صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

14 ديسمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

«النور» يبدأ طرق الأبواب فى أسوان والمنيا.. والغرفة التجارية بأسيوط تدشن حملة دعم الاستفتاء

18 ديسمبر 2013



المحافظات -  علا الحينى - إيهاب  عمر -
محمد الشريف - محمد جبر - محمد الأسيوطى


بدأت القوى الوطنية والسياسية فى تدشين حملات لتوعية المواطنين وحثهم على الاقبال على الاستفتاء والتصويت بـ»نعم» حيث بدأ حزب النور فى تفعيل حملة طرق الابواب لشرح مواد الدستور والرد على الشبهات. وقرر توفير نسخ من الدستور وتوزيعها على المواطنين ومناقشتهم فيه، وإعداد كتيب يوضح جهود حزب النور فى إعداد الدستور، والشبهات المثارة والرد عليها ولماذا نعم، والاستعداد لحملة الدعاية المرئية والبنرات والملصقات، والتنسيق لعقد المؤتمرات الحاشدة والداعمة للتصويت بنعم للدستور بجميع مراكز المحافظة. وحذر الشيخ علاء صالح عضو الهيئة العليا للحزب من الاستماع إلى الشائعات التى يرودها الرافضون للدستور الجديد، مثل حذف بعض المواد الخاصة بالهوية الإسلامية، وشائعة تخصيص مادة لزواج المثليين وغيرها من الأكاذيب، مشددًا على رفضه أن يحكم الشعب بحكومة دينية، ولكن الأفضل أن تكون حكومته مدنية لا هى عسكرية أو دينية، مشيرا إلى أن الدستور الجديد ساعد فى كل ذلك بالإضافة إلى الحفاظ على حرية الاعتقاد كأصحاب الديانة البهائية، وغيرها ما لم يتم الترويج إليها والدعوة لها. كما عقد الحزب مؤتمراً بنقابة المعلمين بأسوان لتدشين حملة «نعم للدستور» التى أطلقها الحزب وذلك بحضور الدكتور محمد إبراهيم منصور عضو لجنة الخمسين عن حزب النور وعضو اللجنة العليا للحزب.
وناقش المؤتمر أهمية التصويت بنعم للدستور مع شرح مميزاته واختلافاته عن دستور 2012.


وأكد محمد إبراهيم منصور أن الدستور الجديد به القدر الكافى لمرجعية الشريعة الإسلامية، وأنه فى حالة رفضه ستدخل مصر فى أزمات أخرى فى الوقت الذى يحتاج فيه الشعب المصرى الاستقرار.


أما فى أسيوط فدشنت الغرفة التجارية بأسيوط حملة موسعة لدعم الاستفتاء على الدستور وحث المواطنين للتصويت بـ «نعم» من أجل الاستقرار وبناء مصر الحديثة والعبور إلى بوابة المستقبل من أجل الأجيال القادمة.


وقال يوسف إن الغرفة عقدت عدة اجتماعات مع الشعب التجارية النوعية بالأنشطة المختلفة بالغرفة وعددها 29 شعبة نوعية تمثل مختلف الأنشطة التجارية بمحافظة أسيوط، وتضم ما يقرب من 70 ألف تاجر، ويعمل لديهم مليون و250 ألف عامل يشكلون 35% من سكان أسيوط بمجال التجارة، لتوعية التجار عن أهمية التصويت على الدستور، حيث انتهت إلى وضع آلية جديدة تتضمن عدة محاور لدعم الدستور الجديد بالموافقة بـ «نعم». وفى بنى سويف وزع مركز الإعلام التابع للهيئة العامة للاستعلامات نسخا من الدستور الجديد مجانا على طلاب المدارس والجامعات ومراكز الشباب وبعض المصالح الحكومية.


وصرح أمين طوسون مدير عام إعلام شمال الصعيد بأن ذلك يأتى فى إطار اهتمام الهيئة العامة للاستعلامات بالدور التوعوى والتثقيفى المستمر لمراكز الإعلام والنيل من خلال عدة محاور منها التثقيف السياسى والمشاركة المجتمعية، إضافة للمحاور الأخرى المتعددة.


وفى الأقصر بدأ الاتحاد النوعى لنساء مصر تنظم حملة «نعم للدستور» لتوعية لكل المحافظات لشرح مواد الدستور والتصويت بنعم، بالإضافة لحملات التوعية المكثفة للنساء فى قرى وصعيد مصر لأهمية مشاركتهن فى رسم مستقبل مصر


وفى غضون ذلك فى المنوفية نظم الحزب المصرى الديمقراطى الاجتماعى مؤتمرا جماهيريا بمدينة سرس الليان بالمنوفية لمناقشة مواد مشروع الدستور الجديد ودعوة المواطنين للخروج والمشاركة والتصويت بـ»نعم».


واقيم المؤتمر بحضور فريد زهران، نائب رئيس الحزب وخالد راشد عضو الهيئة العليا للحزب ونقيب المحامين بالمحافظة.


وأكد زهران خلال كلمته بالمؤتمر أن عبور مرحلة الاستفتاء على الدستور أولى خطوات تحقيق آمال الشعب المصرى فى الاستقرار بعد ثورتى يناير ويونيو مشيرا الى أن الدستور الجديد راعى جميع فئات المجتمع المصرى.


وفى سياق متصل أكد اللواء الدكتور محمد نعيم محافظ الغربية أن دستور 2013 جاء ملبيا لجميع احتياجات ومتطلبات المواطنين على اختلاف انتماءاتهم وتوجهاتهم ولم يتجاهل أى فئة من فئات المجتمع.


وفى كفر الشيخ أكد الدكتور طلعت عبدالقوى عضو لجنة الخمسين ورئيس الإتحاد الإقليمى على مستوى الجمهورية أنه تم اقرار اللامركزية تحقيقاً لمبدأ الديمقراطية عند وضع الدستور وأهم مايميز الدستور باب الحقوق والحريات ونظام الحكم والمجالس المحلية.


وقال فى الندوة التى أقامها مركز النيل للإعلام بكفر الشيخ التابعة للهيئة العامة للإستعلامات بحضور ممثلى الجمعيات الأهلية والأحزاب السياسية ونقابة الصيادين وقطاع من الشباب والمرأة إن بالدستور حقوق للطفل.

كما خصصت مادة لرعاية النشء والشباب  لضمان فرص عمل وحياة كريمة وهاك مادة للمرأة لضمان عدم التمييز بينها وبين الرجل وحقها تصل إلى المناصب العليا ومجلس الدولة مادامت تستحق لذلك حتى أن البرلمان لن يكون مجلس ذكورى.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«مملكة الحب»
سـلام رئاسى لـ«عظيمات مصر»
«خطاط الوطنية»
«جمـّال» وفتاة فى اعترافات لـ«الداخلية»: ساعدنا المصور الدنماركى وصديقته فى تسلق الهرم الأكبر
هوجة مصرية على لاعبى «شمال إفريقيا»
واحة الإبداع.. لا لون الغريب فينا..
أيام قرطاج ينتصر للإنسانية بمسرح السجون

Facebook twitter rss