صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

وزير الثقافة يسند أعمال الترميم بمسرح المنصورة للمقاولون العرب

5 يناير 2014



أكد فتوح أحمد رئيس البيت الفنى للمسرح أن شركة المقاولون العرب التى سبق وأسند إليها وزير الثقافة صابر عرب أعمال ترميم مسرح المنصورة بالأمر المباشر بعد تعرضه لحادث إرهابى، أن الشركة لم تقرر بعد ترميم المسرح أو هدمه وبنائه من جديد فمازالت تدرس أوضاعه وسبل العمل فيه الفترة القادمة.    


يعتبر هذا المسرح من اقدم المؤسسات الثقافية التى انشئت فى مصر وتم إنشائه فى نفس الفترة التى انشئت فيها دارالأوبرا المصرية عام 1869 وسبق وغنت عليه أم كلثوم وعرض عليه جورج ابيض وغنى عليه كبار الفنانين، وكان أحد المنارات الكبيرة فى مدينة الدلتا وحدثت به الكثير من أعمال الترميم عام 1902، وخلال هذه السنوات  كانت وزارة الثقافة تعمل على ثلاث مشاريع كبيرة هى المسرح القومى فى العتبة ومسرح طنطا والمنصورة ومسرح الأنفوشى فى الاسكندرية، وبالتواصل مع وزارة التخطيط طلبوا البدء فى مشروعين هما المسرح القومى بالعتبة ومسرح طنطا مع تأجيل الأنفوشى والمنصورة للموازنة الجديدة فى 1 / 7 / 2014، وكانت هناك بعض الاشغالات فى مسرح المنصورة القومى من وجود بعض الادارات الحكومية وبنك فى بعض مبانيه، وكان المحافظ يحاول اخراج هذه المؤسسات من مبنى المسرح والابقاء على الصرح الثقافى ليؤدى دوره المنوط به ولكن وقع هذا الحادث الارهابى، والمبنى الآن تعرض لتصدع فى بعض جوانبه، وقد تم التنسيق مع وزارة التخطيط بالتمويل ووزير الاسكان وتم إسناد إصلاحه لشركة المقاولون العرب بحكم خبرتها فى التعامل مع المبانى التراثية وسيتم ايفاد لجنة من خبراء وزارة الثقافة ممثلة فى جهاز التنسيق الحضارى وبالتعاون مع وزارة الاسكان لتحديد التكلفة الاجمالية للمشروع، وكان وزير الثقافة قد سبق وأكد أنه سيتم العمل على مرحلتين أحداهما حتى 30 يونيو 2014 والأخرى فى موازنة الدولة الجديدة فى أول يوليو 2014 حتى يكون جاهزا فى نهاية الربع الثالث من نفس العام.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

أبوالليل.. ترك الوظيفة.. وبدأ بـ«ورشة» ليتحول لصاحب مصنع
دينا.. جاليرى للمشغولات اليدوية
مارينا.. أنشأت مصنعًا لتشكيل الحديد والإنتاج كله للتصدير
كاريكاتير أحمد دياب
المقابل المالى يعرقل انتقال لاعب برازيلى للزمالك
«شىء ما يحدث».. مجموعة قصصية تحتفى بمسارات الحياة
الجبخانة.. إهمال وكلاب ضالة تستبيح تاريخ «محمد على باشا»

Facebook twitter rss