صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

16 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

ثقافة

واحة الشعر

16 ديسمبر 2013



يسيل بجوار النيل فى بر مصر نهر آخر من الإبداع.. يشق مجراه عبر السنين والأجيال داخل نفوس المصريين.. فى سلسلة لم تنقطع.. وكأن كل جيل يودع سره بالآخر.. ناشرين السحر الحلال.. والحكمة فى أجمل أثوابها.. فى هذه الصفحة نجمع شذرات من هذا السحر.. للشعر.. سيد فنون القول.. الذى يجرى على ألسنة شابة موهوبة..
 شارك مع فريق «روزاليوسف» فى تحرير هذه الصفحة بمشاركتك على  rosareaders@gmail.com

حال العراف
 

يوم أن خطفتنى نظرة العراف
كان ساعتها يحف شاربه
قبالة مرآة الوجود
ويملأ جعبته بابتسامات معطرة
لكى يهديها إلى خاصته
وكان إن تهيأ..
لملاقاة الكثير من الأحبة فى دخلة الليل
يتخير أبسط ملابسه
إذ يضيء قلبه مسالك الكلمات
ولا يقنط..
من صخب (الشطار والعيارين)
وهم يجوسون فى المدينة
على نحو غير معهود
العراف ..
يشد الخطى نحو المحفل الأدبي
فإذا ما خانه الخطو
وجن عليه الليل
غالب الدمع شريانه
واكتوى بكلماته التى تلفعت بها الورقات.
يا أسفا ..
إذا ما خالفت النبوءة موعدا للشمس
ويجيء بثعالب الوالي
كى تفسد على القوم حقول العنب
هاااا أنت أيها العراف ..
تذهب فى رحلتك الأبدية
مسافرا فى المروج
وفى رحلك حزنك
يكللك النبل بما قدمت
وما أخرت لربك .
سلام عليك .. فما أشقاها الصراحة
ها هم سماسرة الكلام
وأرباب مجالس الحانات
وطالبوا الولايات
وعباد السلاطين
يخوضون بنا فى طين المتاهة
ويهرقون ما تبقى من فصاحة.

شعر : صبرى قنديل 

هـتولّى وجـهك لمـين

هتولَّى..
وجْهَك لمين؟
والسندباد بعد ما باتت..
عيونه السهرانين..
موصولين بالسما
فارد جناحه شراع..
وما فيش هوا
راجعين..
ع الليل والندى..
مهزومين.
هتولَّى..
وجْهَك لمين؟
والبحر طارد عيّاله..
للجوع والعَرَا
والضلمه تولد سجون..
مالهاش غطا
خفيفه قوى واللَّهى..
ضحكة عيون الروح..
لما يعز البُكا
أنا كنت باطرح شباكى..
تجيب لى الغُنا م البحر
فيطلع فى الشَبَك موال..
خجلان من الشاعر..
ينط فوق الشك..
ع التراب يمشى..
لـ حد بطن المراكب..
ما إتفتحت شبابيك
بتدوس..
فى درب العيون..
رغبات
والليل غواش..
يخلع التاج القماش
ملفوفه فيه..
كل البيوت الحَرْ
والليل تراب..
فى حضنه تنفصل عنه..
كل الجواهر والزينات
هتولَّى..
وجْهَك لمين ؟
بتنزع الزهره من حَلْق النهار
توهبها للغنوه..
وتطوف مع الأكاليل
وتقرا فى صفحة الأموات أسامى
والكتاب مفتوح..
يشبه زهر البنفسج موال حزين
بتبنى عشَّك فين؟
بتبنى عشَّك فى قلبك..
مين يسكنك غيرك
هتولَّى..
وجْهَك لمين ؟
حتى الحكيم قام يطرد المريدين..
لجل الغمامه تضلله وَحَدُه
فتموت عند الكمال..
وتبوسك الأراضين
والبحر مادد دراعه..
يفتح طاقات النور
تخرج ملك .. ملكوت
والسندباد بيبات..
وعـــــيونه.موصولين
بالســـــما.

شعر : محمد عبدالخالق شربى


 

وقتٌ لانتحارِ اليـَاسـَمين

أين المفر؟
كلُ الدروبِ متاهةٌ
والوقتُ وقتٌ
لانتحارِ اليَاسَمين !
لا شيء يُغْرِى الوردَ أنْ يَْبْقى
وهذا الكونُ يملؤه
ألوفُ القاطفين
لا شيء يُغْرِى القلبَ أنْ يَحْيَا
على شوكِ الأَنين
ما من رياحٍ
غيرَ ريحِ الحزنَ
تملأُ
فى بحارِ العمرِ
أشرعةَ السفينْ
وتسُوقُنا نحو البعيدِ
سفائناً
تهوِى إلى حيث الخطرْ
رفقًا بهذا القلب
يا ريحَ القدرْ
يا ليته
لما حَبَانِيْه الزمان
قَد قُُدَّ من صخر
فلا تعْروهُ أحزانُ البشرْ
أو يعرفُ الأحلامَ
أو طعمَ الحنينْ
يا أيها القلبُ الحزينْ
مِمَّ الهربْ؟
من نفسك الموارةِ الأحزانِِ؟
أم من ذلك الليلِ المعبأ بالتعبْ؟
أم من وجوه زائفاتٍ
قد مللت وجودها؟
أتظن أنك سوف تلقى
حينما ستغيبُ
وجهًا مِنْ ذَهَبْ
أو تدركُ الأسرارَ
أو بردَ اليقينْ
يا أيها القلبُ الحزينْ
يكفيك أنَّك
قد قضيت العمرَ تسعى
خلف أوهامٍ مُحَالةْ
يا ضَيْعَةَ الألوانِ
عند الأعينِ العمياءِ
والقنديلِِ فى الصحراءِ
فى ليلِ الجهالةْ
والصقرِ فى وَسْطِ البُغَاثِ التافهين
لو كُنْتَ مِثْلَ الآخرين
لأرحت نفسك من عذاب الأسئلة
وهربتَ من كلِ السهامِ القاتلة
وقضيت عُمْرَكْ
ضائعاً
فى الضائعينْ
لو كُنْتَ مِثْلَ الآخَرِِينْ
لو كُنْت
َ مِثْلَ الآخَرِِينْ

شعر : أكرم عقل 

 

 

اتبسـّمى

اتبسّمى علشان أشوف ضحكك وفوت
على كل شارع ف الشوارع والبيوت
بس اسمحيلى أعشقك
واستحملينى فى معشقك
وان دبت فيكى
ياريت فى حبّك يوم أموت
اتبسّمى ده انا لسّه دايب فيكى دوب
واتنسّمى ده هوايا ساكن فى القلوب
بس اسمحيلى أعشقك
واستحملينى فى معشقك
ده انا كلّى ليكى
وعمرى عنّك يوم أتوب
اتبسّمى منغير كسوف
خلينى اشوف الفرح شوف
خلّينى أنسى كتير ظروف
لّما انتى بس تتبسّمي

شعر - رضوى العوضى

مجنون حكايات

فرس الحكاوى المنسرق
جوه الوجع رماح
وانته اللى شايل
تحت باط الحلم كل اللى انكتب
ف عنيك واكتر من كدة
منتاش ف قلب الكون وسع
د انته السقيفة
ولسه صابرة معتمة
مين كان يقول
ان انته قايد شمعتك
والبت طالعه منها
ركبت كمانى ع الفرس
والحنة مش متندمة
نقشت ف وشك وش انا
طالل من العب الورق
او حتى من سقف الخشب
ساند عروستك منظره
 والبصه ياااااه
لطعت فى باب المندرة
كفى اللى عينو مفتحة
خمسه ولجل المصطفى
يا رب تحرس زفتة
والزفة مش ؛ للشيخ عماد ؛
وعنين صفا مش معضله
د الشمس بس اللى استحت
قل الرموش السمر لجل تخط لك
.. مفتوح فى وشك
كوم سكك
وانته ال مسلم للوجع
دربين عنيك
فجاه ومالت ع الودع
وشوش يا صاحبى م تنكسف
واجمل م فى الساحل وقف
جوه السقيفة
ولجل يغزل خطوتك
يغزل كمان الحلم واصل للودع
على لمبة من نوع الصروخ
وتقللى اخبار الأدب
مالك ومال المشورة
وانته اللى ف حضان التعب
منجل وفاتح دفترك
* من ارغمك
تشدد على سطر الغواية مئزرك
وتمد بوحك للسحاب
هاؤم سوار اللحن
يلجم انجمك
من ارغمك؟
فاذا المرافىء تستبيح الوهم
وفق معاولك
من أرغمك؟
من أرغمك؟
من أرغمك؟ *
وفضلت تجرى ورا الحكاوى
تجمعك وتفرقك
وتلملمك وتمزعك
وانته اللى واقف ع المدى
مجنون وحكيك بلسمك
بلسم وكاسك مررك
* قم يا ولد
واسكب على سطر البداية ادمعك
وهنك شقاءك مرجلك
اطلق جياد البوح
- دون قيودها – فى مرتعك
ما اروعك
ما أروعك
ما اروعك
حين انبلاج الصبح فوق دفاترك
فاسمح لورد الروض
يشرب من دمك *
فرس الحكاوى المنسرق
جوه الوجع ح يلملمك
والبت لو
ح تميل كمانى ع الورق
وتقول يا فارس * يفضحك
من امتى وانته
بتكتب اسمى ف دفترك؟
ايك تقول مكتبتهوش
وانته اللى قولك يفضحك
وانته اللى شايل
تحت باط الحلم
كل اللى اتكتب
فى عنيك واكتر من كده.


شعر - حمدى مهدى عمارة







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
كوميديا الواقع الافتراضى!
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
إحنا الأغلى
مصممة الملابس: حجاب مخروم وملابس تكشف العورات..!
أشرف عبد الباقى يعيد لـ«الريحاني» بهاءه
كاريكاتير

Facebook twitter rss