صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

«الزراعة» تبدأ حصر الأراضى التابعة للإصلاح الزراعى لتقنين وضع اليد

25 ديسمبر 2013



كتب - إبراهيم رمضان
 
بدأت الهيئة العامة للإصلاح الزراعى  بوزارة الزراعة فى حصر شامل لجميع الأراضى الخاضعة لولاية الهيئة، سواء كانت أراضى زراعية أو مبانى أو فضاء، وذلك للإعلان عن تسهيلات لواضعى اليد واعطائهم فرصة لشراء المساحات ضع يدهم.
 
وأكد وزير الزراعة أن تقنين الأوضاع يسرى  وفقاً لأحكام المادة السادسة من القانون 3 لسنة 86، على الأراضى الزراعية والمبانى الموضوع اليد عليها قبل صدور قرار مجلس ادارة الهيئة فى نوفمبر الماضى  والخاص بتصفية بعض الأوضاع المترتبة على قوانين الإصلاح الزراعى ولائحته التنفيذية على أراضى الإصلاح الزراعى لواضعى اليد، لعدد من الحالات المحددة.
 
مشيراً الى أن  القرار يطبق على العزب التى لم يتم ربطها منذ الاستيلاء، على ان يتم عمل حصر لها من الطبيعة، وان يقدم صاحب الشأن طلبه خلال ستة أشهر من تاريخ صدور القرار، وذلك بالاضافة الى المساحات التى سبق أن تم التقدم عنها بطلبات شراء طبقاً للقانون 148 لسنة 2006، ولم يتم تقييمها بمعرفة اللجنة العليا للتثمين، والمساحات الواردة بكشوف الربط ولم يسبق التقدم عنها بالشراء.
 
مؤكداً تطبيق القرار على المساحات الصادر لها قرارات إزالة وتعذر تنفيذها، ومقار الجمعيات والمخازن على ان يتم عمل حصر كامل لها وبيعها طبقاً لتقدير اللجنة العليا للتثمين، فضلاً عن المبانى التى يشغلها الموظفون بشرط ألا تكون الهيئة أو المديرية أو المنطقة أو الجمعية فى حاجة الى المبنى وعدم استغلاله كسكن إدارى وألا تقل مدة الخدمة عن 10 سنوات وألا يتجاوز نصف مساحة المبنى، بالاضافة الى الأراضى الزراعية وضع يد الموظفين المحالين للمعاش، أما العامل الحالى فلا يطبق عليه ذلك القرار.
 
وأشار أبوحديد الى ان الحالات التى لاتسرى عليها البيع، فهى التعديات الواقعة على أراضى ولاية الهيئة، والتعديات على المنافع والشوارع، ويتم استصدار قرارات الإزالة بشأنها، وكذلك الاراضى الفضاء المقام عليها منشآت غير ثابتة وأسوار وتشوينات وخلافه وتباع بالمزاد العلنى، فضلاً عن مساكن مديرى المديريات والمديرين المساعدين ومديرى المناطق السابقين والحاليين، فضلاً عن الأراضى الزراعية الواقعة داخل كردون المدن والبناء.
من جهة اخرى وافق وزير الزراعة، على تخصيص مساحة 3 الاف م2 بقرية الحمراوى بكفر الشيخ، ضمن ولاية الهيئة العامة للإصلاح الزراعى لاقامة مستشفى للفلاحين، بالمنطقة باستثمارات من الإصلاح الزراعى.
 
وقرر وزير الزراعة  تخصيص مساحة ثلاثة أفدنة بمركز سنورس بالفيوم، ضمن ولاية الهيئة أيضاً، لاقامة مشروع استثمارى ضخم، عبارة عن مبنى ثلاثة طوابق يستخدم كمركز تدريب على مستوى عال من التكنولوجيا، ملحق به ناد اجتماعى وقاعة اجتماعات ومطعم، وذلك لخدمة ابناء المنطقة والمناطق المجاورة لها.






الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

البنت المنياوية والسحجة والتحطيب لتنشيط السياحة بالمنيا
الزوجة: «عملّى البحر طحينة وطلع نصاب ومتجوز مرتين.. قبل العرس سرق العفش وهرب»
حكم متقاعد يقوم بتعيين الحكام بالوديات!
حتى جرائم الإرهاب لن تقوى عليها
الجيش والشرطة يهنئان الرئيس بذكرى المولد النبوى
تعديلات جديدة بقانون الثروة المعدنية لجذب الاستثمارات الأجنبية
50 مدربًا سقطوا من «أتوبيس الدورى»!

Facebook twitter rss