صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

أحزاب ونقابات

والدة أحمد بالفيوم: عايزة السيسى يجبلى تار ولدى

26 ديسمبر 2013

الفيوم: حسين فتحي




لم يكن الشاب أحمد زيدان بسيونى مجرد مجند يؤدى خدمته العسكرية بقوات أمن المنصورة بل كان العائل الوحيد لأسرته  يقضى اجازاته للعمل بالقاهرة ثم يعود قبل ذهابه لمكان خدمته بيوم واحد لتسليم النقود لوالده المصاب بالعجز البصرى.. صرخات الأم منى عبد الغنى زلزلت الأرض أثناء تشييع جثمان ابنها خلال المسافة من مسجد عبد الله مؤمن بقرية طبهار حتى مثواه الأخير بعزبة عبد العال سليم. الأم المكلومة ظلت تتمتم بكلمات منها «موتوك الإخوان يا حبيبى.. موتوك اللى انتخابناهم وقالوا عليهم « طيبين « عايزة السيسى يجبلى تار ولدى. ويطلع ابنى التانى من الجيش علشان يصرف علينا.. راح اللى كان بيرعانا ويبص علينا.. مين هيجيب اللعب لزياد ورحمة.. مين هيشيلهم تانى يا ضنايا.. خلاص انكسرت يا حبيبى «.. فى حين هتف المشيعون بعبارات « لا إله إلا اللة. الشهيد حبيب الله.. يا إرهابى خاف الله.. دورك جاى وعهد الله.. يا إرهابى صبرك.. صبرك.. خلاص..  المصرى حفر قبرك. والشعب يريد إعدام الإخوان.. ويا أبودبورة ونسر وكاب.. فوضناك تقضى على الإرهاب.. سكران سعيد عبد العال أحد أقارب الشهيد..  أحمد كان شابا مجتهدا يرعى والديه.. كان يقضى أجازتة فى العمل بالقاهرة ثم يعود لقريته ليعيش بينهم ساعات بعد أن يقوم بتسليم حصيلة عمله لوالده الذى ينفق على أشقائة الصغار . يضيف ما ذنب هذا المجند الذى يؤدى الخدمة العسكرية أن يتم قتله على يد جماعات إرهابية لا تعرف الدين واعتبر ابن عمى فداء لمصر حتى لو كلفنا ذلك آلاف الشباب..
الحاج محمد جمعة جد الشهيد بالرغم من أن عمره تجاوز الـ80 عاما لكن تبدوا ملامحه تشير الى نهايات الستينات قال باكيا «» زيدان ومراته وعيالة يجوز عليهم الحسنة « غلابة يا ناس.. موتوا الحلو اللى فيهم.. كان بيشتغل يا أولاد أحمد كان  بيصرف على أبوه العاجز وأخواته الصغيرين « وهو بيقضى الخدمة فى الشرطة..
والد الشهيد زيدان بسيونى قال « حسبى الله ونعم الوكيل.. قتلوا نوارة عينى.. قتلى اللى بيرعانا وبيتصل بينا وبيجبلى مصاريف الصغار. انتقم يا رب من الإخوان القتلة السفاحين.. طلعت بسيونى من المدرسة علشان يشتغل ويصرف علينا ولسه عبدالغنى فى سنة سادسة والكبير محمد فى الجيش.. شهد مراسم تشيع جنازة الشهيد أحمد زيدان بسيونى التى حضرت من المنصورة فى منتصف ليل أمس كل من الدكتور حازم عطية محافظ الفيوم واللواء سعد العجمى سكرتير عام المحافظة واللواء هانى مشرف نائب مدير الأمن ورمضان سليمان رئيس مركز ومدينة إبشواى.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

سَجَّان تركيا
وداعًا يا جميل!
«البترول» توقع اتفاقًا مع قبرص لإسالة غاز حقل «أفردويت» بمصر
ضوابط جديدة لتبنى الأطفال
الحلم يتحقق
ادعموا صـــــلاح
مفاجآت فى انتظار ظهور «مخلص العالم»

Facebook twitter rss