صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

16 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

ثقافة

واحة شعر

23 ديسمبر 2013



يسيل بجوار النيل فى بر مصر نهر آخر من الإبداع.. يشق مجراه عبر السنين والأجيال داخل نفوس المصريين.. فى سلسلة لم تنقطع.. وكأن كل جيل يودع سره بالآخر.. ناشرين السحر الحلال.. والحكمة فى أجمل أثوابها.. فى هذه الصفحة نجمع شذرات من هذا السحر.. للشعر.. سيد فنون القول.. الذى يجرى على ألسنة شابة موهوبة..
 شارك مع فريق «روزاليوسف» فى تحرير هذه الصفحة بمشاركتك على  rosareaders@gmail.com


أم العيال
يا أم العيال
المبدورين ع الارصفة
يا مستّفة جواكى حواديت البنات
ساعات..
احـن لصدرك المليان دفـا
أو شحتفة..
ع اللى هنا واللى هناك
أو بصّه..
من شباك عنيكى الطيبة
أو طبطبة..
ع الكتف فى عز الشقى
يا امـه حبال المشنقة..
طابقة على زور القمر
حتى الشجر..
حانى فروعه للخريف
والسنبلة متفحّمة..
فى حجر الغيطان
يا امـه ..
أنا سقعان قوى
سقعـان قـوى
سقعـاااان.
* **
أمـه أنا..
مش برضه ابن الخطوتين..
اللى جابوكى يمتى
طب ليه..
تملى دمعتى..
متسرسبه فوق الخدود
طب ليه..
تملى بتفطمينى.. م الحــنان
يا امـه العيال..
اللى بتلعب فى التراب..
كبرت قـوى قبل الأوان
لا حيطان ولا سجــان..
يكتف حلمها
ولا خضـها سلم حبال المشنقة
متبشنقة بالفجر.. والعمر اللى فات
متحزمة ع الجرح..
بدموع البيوت
يا امـه انطـقى.. خلّى السكوت..
يدخل كهوف الشرنقة
يا امـه انطـقى.. خلّى الحروف..
ترقص على طرف اللسان
يا امـه..
أنا سقعان قوى
سقعـان قـوى
سقعـاااان.
* **
يا امـه باشوفك..
ع الشاشات بتعيَّـطى
وتزغـرطى لما يقولولك: ...
إن انا ميت شهيد
فى كفوفى حلم..
بَنَشّنه يمة حديد الدبابات
طالعة جنازتى م الميدان..
داخلة فى طيات السمـا..
والحــور..
بتشبك قلبى لاخضر بالنجوم
يا أمـه مانيش مرحوم..
عليه تترحمى..
تسقى ورداية شبابه بالدموع
وما نيش..
ما نشيت فى جريدة مسـا..
يتلف بيها الساندويتش
ولا سطــر..
تقراه المذيعة وتبتسم
ولا غـنــوة..
تتكرر كده وقت اللزوم
يا امـه ما نيش مرحوم..
عليه تترحمى..
ولا صورة تتعلق على كتف الحيطان
يا امـه انا..
عطشان حليب صدرك قـوى
أو بصة من وش الندى..
تروى فى روحى السيسبان
يمكن ساعتها اكون انا..
دفـــــيــان قـــوى
دفـيان قــوى
دفـياااان.

شعر : سعيد المصرى - المنصورة
 

صباح طيب


إسكندرية
صباح طيب ....
بياخد من حليب قلبك ..
بياض روحه
ويدعيلى ..
ويحضننى بتفاريحه ..
ويرقينى ف أول يومى...
من عين اللى ما صلىّ
ولو عترت خُطايا فى كعبلة همى...
ييشهق خوفه بإسم الله
ويستنانى لما ارجع من المشاوير
بقلب كبير..
وضحكة بتمسح العرق اللى على روحى
أسيب نفسى ..
وأفتحلك بيبان بوحى
عشان انسى شقا الأيام وتكشيرها
صباح بيهوّن الغربة ف بلاد ..
مافيهاش وَ نَس يتستجرىَ يشبهلك
صباح من وحشتى ليكى ..
ندى َشوقه بيندهلك
صباح مافيهوش طريق مسدود
دفاه بيقرب الحلم..
اللى بينا لأرض دنيتنا
ولو ضاقت يقول:
«الجودة م الموجود»
وبيداوى الوجع فينا بعشرتنا
وبيرجّعنى مهما بعدت عن حضنك
برىء كما ضحكة المولود
وبيحسسنى مهما الدنيا عاندتنى
بإن الخير..
مادمتى يتسندى ضهرى
وزارعة الضِل فى طريقى..
هيفضل ف الوجود..
موجود.
شعر - أشرف الشافعى


براءته وبراءتها

لمَّا أوْجَعَنِى القلبُ حنينا
مَرَّتْ قدّامى رائحةٌ منها
تشغلنى بوضاءتها ،ورهافتها
ورشاقتها ، وأصالتها ،وحداثتها
وتوهُّجِ عينيها ،وبريقِ يديْها
وخطوطٍ أخرى لا أعرفها
تشبهُ تاريخا سوف يجىءُ إليها
يرسمُ ألوانَ الطيفِ عليْها
وكأنى زهرةُ حُبٍّ سقطتْ بين ذراعيْها
حين سمعْتُ كلاما منها
يشبه صوتَ العاشقِ لمَّا تسكنهُ الحُمَّى
ورأيتُ عوالمَ شتّى:
مِنْ طفلٍ مبتسم ٍعند النهرِ
لشيخٍ يرفعُ صورةَ فاتنةٍ يلثمُها ،ويحدِّثها
لامرأةٍ تنظرُ فى المرآةِ لسحرِ ِنضارتها
لشبابٍ يجتمعون على نور البدرِ
وتأخذهمْ أسْمارٌ ضاحكةٌ تحت التوتةِ
لا أعرفُ كمْ مَرَّ علىَّ
سوى أنَّ صغيرى
يوقظنى
قبل الفجرِ مِرارا
ببراءتهِ.

شعر - محمد عبدالستار الدش - الغربية


القهوة

وف القهوة
بلاحظ ايديه تتكلم
وتطرد زحمه الحاضرين
بغايب ولا حاضر عدا ف عقله
وبتخيل..ف ميه صوره ماهيش واقع
عن السبب اللى كان دافع
انه يشرب الأنوار... ف عز البرد
وبسأل قهوجى ملعون
عن الضحكة اللى كات وياه
فبيقولى: انها فايتاه
وان الخل كان بايع
وان القلب مش قادر
على فراقها
وان دخانه ريش الفُرش للرسم
يشيل ف الصدر ريحه رسمها الباسم
يا قهوجى ملعون
انقلنى أعيش جاره
لاجل ما اعرف
امتى يعرف
ان دخان السجاير
ريشه بتعكًّر حياته
وبتخيل ..فى ميه صوره ماهيش واقع
عن الخل اللى كان واقف
يقيم الحد ع الأحلام
ويجلد قلبه بالدخان
ياقهوجى ملعون
انقلنى أعيش جاره
اشرب الدخان ويشربني
واسمع كلام الروح وتسمعني
فنجان قهوتى المانو
ماهوش كافى ..ينسينى عيونه السُمر
ملعون يا قهوجى مجنون
بتقول كلام وتقول
مافيش مجنون بيشرب الانوار
ف عز البرد
وبيكلم ف دخانه
وجلبابه ماهوش ماشى
مع الدخان
فيمكن يمشى مع قلبه
وحافى يخطى ع العتبات
وخاوى ييجى لبلاده
بلا ميه ...بلا أحباب
فسيبه يشرب الأنوار
وانقلنى أعيش جاره. شعر - عماد بدر - الزقازيق


ليل الغربة
يا ليل الغرْبَة يا مْطَوِّل
أنا مْطَوِّل عليك بالي
وخالى ولّا مِش خالى
أنا سهران،
وصدّقنى :
لا أنا زعلان
و لا حيران
و لا حاجة
فى ألف و500 حاجة
بتشْغِلْنى عن التفكير
هدوم مِتْعَلّقة ع الباب
وألف كتاب على المكْتَب
(شَهاوي) وْ (ماضي) والعقّاد
و( قبّاني) وطه حْسين
(جويدَة) و(شوشَة) و(رْفاعي)
(جاهين) (دُنْقل) أنيس منصور
وسور عالى من الأسماء
(وايلْد) وْ (دان) مع شْكسبير
وبير زَحْمَة
وفيه لسّه الغلابَة كْتير
بينْداسوا بلا اسْتِحْياء !
وكام ساعَة
وكام ولّاعَة مِ البايظين
ومِييت نضّارَة مِش عارفين
جايبْهُم ليه ؟
ونور مَطْفى ولا بيْقيد
ولا بْيسْأل : بتِعْمِل إيه ؟
دا غير دفّايَة برْدانَة
وشاى اسْوِد
وشاحِن لاب
تِحِبّ نْـزَوِّد الأسباب ؟
مافيش داعي
ما داعى ولّا مِش داعي
بيتْزاحْموا على راسي
كريم أصلى
مابَكْسِفْش اللى مِش لاقْيين
ما أنا الباقى
لكن هُمّا اللى مش باقْيين
ولا شايفين
ولا سامْعين
ولا فاهمين
ولا حاسين
أكيد هاتقولْ لِى مِش فاهم !
ما أنا الفاهم، ومش فاهِم
فَ (مِ) الأحسن
بلاش نِطْلَع من الموضوع
وخلّينا
نِفَتِّش حَبَّة فى المَمْنوع
مِن التَفسير
بَحِبّ (مُنير)
لَكِنْ لمّا النَّسيم بِيْعَدّى فوق شَعْر اللى حَبّيتها
ولا بْينْطَق !
ولا بْيقْدَر يعَلِّى الصوت
وليه
لمّا الحاجات بِتْموت
يعيش فينا الألم والنوح
وليه أخر بُكانا سْكوت
وليه بْيحْرَم علينا البوح ؟
مافيش فايدة !!
بِنْطْلَع تانى مِ الموضوع
وتقريبًا
هاعيد القِصّة (مِ) الأوّل :
يا ليل الغرْبَة يا مْطَوِّل
أنا مْطَوِّل عليك بالي
وخالى ولّا مِش خالي
أنا تعبان،
وصدّقنى :
لا أنا فرحان
و لا مِرْتاح
و لا حاجة
فى ألف و500 حاجة
بتِقْتِلْنى مع التفكير.
شعر - أحمد فؤاد هاشم - كفرالشيخ


قصيدة

مـ ....
مشتاقة لرعشة تكهرب الروح
لما بتتوصل طرفين لسلك فى دايرة كهربائية معاك
يا أما تفوّق القلب اللى بيفرفر فى الموت
يا أما تخلص عليه .
حـ ...
حبك عامل زى السما
لنا قادرة أوصل لها
و لا قادرة امنطق جبروت ربنا وقدرته فى خلقها
و قلبى تعب
من كتر التأمل فى هندسة التحوّل ..
اللى بيعملها السحاب فيها
مــ ...
مش قادرة اغفر للرياح لعبها بقلبى
فى عز النو
و لا قادرة ارتاح فى الدفا ...
بعيد عن لذة المرجحة فى الريح
أنا ..
أنا قلبى غاوى التعب ....
و تاعب لى روحى معاه
لو كنت ياريح بتحب تلعب بقلبى
أنا مستسلمة .
هاديلك قلبى هدية كلعادة بس ارجوك ...
أرجوك بلاش ترميه فى البير بعد لما تخلص لعبتك
انا مابقتش حمل الموت فى الضلمة ...
من بعد لما عنيا داقت حلاوة النور
د ....
دايب ياقلبه ولاّ ....؟
ولاّ دايق لحمى من زمان وعارف منين بتعرف تاكلنى؟
انا لو نسيتك ما كنشى حد هايلمنى
لكنى لسه فاكراك
مش عارفة ده اسمه وفا؟
ولا نبض الجروح الحية اللى ما بتتنسى؟
و لا عشق أقوى من الأماكن والأزمان؟!

شعر - أمل درويش - إسكندرية

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
إحنا الأغلى
قرض من جهة أجنبية يشعل الفتنة بنقابة المحامين
كاريكاتير
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
كوميديا الواقع الافتراضى!

Facebook twitter rss