صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

خطة مراقبة انتخابات الرئاسة

23 مايو 2012

كتب : هويدا يحيي




 يخوض المصريون اليوم ولأول مرة فى تاريخهم الانتخابات الرئاسية الأولى بعد ثورة 25 يناير، حيث يتوجه لصناديق الاقتراع ما يقرب من 51 مليون ناخب موزعين على 13099 لجنة فرعية لجميع محافظات الجمهورية لاختيار رئيسهم فى ظل إشراف قضائى كامل على مجريات العمليات الانتخابية ومتابعة منظمات المجتمع المدنى المحلية والدولية ووسائل الإعلام المختلفة وسط اهتمام وترقب دولى كبير،

 
 
وفى هذا السياق، قال محمد فايق نائب رئيس المجلس القومى لحقوق الإنسان فى تصريحات لـ«روزاليوسف» إنه سعيد للغاية بالسماح بالمراقبة الدولية، حيث إنه مطلب حقوقى يضمن نزاهة العملية الانتخابية، مشيرًا إلى أن التقى أمس جمس مان شان رئيس جمهورية سيشيل الأسبق وأحد أفراد طاقم الخبراء الدوليين الذين سيقومون بعملية المراقبة.
 
 
وعن استعدادات المجلس فى هذا الشأن، قال فايق إن وحدة دعم الانتخابات استمرت فى تلقى تصاريح المراقبة الخاصة بمنظمات المجتمع المدنى حتى الساعة الخامسة من مساء أمس ومن المقرر أن تحصل معظم المنظمات على التصاريخ اللازمة بعد أن تقدموا بما يقرب من أوراق 9700 مراقب.
وكشف فايق أن الغرفة المشكلة من قبل وحدة الانتخابات ستستقبل اليوم عددًا كبيرًا من المراقبين الدوليين وكذلك أعضاء من الكونجرس الأمريكى والذين طالبوا بزيارة المجلس لمشاهدة فعاليات هذا الحدث التاريخى.
 
 
من جانبه قرر الاتحاد العام للجمعيات الأهلية الدفع بـ147 متابعًا من أعضاء الجمعيات الأهلية فى 13 محافظة بعد أن تم تدريبهم على أعمال المراقبة من حيث الواجبات والحقوق لمتابعة مرحلة التصويت والفرز فى الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية فى حين أنه قام باستخراج تصاريح لمتابعيه من اللجنة القضائية المشرفة على الانتخابات.
 
 
 وذكر الاتحاد فى بيان رسمى أصدره أمس أن متابعى الاتحاد سيقومون برصد وتوثيق سير العملية الانتخابية فى حياد كامل ودون تدخل فى سير العملية الانتخابية أو أى تأثير على إرادة الناخبين مع الالتزام الكامل بتعليمات اللجنة المشرفة على الانتخابات والتعاون الكامل مع رؤساء اللجان الفرعية معلنًا تلقيه الشكاوى والملاحظات الخاصة بالمواطنين والمراقبين ومناديب المرشحين حول العملية الانتخابية.
 
 
وكشف محمود على رئيس الجمعية المصرية لدعم التطور الديمقراطى لـ«روزاليوسف» أنه سيبدأ اليوم فى متابعة أصداء العملية الانتخابية من خلال مشروعه الممول من هيئة المعونة الأمريكية «usaid» وبعنوان «حملة شركاء فى الوطن» بحجم بلغ 2 مليون و600 ألف جنيه، واستطرد أنشأنا غرفة عمليات مقرها فى أحد الفنادق الكبرى بمنطقة وسط البلد موضحًا أنه لم ينشئها فى مقر المركز نظرًا لضيق المكان وحتى تكون الغرفة مجهزة بوسائل التقنية الحديثة ومن المقرر أن تستقبل وفود دولية لمتابعة العملية الانتخابية.
 
 
ويراقب التحالف المصرى لمراقبة الانتخابات اليوم من خلال ما يقرب من 500 مراقب تابعين لـ 128 منظمة حقوقية وتنموية فى 26 محافظة بشمال وجنوب مصر.
 
 
وفى هذا السياق، قال حافظ أبو سعدة رئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان والمنسق العام للتحالف الذى يضم مركز أندلس والمركز المصرى لحقوق المرأة والمجموعة المتحدة للاستشارات القانونية إن الانتخابات الرئاسية تشكل نقطة فارقة فى تاريخ البلاد مشددًا على أن التحالف سيكون إضافة للمجتمع المدنى فى عملية المراقبة.
 
 
فيما كشف محمد محيى رئيس جمعية التنمية الإنسانية بالمنصورة وشريك فى حملة «حرة نزيهة» التى تضم مركز ابن خلدون أنه عقد أمس اجتماعًا لمناقشة التطورات النهائية لمراقبة انتخابات الرئاسة والانتهاء من استعداد غرفة العمليات فى هذا الشأن.
 
 
وأضاف محيى أنه تم تجهيز 11 خطًا تليفونيًا لتلقى شكاوى المراقبين مع تزويدها براديو ينقل هذه الشكاوى بصوت المراقب من خلال البث المباشر مشيرًا إلى أن هناك 10.000 مراقب، فى حين أن الحملة تستهدف متابعة 200.000 ألف مواطن.
 
فيما أشادت مؤسسة عالم واحد للتنمية من خلال تقريرها الصادر عن برنامج مباشر أول انتخابات رئاسية بعد الثورة بالخطوة الإعلامية بعقد المناظرات بين المرشحين الرئاسيين وإن كانت بعض المناظرات لم تحقق جميع الأهداف السابقة على حد وصفها.
 
وانتقدت المؤسسة اتخاذ بعض مقدمى البرامج الحوارية بإعلان موقف متحيز نوعًا ما ضد أى مرشح ينتمى لفترة الحكم السابق مطلقين عليه مسمى الفلول فى حين وصفت آخرين بأنهم مرشحون سياسون مناضلون.

 

حافظ أبو سعده

حافظ أبو سعده







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

سَجَّان تركيا
وداعًا يا جميل!
ضوابط جديدة لتبنى الأطفال
«البترول» توقع اتفاقًا مع قبرص لإسالة غاز حقل «أفردويت» بمصر
مفاجآت فى انتظار ظهور «مخلص العالم»
ادعموا صـــــلاح
الحلم يتحقق

Facebook twitter rss