صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

13 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

وزير الزراعة: «الوثيقة الجديدة» أنصفت الفلاح لأول مرة

29 ديسمبر 2013



 كتب - صبحى مجاهد وإبراهيم جاب الله وأسامة رمضان وإبراهيم رمضان وميرا ممدوح

شهدت محافظات مصر أمس استنفاراً سياسياً داعماً للدستور المصرى داعياً إلى الاحتشاد يومى 14 و15 يناير المقبل لإبداء الرأى فى الوثيقة الدستورية التى يعد إقرارها دعماً لخارطة الطريق واستقرار البلاد.
 
وقال د. أيمن فريد أبو حديد وزير الزراعة واستصلاح الأراضى إن خارطة الطريق جاءت فى وقت حرج من تاريخ مصر لتكون بداية الطريق لعودة مصر مرة أخرى لدورها الإقليمى والدولى، مشيرا إلى أن عودة الدولة بدأت أولى خطواتها بإعداد مشروع الدستور، الذى جاء معبرا عن امال وطموحات ومطالب جموع الشعب المصرى ومقدرا للجهود التى يبذلها الفلاح فى خدمة أرضه مما له الأثر الأكبر فى تحقيق الأمن الغذائى القومى المصرى.
 
وأضاف أبو حديد فى مؤتمر حول دستور 2013 والذى عقد بقاعة المؤتمرات بحضور عمرو موسى رئيس لجنة الخمسين ووزيرة الإعلام درية شرف الدين وعدد من الفلاحين ورؤساء التعاونيات الزراعية أن مواد الدستور ولأول مرة أنصفت الفلاحين وخصوصا صغار المزارعين الذين ينطوون تحت مظلة سبعة آلاف جمعية تعاونية زراعية، حيث تضمن الدستور الجديد مواد تعلى من شأن الفلاحين والصيادين وتحقق العدالة الاجتماعية وتضمن تحقيق مطالب ثورتى 25 يناير و30 يونيو.
 
واختص الدستور الفلاحين بـ 13 مادة تساهم فى تحسين دخولهم، وتعطيهم دفعة لزيادة معدلات إنتاجهم من المحاصيل الزراعية المختلفة، وقد قامت الوزارة بعدد من السياسات بعد دراسات مستفيضة تصب فى صالح المزارعين وتعمل على تنمية الزراعة من جانب وتتكامل مع الدستور وتحقق بنوده،حيث ينص الدستور على المبادئ الأساسية للسياسة المصرية ويلى ذلك العديد من التشريعات والقوانين والاجراءات التى تتضمن التزام الدولة بتنفيذ هذه المبادئ الدستورية وهو ما بدأته وزارة الزراعة.
 
وأعلن الوزير خلال المؤتمر أن وزارته تعكف حاليا على إعداد مشروع قانون جديد لتطوير التعاونيات لرفع مستوى معيشة الفلاحين فى ما يقرب من 7000‏ قرية، ومساعدتهم على تسويق منتجاتهم بأسعار عالية.
 
ودعا عمرو موسى رئيس لجنة الخمسين الشعب المصرى بالذهاب للاستفتاء والتصويت بنعم.
مضيفاً خلال مشاركته فى مؤتمر العام للفلاحين أن إصدار الدستور خطوة مهمة على طريق الاستقرار واستكمال خارطة الطريق وأن الدستور منح الفلاحين حقوقاً لم تكن متوافرة فى الدساتير السابقة.
 
مضيفاً سوف ننتخب الرئيس الذى يريده المصريون ويهتفون له.
وأكد اتحاد القوى الصوفية انه سيخرج للتصويت ما لايقل عن 8 ملايين صوفى للتصويت بنعم على الدستور الجديد وقال فى بيان له :»تهتم جميع القوى الصوفية وال البيت الشريف بالحشد القوى لجميع العناصر الفاعلة على مستوى جميع المحافظات والمراكز والقرى لتخرج جموع الصوفية وال البيت الشريف للتصويت بنعم على مشروع الدستور المعدل.
 
أضاف أن القوى الصوفية عقدت وتعقد الكثير من الاجتماعات الحاشدة فى بعض المحافظات الكبرى بالوجهين البحرى والقبلى وكذلك الاجتماعات المحدودة والصغيرة لابلاغ جميع الصوفيين بالتوجه العام للقوى الصوفية وهو التصويت بـ»نعم»
 
واجتمع مساء أمس المجلس الاستشارى القبطى لمناقشة المستجدات على الساحة السياسية وموقفهم من الدستور والانتخابات البرلمانية القادمة.
وأكد كمال زاخر منسق جبهة العلمانيين وعضو المجلس أنه على المستوى الشخصى سوف يصوت بنعم فى الاستفتاء على الدستور، مشيرا الى ان الدستور يعبر عن المرحلة الانتقالية وبه العديد من الايجابيات مؤكداً على ضرورة التصويت بنعم.
 
وقررت نقابة العاملين بالتجارة اقامة مؤتمر مشترك مع الاتحاد العام للغرف التجارية فى محافظة الاسكندرية اليوم الاحد لحث العاملين فى الشركات على التصويت بنعم على مشروع الدستور الجديد.
 
وقال محمد وهب الله رئيس نقابة عمال التجارة ان المؤتمر سوف يحضره عدد كبير من اعضاء اللجان النقابية فى محافظات الدلتا من اجل ان يشاركوا فى دعوة جميع العاملين فى المصانع والشركات المختلفة على التوجه للمشاركة فى الاستفتاء.






الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الدولة تنجح فى «المعادلة الصعبة»
«روز اليوسف» داخل شركة أبوزعبل للصناعات الهندسية.. الإنتاج الحربى شارك فى تنمية حقل ظهر للبترول وتطوير قناة السويس
جنون الأسعار يضرب أراضى العقارات بالمنصورة
مباحث الأموال العامة تداهم شركة «تسفير» العمالة للخارج بالنزهة
ليبيا.. الحل يبدأ من القاهرة
شباب يتحدى البطالة.. بالمشروعات الصغيرة شيماء النجار.. الحلم بدأ بـ2000 جنيه
«أزارو» مش للبيع

Facebook twitter rss