صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

22 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

رانيا يوسف: رفضت التعاون مع السبكى والاعتزال «أكرملى» من المشاركة فى أفلام هابطة

18 ديسمبر 2013

كتب : نسرين علاء الدين




حالة من النشوة الفنية تعيشها رانيا يوسف فى الفترة الأخيرة لاستعدادها لتقديم أولى بطولاتها الدرامية التى اعتبرتها الخطوة المناسبة فى الدراما حاليا بعد نجاح «موجة حارة» و«نيران صديقة» وأكدت أن «الصندوق الأسود» هو بداية انطلاقتها الحقيقية إلى جانب سعادتها بالتكريم فى المهرجان القومى للسينما الذى اعتبرته تتويج لمشوارها الفنى إلى جانب رفضها البطولة فى أفلام السبكى على الرغم من توقف أعمالها السينمائية الجديدة بسبب ظروف انتاجية مؤكدة ان اعتزالها للفن أهون من المشاركة فى أفلام المقاولات.

■ حدثينى عن انطباعك حول تكريمك فى المهرجان القومى للسينما؟


- فى البداية أنا سعيدة جدا بعودة المهرجان بعد توقف عامين لأنه من أكثر المهرجانات الفنية التى احرص عليها لأنه يهتم بالأفلام المحترمة وذات القيمة ليؤكد أن الفن المصرى بخير ونجاحه كان بمثابة تحد كبير.


■ هل توقعتى أن ينال فيلم «واحد صحيح» على جائزة بالمهرجان؟


- «واحد صحيح» له مكانة خاصة بداخلى وتأجيل المهرجان عامين أعطى للقائمين عليه فرصة للانتقال بين الأعمال الفنية التى برزت خلال العامين لذا شعرت عندما حصلت على جائزة أفضل ممثلة أننى قدمت الفيلم هذا العام وشعرت أن المهرجان يقدم رسالة للقائمين على الصناعة بأن الفن الراقى يتم تقديره من المعنيين بذلك وأن السينما المحترمة لها قدرها وأن يعدوا لصناعة أفلام جادة من جديد.


■ هل ترين أن هناك تخاذلاً حاليا من المنتجين فى تقديم أفلام ذات قيمة؟


- ايرادات السينما حاليا لا تشجعهم ففى الأسبوع لا تتعدى ايرادات الأفلام الجيدة الخمسين ألفا بسبب الأوضاع السياسية والاقتصادية للبلد لا يصنعون «أكياس لب» لذلك فهم يخافون على أموالهم فلا بد أن تهدأ نسبيا المظاهرات حتى نستطيع أن نعمل لأنه طالما الأحداث متقلبة لا يمكن أن يلقى منتج أمواله فى السوق.


■ هل لهذه الأسباب توقف مشروع فيلمى «اللعب مع الذئاب» و«دونيمو»؟


- بالفعل هناك أسباب انتاجية وراء التأجيل ليس لى أى دخل فيها إلى جانب بعض التعديلات على السيناريوهات ولكنى لا اتابع الأمر بمجرد ما ينتهون من التعديلات التى يجرونها سيحدثوننى.


■ هل تسرعك بالعمل مع منتجين ليس لديهم اسم بالسوق السينمائى هو سبب ضعف خطواتك السينمائية؟


- أبدًا على الإطلاق لم أفعل ذلك إلا فى فيلم «حالة نادرة» والذى صادفنى خلاله حالة بلطجة سينمائية لانهم لعبوا من خلفى لتصعيد روان فيما يشبه المؤامرة لصالح «الهانم» ولكن لا يترك أى فنان فى البلاتوه الذى يغادره مخبراً ليتابع ما يحدث تحت الترابيزة فهذا نصيب معرض له أى فنان.


■ تحدثينى عن قيامك بمقاضاة القائمين على هذا العمل لماذا تراجعتى عن الخطوة؟


- وجدت أنهم «أتفه» من أن أضيع وقتى ومجهودى ويسحبون منى طاقة عملى وبناتى أولى به خاصة وأن وقتى هذا بفلوس.


■ ما تعليقك على أن الممثلة روان التى تقوم ببطولة فيلمين حالياً؟


- أرى أنها تستكمل مشوار النجاحات وأن الأفلام السيئة لا يوجد أكثر منها ولكن العبرة بالفنان الذى يقدم عن سيرة ذاتية جيدة وبين آخر يبحث عن رصيد بالبنك.


■ ولكن كيف تفسرين سوء الحظ الذى يصادفك دائما فى خطواتك السينمائية السنوات القليلة السابقة؟


- أبدا بالعكس فانا قدمت «زهايمر» وكان إضافة كبيرة لى ولكن حالى حاليا هو حال السينما كلها فأين أعمال كل من منى زكى وهند صبرى البلد كلها غير مستقرة والتصوير الخارجى اصبح مغامرة وبالطبع أى منتج لا يود أن يظل يصور فى عمل خمس سنوات بسبب التأجيلات المستمرة.


■ ولماذا لم تسايرى الموجة بالمشاركة فى الأفلام التجارية صاحبة الحظ الأوفر فى شباك التذاكر مؤخرا؟


- هذه ليست سينما «السبكى» ارسل لى سيناريو ولكنى رفضته على الفور لأنى لا استطيع فعل هذا لأن هذه ليست السينما التى حلمت بها وأفلام الزمن الجميل التى تربيت عليها وعشقت السينما بسببها وإذا كنت أعلم أن هذه هى السينما لم أكن امتهنتها من البداية.


■ هل رفضتى العمل مع السبكى بسبب أنه رشحك لفيلم تجارى؟


- ليس لدى مانع من المشاركة فى أفلام تجارية ولكن يكون الأساس الفن ثم التجارة ولكن السبكى عرض على فيلماً تجارياً من الجلدة للجلدة وفى هذه الحالة أجلس فى البيت «أكرملى» لأنى لم أقدم عملاً حتى أجمع أكبر قدر من الأموال فقط.


■ بالانتقال إلى الدراما كيف تحسبين خطواتك بعد نجاح آخر عملين «موجة حارة» و«نيران صديقة»؟


- نجاحهما وضعنى فى مأزق لأنه سلاح ذو حدين ولكنى احضر مفاجأة درامية جديدة حيث افاضل بين نصين حاليا ليكون احدهما أولى بطولاتى الدرامية فى رمضان المقبل .


■ حدثينا عن تفاصيل العمل وكيف انتقيتى أولى بطولاتك الدرامية؟


- لاأزال فى مرحلة الاختيار بين عملين لشركتى انتاج مختلفتين بمجرد أن استقر على إحداهما خلال أسبوعين سأعلن التفاصيل على الفور.


■ لماذا قمتى بتأجيل خطوة البطولة المطلقة طيلة الفترة الماضية؟


- أجلت البطولة المطلقة لأننى لا أفكر بمبدأ أنا ومن بعدى الطوفان لأننى مازلت أتعلم لأن المهم لدى أن أقدم عملاً جيداً ومحترماً ويحترم عقلية المشاهد ويقول للدراما التركية وأمثالها أن المصريين قادرون على صنع أفضل الأعمال على الاطلاق ولم انظر إلى الماديات ابدا وما يهمنى أن اقدم عملاً قوياً ونادرا ما يقع فى يد أى فنان ورق محترم وهذا ما صادفه أيضا فى «نيران صديقة».


■ متى ستواصلين تصوير «العملية ميسى»؟


- من المفترض أننا سنستأنف التصوير الشهر المقبل وأنا سعيدة بانضمامى لهذا العمل بشدة لأنه جديد على الدراما المصرية لاحتواءه على مشاهد جرافيك وكاميرات جديدة على العين المصرية.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

شمس مصر تشرق فى نيويورك
الاقتصاد السرى.. «مغارة على بابا»
شكرى : قمة «مصرية - أمريكية» بين السيسى وترامب وطلبات قادة العالم لقاء السيسى تزحم جدول الرئيس
55 قمة ثنائية و 9 جماعية عقدها «السيسى» على هامش أعمال الجمعية العامة
«الشركات» تدخل مراحلها الختامية واللجان فى طوارئ
جروس «ترانزيت» فى قائمة ضحايا مرتضى بالزمالك
منافسة شرسة بين البنوك لتمويل مصروفات المدارس

Facebook twitter rss