صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

25 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

أحمد فهمى: «هو ولا هى» مباراة فنية جمعتنى برزان مغربى

20 ديسمبر 2013



حوار - سهير عبدالحميد


بعد مشاركته العام الماضى فى تقديم برنامج اكتشاف المواهب «ارب ايدول» يخوض الفنان الشاب أحمد فهمى تجربة جديدة ومختلفة فى هذا المجال وذلك من خلال برنامج «هو ولا هى» مع اللبنانية رزان مغربى الذى يعرض على قناة الحياة ويناقش بعض القضايا الاجتماعية المشتركه بين الرجل والمرأة.


فهمى فى حواره التالى تحدث عن تجربته كمذيع واسباب موافقته على «هو ولا هى» والدويتو الذى جمعه مع رزان وتشابه برنامجه مع دارك لأشرف عبدالباقى وتفاصيل مشروعه الدرامى المقبل ورأيه فى البطولة المطلقة وتفاصيل اخرى يرصدها الحوار التالى:-


■ كيف جاءت فكرة «هو ولا هى» ومشاركتك فيه؟


عندما عرض على البرنامج وجدت انه تركيبة مختلفة عن أى برنامج فنى موجود على الساحة فهو يقدم الجانب الشخصى للفنان ووجهة نظره فى القضايا الاجتماعية بشكل درامى حيث نبدأ الحلقة بفيلم قصير أنا ورزان نتحدث من خلاله عن مشكلة اجتماعية معينة ونبدأ الحوار مع الضيوف من خلالها وقد انتهينا من تسجيل 7 حلقات ويتبقى 6 حلقات.


■  ولماذا حمل البرنامج اسم «هو ولا هى»؟


لأن فى العلاقة بين الرجل والمرأة يحاول كل منهما ان يثبت أن وجهة نظره هى الصحيحة حيث تتبنى رزان وجهة نظر الستات والمشاكل التى تشغلهن وتمس شريحه كبيرة منهن وأعرض أنا وجهة نظر الرجال فى هذه القضايا ويكون الحوار فى إطار مباراة يشاركنا فيها ضيوف البرنامج من الفنانين.


■ هل تطرقت فى البرنامج لمشاكل واجهتك فى حياتك الخاصة؟


ليس بالضرورى ذلك لأنه الفنان عندما يقدم دورا معينا ليس معناه ان يكون هذا الدور له علاقة بحياتى الخاصة لكن من الممكن ان تمسنى بعض المشاكل لأنى فى النهاية إنسان.


■ حدثنا عن الدويتو الذى جمعك برزان مغربى فى «هو ولا هى»؟


سعيد جدا بهذا التعاون وأتمنى تكراره فمنذ الوهلة الأولى شعرت أن هناك كيميا مشتركة بينى وبين رزان بدليل اننا كنا ندير الحوار بدون سكربت واعتقد ان الجمهور شعر بذلك على الشاشة.


■ وما أكثر الحلقات التى تفاعلت معها وشعرت انها نجحت مع الجمهور؟


هناك اكثر من حلقة سعدت بها جدا وكان لها رد فعل جيد منها حلقة نيللى كريم وادوارد كذلك حلقة بشرى وحسن الرداد.


■ وما سر اللوك الذى ظهرت به فى البرنامج؟


ليس هناك أى سر وراء هذا الشكل لكن الموضوع وما فيه هو اننى عندما أكون ليس لدى أى ارتباط بعمل فنى يتطلب شكلا معينا أقوم بتقصير شعرى وأعيش حياتى العادية.


■ البعض انتقد وجود تشابه بين «هو ولا هى» وبين برنامج «دارك» الذى قدمه اشرف عبدالباقى من سنوات. ما تعليقك على ذلك؟


قد يكون الشكل قريبا نوعا ما سواء مع دارك لأشرف عبدالباقى او صولا الذى تقدمه أصالة لكن ليس معنى هذا ان المضمون متشابه فما نناقشه من قضايا مختلف ولو نظرنا مثلا لبرامج التوك شو سنجد الديكور المستخدم متشابه ومع هذا نجد برنامج وائل الابراشى مختلف عن برنامج إبراهيم عيسى ومختلفا عن برنامج مجدى الجلاد لذلك اتمنى ان الناس تنظر للمحتوى وليس للشكل الخارجى وان نبحث عن الايجابيات قبل السلبيات.


■ هل ستكرر تجربة البرامج مرة أخرى؟


لا أعتقد ذلك فسوف أركز فى التمثيل والغناء الفترة المقبلة خاصة اننى لا أعتبر نفسى مذيعا والتجربتان التى قدمتها فى مجال تقديم البرامج كان من منطلق أن هذه البرامج قريبة من عملى سواء كممثل او كمطرب فأرب أيدول برنامج له علاقة باكتشاف المواهب الموسيقية اما «هو ولاهى «فبرنامج فنى بمضمون اجتماعى.


■ هل ترى ان دخول المطربين مجال تقديم البرامج تعويض عن الأزمة التى تمر بها صناعة الكاسيت؟


أنا لا أنظر للموضوع بهذا المنطق لكنى ابحث عن العمل الذى يقدمنى بشكل جيد ومختلف وليس بحثا عن المكاسب المادية كما يظن البعض وانا كفنان امر فى حياتى بمراحل وتجارب بعضها يكون صائبا وناجحا وبعضها لا يوافقه النجاح.


■ وماذا عن مسلسل «ريجو»؟


تعاقدت عليه مؤخرا مع المنتج محمد العدل وكتبه محمد ناير ويخرجه كريم العدل وتدور احداثه حول فرقة موسيقية تحمل اسم «ريجو» كانت موجودة فى فترة التسعينيات وأجسد أنا شخصية أحد أعضائها وجار التحضير للمسلسل استعدادا لبداية تصويره فى الأيام المقبلة.


■ هل ستستعين بأعضاء فريق «واما» للمشاركة فى المسلسل؟


لا لأن اختيار فريق العمل هو مسئولية المخرج والمنتج بالدرجة الأولى.


■ هل نعتبر «ريجو» أول بطولة مطلقة لك فى الدراما؟


المسلسل ليس بطولة مطلقة لكنه بطولة جماعية تضم مجموعة كبيرة من الفنانين بمجرد التعاقد معهم سيتم إعلان اسمائهم وعموما انا ضد كلمة بطولة مطلقة ولا أحلم بها وكل ما يهمنى أن أشارك فى عمل ناجح مقدم بشكل جيد على ان اقوم ببطولة مطلقة لعمل فاشل.


■ قدمت بنجاح شخصية الداعية العام الماضى.هل ترى ان هذا العمل وضعك فى مكانة أكبر؟


«الشيخ حسن» الذى جسدته فى مسلسل «الداعية» من الشخصيات القريبة لقلبى جدا وقدمته بإحساس عال وهذا ما جعله ينجح مع الناس ووضعنى فى مكانة مختلفة لذلك حاولت ان استثمر هذا النجاح فى اختيار العمل الجيد الذى يرفعنى معه ويظهر امكانياتى بشكل جيد.


■ وماذا عن ألبومك مع فريق «واما»؟


انتهينا من تسجيل الألبوم منذ فترة وننتظر نزوله الاسواق حيث تبحث الشركة المنتجة عن الوقت المناسب لطرحه خاصة فى ظل الظروف السيئة التى يعانى منها البلد والتى تؤثر بالسلب على كل شىء.


■ وهل تحضر لمشروع سينمائى جديد؟


هناك فيلم أقرأه الآن لكن لن نبدأ فى تصويره إلا بعد استقرار الأوضاع.


■ وأخيرا كيف ترى الوضع السياسى الذى تمر به مصر الآن؟


منذ ثورة 30 يونيو ورحيل مرسى قررت ألا أتحدث فى السياسة خاصة مع انتشار المهاترات وعدم وضوح اشياء كثيرة لكن كل ما استطيع ان أقوله هو أن هناك أملا أن الحياة تعود لطبيعتها وعجلة الإنتاج تدور من جديد وأن كل إنسان فى هذا البلد عليه أن يقوم بدوره كما أتمنى أن يكون 2014 عاما سعيدا على كل المصريين.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

مصر محور اهتمام العالم
الدور التنويرى لمكتبة الإسكندرية قديما وحديثا!
قمة القاهرة واشنطن فى مقر إقامة الرئيس السيسى
يحيا العدل
جماهير الأهلى تشعل أزمة بين «مرتضى» و«الخطيب»
وزير المالية فى تصريحات خاصة لـ«روزاليوسف»: طرح صكوك دولية لتنويع مصادر تمويل الموازنة
الفرنسى يستقبل معرض «فوق السحاب» للتصوير الفوتوغرافى

Facebook twitter rss