صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

الرأي

فوضى المدارس

8 يناير 2014

كتب : حسن ابو خزيم




بعد وجود العديد من شكاوى أولياء الأمور والطلاب بالمدارس الخاصة وما يحدث بها من مخالفات صارخة وتعج بالمدارس الخاصة دون اتخاذ إجراءات رادعة من وزير التربية والتعليم والمحافظين والوقوف بجانب أولياء الأمور والطلاب المظلومين ورغم قيام الدولة هذا العام باعفاء الطلاب من المصاريف الدراسية والإدارية نتيجة الاحداث التى حدثت خلال العام الجارى والتى قام بها الجماعات المتطرفة خلال تظاهرات الغير سلمية فى رابعة ونهضة مصر بعد ان لاقت قبولا لدى المواطنين بعد اعفاء ابنائهم من المصاريف الدراسية بالمدارس الحكومية وتحملتها الدولة فيما يزيد عن 700 مليون جنيه.


وجدنا المدارس الخاصة على مستوى المحافظات تقوم بزيادة المصاريف الدراسية للعام الجارى فى تحد للحكومة وأولياء الأمور وصلت فى بعض المدارس إلى 30% دون مراعاة لظروف الطلاب رغم ان بعض الملتحقين بالتعليم الخاص ذهب ليس طواعية ولا بسبب ثرائه ولكن بسبب ضعف مستوى التعليم الحكومى وعدم الرقابة عليه واصبحت المدارس الحكومية والخاصة سداح مداح حيث حاول أولياء الأمور فى الحاق ابنائهم بالمدارس الخاصة لزيادة الجرعة التعليمية لاولاده الطلاب.


ورغم ذلك فإن المدرس الخاصة بالجيزة ومنذ شهر تقريبا تناولنا تقريرا عن المدارس الخاصة ومخالفاتها الصارخة من زيادة المصروفات وتغيير الزى المدرسى بعد التعاقد مع متعهدين وتجار بالجملة واستفادة المدارس الخاصة من عمولات السمسرة وقيام الدارس الخاصة باجبار الطلاب كل شهر بسداد حوالى 50 جنيها بهدف تصحيح أوراق الإجابات الشهرية واعطاء الطلاب دروس خصوصية من المدرسين بدون وجود رقابة على تلك المدارس من ادارات التعليم الخاص وزيادة الطلاب بالفصول وعدم تنفيذ القانون ويستخدمون أولياء الأمور وكانهم سلعة تباع وتشترى ومع بداية العام الدراسى رفضت المدارس الخاصة تسليم الكتب المدرسية الا بعد الحصول سداد الرسوم ولاعزاء لتصريحات وزير التعليم والمحافظين والتى ذهبت ادراج الرياح وكانت هناك مطالبات منذ بداية العام الدراسى باقالة مديرة التعليم الخاص بالجيزة نتيجة التراخى عن محاسبة المدارس المخالفة ولم تكلف نفسها باجراء زيارات للمدارس المخالفة علاوة على عدم التحقيق فى تقرير نشرته روزاليوسف منذ ايام رغم الاجتماعات العديدة دون داع للحصول على الحوافز.


وزير التربية والتعليم الدكتور محمود أبوالنصر لقد تعب أولياء الأمور من مخالفات اصحاب المدارس الخاصة وجمعية مايسمى بالمدارس الخاصة ومجاملتها لهم على حساب مصلحة أولياء الأمور خاصة بعد ان تدخلت تلك الجمعية بالضغوط على اصحاب المدارس الخاصة بالتنازل عن الدعوى المرفوعة ضدك بسبب تضررهم من قرارك باعفاء أولياء أمور المدرسين المنتسبين بالحقل التعليمى واعفائهم من نسبة 25% ورفضوا تنفيذه ضاربين بالقرارات الوزارية عرض الحائط وفى محاولة سيب وانا أسيب نتيجة مخالفاتهم للقرارات الوزارية تدخلت جمعية اصحاب المدارس الخاصة وتنازل من قاموا برفع الدعاوى على الوزير فى نظير التغاضى عن المخالفات.


عذرا وزير التربية والتعليم ارجو ان تنحاز لأولياء الأمور وليس المدارس الخاصة وحاسب المخالفين وان تكون هناك جهة رقابية بعيدا عن الوزارة والمديريات التعليمية لاعداد تقرير عن كل مدرسة حتى يطمئن الجميع دون مجاملة لأحد على حساب المصلحة العامة وحتى لو كانت المدارس الخاصة قد تنازلت عن الدعاوى المرفوعة ضدك.
 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

لا إكـراه فى الدين
كاريكاتير أحمد دياب
الملك سلمان: فلسطين «قضيتنا الأولى» و«حرب اليمن» لم تكن خيارا
الاتـجـاه شـرقــاً
الأموال العامة تحبط حيلة سرقة بضائع شركات القطاع الخاص
الحكومة تنتهى من (الأسمرات1و2و3)
السيسى: الإسلام أرسى مبادئ التعايش السلمى بين البشر

Facebook twitter rss