صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

دستور الخمسين فى عيون الفنانين

16 ديسمبر 2013



أكد الفنان صلاح السعدنى أن الحكومة المقبلة سيقع عليها عبء كبير بسبب تنفيذ مواد الدستور الذى اعدته لجنة الخمسين والذى وصفه بأنه من أفضل واعظم الدساتير التى كتبت فى تاريخ مصر واكثر ما أبهرنى فى هذا الدستور هى سلطان الحاكم والحكومة التى ستعمل لصالح الشعب أولاً وأخيراً ولن تعود حياة المصالح مرة اخرى كما كانت تعيش الحكومات المصرية مضيفا أن باب الحريات وبنوده تعطى للمواطن المصرى ممارسة الحرية بمعناها الحقيقى وليس بالمعنى الذى يشهده الشارع المصرى الآن من سباب ورسوم مسيئة وعبارات خادشة للحياء وأدعو الله أن يعرف المصريون جيدا قيمة هذا الدستور والتصويت عليه بـ«نعم» لتصبح مصر «أم الدنيا» بالفعل وليس بالقول.
وقالت الفنانة وفاء عامر انها مؤيدة للدستور المصرى الجديد بشكل كبير ولم تعترض على أيا من موادة مؤكدة ان هذا الدستور سيضع مصر على الطريق الصحيح بالرغم من مشاركة حزب النور السلفى فى وضع الدستور، مشيرة الى انه كان يكفى ان يكون الازهر ممثلا للفكر الإسلامى دون وجود اى احزاب دينية كما تمنت ان يكون بالدستور منع وإلغاء الاحزاب التى تنشأ على اسس دينية والتى اضرت الاسلام كثيرا فى الفترة الماضية على ايدى الاخوان وتحالف دعم الشرعية وغيرها من المسميات الكثير التى اساءت للدين الاسلامى السمح واضافت وفاء انها تؤيد المحاكمات العسكرية للمدنين مؤكدة ان الجيش المصرى والشرطه المصرية تعرضت للكثير من الاهانات فى الفترة الماضية دون عودة حقوقهم وتم اقتحام الاقسام وحرقها والاعتداء على سيارات الشرطة التى هى من الاساس ملك لنا ولم يدفع احد ثمن هذا التخريب ولكن وجود مادة المحاكمات العسكرية ستجعل من هؤلاء الخربين جبناء خشية سجنهم او اعتقالهم.
واعرب الفنان هانى رمزى عن سعادته بسبب الدستور الجديد التى انتهت منه لجنة الخمسين متمنيا ان تتخطى نسبة التصويت على الدستور كل التوقعات موضحا ان من افضل مواد هذا الدستور هى منع حبس الفنان على الاعمال التى يقدمها وهذا سيتيح الفرصة للكثير من المبدعين والفنانين ان يقدمو كثيرا من الاعمال التى كان يخاف من تقديمها من قبل، هذا بجانب ان النائب العام هو الشخص الوحيد الذى له الحق فى منع الاعمال الفنية من العرض وهذا بعد رفع دعوى قضائية ودعا رمزى المصريين للتصويت على الدستور الجديد بـ «نعم» لانه من افضل الدساتير علي مستوي العالم وإذا كان لاى شخص اعتراضا على إحدى المواد فمن الممكن ان يتم تغييرها فى المرحلة المقبلة.
ووصف الفنان مصطفى كامل الدستور المصرى الجديد بانة من افضل دساتير العالم ولا يمكن مقارنة باى دستور مصرى سابق واعتقد ان الشعب المصرى باكلة يرى هذا من خلال الحوارت المجتمعية التى قام بها اعضاء لجنة الخمسين لسماع بعض الفئات المعينة والقامات الكبيرة التى شاركت فى وضع هذا الدستور موضحا أنة تحقق حلم حياتة بوضع مادة خاصة بالدستور المصرى الجديد عن حقوق الملكية الفككرية التى اضرت بصناعة الغناء والموسيقى فى مصر من خلال سرقة الاعمال الغنائية على مواقع الانترنت دون الرجوع لصاحب العمل مما عرض الكثير من المنتجين لخسائر فادحة اضرت بصناعة الكاسيت حاليا.. ودعا كامل المصريين للتصويت بـ»نعم» على هذا الدستور لبناء مصر مرة اخرى بعد ان تم تخريبها على ايدى الاخوان.
وأكدت الفنانة عبير صبرى انها سوف تقوم بالتصويت على الدستور المصرى الجديد بـ«نعم» وذلك لاستقرار الاوضاع الحالية التى تمر بها مصر والقضاء على الارهاب والعنف الذى يشهده الشارع المصرى خلال هذه الايام امام الجامعات وغيرها من العمليات الارهابية التى يقوم بها تنظيم الاخوان الارهابى موضحه انها لم تقرأ الدستور حتى الآن ولكنها ستايدة بكل شدة مشيرة الى ان برامج التوك شو ستسعى خلال الايام المقبلة للوصول الى المواطن المصرى لتعرفه على مواد الدستور وشرح المواد من عدد من المختصين والقانونيبن وسوف اتابعها بشكل كبير وهذا سيكون الدور الامثل لبرامج التوك شو لتوعية الشعب واضافت عبير ان التصويت على الدستور مسئولية تقع على عاتق كل المصريين لأنهم سيقررون مصيرهم بعد ما تعرضت له مصر فى عصر الإخوان.
واشارت الفنانة المعتزلة آثار الحكيم أنها ستصوت بـ«نعم» على الدستور المصرى الجديد الذى اعدته لجنة الخمسين موضحة انها لم تطلع إلا على بعض المواد من الدستور ولكن ثقتها فى واضعى هذا الدستور تجعلها مؤيدة له بشكل كبير مشيرة الى انه من الصعب ان يرضى الدستور الشعب بأكمله ولكن يجب على كل مواطن مصرى ان يتفهم مواد الدستور ولم يقرائها مجرد القرأ حيث توجد الكثير من المواد التى جعلتني مطمئنة على مصر فى الفتره المقبلة مثل الحق فى الغذاء والحق فى العلاج  والحق فى التعليم والحق فى المسكن الآمن فهذه الحقوق، ولكنى اعترض على المحاكمات العسكرية وكنت ارى أنه كان يجب إلغاء المحاكمات العسكريه وتشديد عقوبات القانون المدنى على المعتدين على المنشآت العسكرية وبهذا ننتهى من المشاحنات التى تدور بالشارع المصرى.
وقالت الفنانة إلهام شاهين: انه بالرغم من تأييدها للدستور المصرى الا انها كانت تتمنى ان يلزم الدستور الدولة بالعودة للانتاج مرة اخرى والمحافظة على صناعة السينما التى تعبر عن تاريخ الدول وتحافظ على تراثها الفنى بشكل كبير موضحة انه من الممكن ان تقوم النقابات الفنية فى الفترة المقبلة بطلب يلزم الدولة بتقديم عدد معين من الاعمال لايمكن للمنتج الخاص ان يقوم بها مثل الاعمال الوطنية التى امتنعت الدولة من انتاجها منذ السبعينيات وايضا الاعمال التاريخية التى تحتاج لميزانية ضخمة لا يستطيع المنتج الخاص ان يقدمها فمصر لم تقدم عملا تاريخيا طوال الـ 40 عاما الماضية ولكننى متفائلة بهذا الدستور الجديد الذى سيحافظ على المواطن المصرى ويجعل مصر من افضل دول العالم.
و أكدت الفنانة سهير رمزى أنها مؤيدة للدستور المصرى بشكل كبير بنسبة تتجاوز الـ 75% من إجمالى مواد الدستور مشيرة الى انه من الممكن ان نقوم بتغيير المواد غير المتفق عليها فيما بعد وذلك بعد ان يأتى مجلس شعب ورئيس جمهورية جديد وما لفت انتباهى فى هذا الدستور هو دور رئيس الجمهورية الذى اعتقد ان الكثيرين سيفكرون كثيرا قبل الترشح للرئاسة لانه سيصبح خادما للشعب المصرى وليس العكس، كما ان تأييدى للدستور سيعود بمصر الى مجدها فى جميع مجالاتها الفنية والسياحية والرياضية وغيرها الكثير من المجالات التى اضرت بسبب التظاهرات والاعتصامات التى شهدها الشارع المصرى سابقا.
وأكد المطرب نادر ابو الليف ان الاجماع على اعضاء لجنة الخمسين التى قامت بوضع الدستور يغنى عن التعرف على مواد الدستور مشيرا الى انه سيصوت على الدستور بـ«نعم» لانه يثق فى واضعى هذا الدستور على عكس الدستور السابق الذى قام بطبخه الاخوان والذى اختلف عليه الكثيرون موضحا انه سيسعى خلال الفترة المقبلة للتسويق لهذا الدستور بشكل كبير من خلال اصدقائه ومتابعيه على صفحات التواصل الاجتماعى ومن الممكن ان يقوم بعمل اغنية دعائية لهذا الدستور وذلك ايمانا منه بهذا الدستور الذى قال انه سيرفع من شأن المواطن المصرى داخليا وخارجيا وهذا ما كان يهمه لانه ساخر كثيرا ووجد الكثير من الصعوبات فى المعاملات خارجيا لذلك كان همه الاول والاخير الاطمئنان على شأن المواطن المصرى خارجيا وداخليا.
واوضحت الفنانة دينا فؤاد ان التصويت بـ «نعم» على الدستور المصرى الجديد سيعيد الاقتصاد المصرى الى مجده لان العالم اجمع سيعرف ان الشعب المصرى بدأ فى تنفيذ خارطة الطريق التى تجعل مصر من اهم دول العالم مما يجذب الاستثمارات مرة اخرى لمصر ويتم ضخ حجم كبير من السيولة المادية بالعملة الاجنبيه لمصر مما يحسن من وضع مصر المادى ويقلل الديون الخارجية ويعيد التوارن للاقتصاد مرة اخرى مؤكدة انه من الممكن ان نعيد صياغة المواد المختلف عليها فيما بعد عندما تستقر الاوضاع ويتم انتخاب رئيس جمهورية ومجلس الشعب التى عدلت صلاحياته ويستطيع ان يعزل رئيس الجمهورية وهذا ما سيجعل اختيار نواب الشعب بشكل افضل ونتعرف بهم عن قرب وننتهى من عصر الخطب الذى كان يأتى بالكثيرين الى قبة البرلمان.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الأنبا يؤانس: نعيش أزهى عصورنا منذ 4 سنوات
المصريون يستقبلون السيسى بهتافات «بنحبك يا ريس»
شكرى : قمة «مصرية - أمريكية» بين السيسى وترامب وطلبات قادة العالم لقاء السيسى تزحم جدول الرئيس
الاقتصاد السرى.. «مغارة على بابا»
شمس مصر تشرق فى نيويورك
تكريم «روزاليوسف» فى احتفالية «3 سنوات هجرة»
القوى السياسية تحتشد خلف الرئيس

Facebook twitter rss