صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

15 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

وزير الصناعة: مشكلة الطاقة كارثة والفحم البديل الأمثل

13 ديسمبر 2013



 كتبت - شيماء عدلى ونهى عابدين

اهتمت برامج التوك شو بالموضوعات السياسية فى المقام الأول وتلتها القضايا الاقتصادية خاصة مشكلة الطاقة.
 
فمن جانبة أشار منير فخرى عبدالنور  وزير التجارة والصناعة إلى أننا نعانى من مشكلة طاقة كبيرة، ونحتاج لحلول فى المدى القصير والطويل وقرارات سريعة أما باستخدام الفحم كبديل أو زيادة الاستثمار فى استخراج الطاقة.
 
وأكد عبدالنور فى برنامج هنا العاصمة على قناة سى بى سى ان الفحم بديل أمثل للغاز الطبيعى ولكن يعاب عليه آثاره السلبية، ووزيرة البيئة معترضة على استخدامه والحوار بينا مستمر، ونتمنى ان ننجح فى تطبيق المعايير التى تحترم البيئة مع المتابعة والرقابة أسوة بدول العالم. 
وأكد عبدالنور أنه فى حالة استخدام مصانع الأسمنت للفحم ومخلفات الطاقة يمكن توفير 450 مليون قدم مربع من الغاز الطبيعى يوميا، أى ما يوازى 2 مليار دولار من وارداتنا من مشتقات البترول، معربا عن اهمية زيادة الإنتاج من البترول ومشتقاته وان نشجع الشركات على استخراج البترول ومشتقاته.
 
من جانبة أشار أسامة كمال وزير البترول الأسبق إلى اننا لم نحسن استخدام مواردنا، ولا توجد دولة فى العالم كله  تعتمد على البترول 90% إلا مصر، وان 50% من دعم الطاقة فى العالم فى مصر.
 
وأكد كمال فى برنامج هنا العاصمة على قناة سى بى سى أن ما نحتاجه حاليا هو الاعتماد على القطاع الخاص فى توليد الطاقة وتدبير موارده باستغلال الطاقة الشمسية، وأن الحكومة لا تستطيع ان تضخ دعما أكثر. 
 
وكعادته أعرب صلاح جودة الخبير الاقتصادى عن حلول للأزمة الاقتصادية المصرية بحلول بسيطة معتبرا أن القمة الاقتصادية التى اقيمت مؤخرا كانت رسالة للعالم اننا بلد الأمان، ورسالة لرجال الأعمال الخليجيين  والأوروبيين أننا بلد استثمارات، واشارة إلى اننا كوطن فى إطار التغيير 
وأكد جودة فى برنامج آخر النهار على قناة النهار اننا يمكن ان ندخل 160 مليار جنيه مصرى عن طريق توفيق أوضاع المستثمرين اصحاب الأراضى فى الطرق الصحراوية واستغلوها كطرق زراعية وبنى فوق 50% منها ولابد من توفيق أوضاعه، كذلك إجبار 3 ملايين ونصف المليون مطعم وكافية الذين يعملون بدون ترخيص على إصدار ترخيص، بجانب تفعيل دور المحليات على كل المخالفين.
 
أما أيمن نور فكعادته تحفظ على عدد كبير من الاسئلة، مؤكدا أنه ليس حليفا للإخوان،حين كان مرسى رئيسا لمصر وقال لن أتحدث عن شخص فى السجن، وظل لدقائق طويلة لا يعترف بـ30 يونيو كثورة، واعتبر التصرف ليس سليما وأنه كان يجب إجراء استفتاء على شرعية محمد مرسى، وظل مبررا انه لم تتح له أى فرصة لتوصيف الحالة السياسية، وأن 30 يونيو غضب شعبى مقبول.
 
وكشف نور أنه يستريح فى السجن وانه فرصة للراحة وأنه لا يخشى من أى شىء، مؤكدا انه لا يوجد تمويل قطرى، او بقاؤه على نفقة سعد الحريرى كما هو شائع لبقائه فى لبنان، وانه باق لإجراء جراحة بعد تعرضه لحادث.






الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

شباب يتحدى البطالة بالمشروعات الصغيرة.. سيد هاشم.. وصل للعالمية بالنباتات العطرية
اكتشاف هيكل عظمى لامرأة حامل فى كوم أمبو
بسمة وهبة تواصل علاجها فى الولايات المتحدة الأمريكية
كاريكاتير أحمد دياب
المنتخب الوطنى جاهز غدا لاصطياد نسور قرطاج
استراتيجية مصر 2030 تعتمد على البُعد الاقتصادى والبيئى والاجتماعى
مهرجان الإسكندرية السينمائى يكرم محررة «روزاليوسف»

Facebook twitter rss