة لن تبخل فى دعم جهود حماة الوطن من الدعاة والائمة فى مواجهة قوى الظلام والتخلف وفى توفير المناخ المناسب لهم فى المرحلة القادمة.
وشهدت كلمة الرئيس، خلال الاحتفال، تلميحًا إلى أن إنتخابات الرئاسة أولاً، حيث قال: «إن إقرار الدستور سيمهد الطريق لخطوات جادة وثابتة على طريق الديمقراطية وتحقيق إستقرار الوطن، وإنجاز البناء التشريعى لمصر، سيكون لمصر بعد ذلك رئيس منتخب أسلمه راية الوطن ليقوده على درب الرفعة والازدهار، وندعو الله أن يستلهم هدى الرسول وسيرته فى حكمه، وكذلك سيكون لمصر مجلس نيابى يحقق مبدأ الشورى الإسلامية بشكل عصرى مستنير».
وقال: «ادعوكم بدافع من مسئولية واجبه وحرصا على حاضر هذا الوطن العظيم ومستقبله ان تتوجهوا الى صناديق الاقتراع فصوتكم امانه واصنعوا لوطنكم مستقبلا يليق به، اضربوا للعالم مثلا فى التحضر والالتزام»







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

أبوالليل.. ترك الوظيفة.. وبدأ بـ«ورشة» ليتحول لصاحب مصنع
دينا.. جاليرى للمشغولات اليدوية
مارينا.. أنشأت مصنعًا لتشكيل الحديد والإنتاج كله للتصدير
كاريكاتير أحمد دياب
افتتاح مصنع العدوة لإعادة تدوير المخلفات
المقابل المالى يعرقل انتقال لاعب برازيلى للزمالك
قرينة الرئيس تدعو للشراكة بين الشباب والمستثمرين حول العالم

Facebook twitter rss