صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

24 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

أمطار غزيرة.. وبرق.. ورعد.. بمحافظات الوجه البحرى والفيوم

12 ديسمبر 2013



المحافظات-  إلهام رفعت وعماد عيد وسيد عبداللاه وشهيرة ونيس

 

شهدت محافظات الوجه البحرى والقاهرة الكبرى والفيوم موجة من الطقس السيئ وسقوط الأمطار الغزيرة المصحوبة بالبرد الشديد، مما أدى إعاقة حركة المرور على الطرق السريعة والفرعية وإغلاق عدد من الموانىء على البحرين الاحمر والمتوسط.
ففى الاسكندرية تسببت الرياح الشمالية الشرقية والشمالية الغربية بسرعة 20 الى 25 عقدة فى الساعة فى ارتفاع الامواج لأكثر من 3 أمتار وتعطيل حركة الملاحة بالبحر الاحمر وإغلاق بوغازى الاسكندرية والدخيلة أمام السفن.

اكد اللواء عادل ياسين حماد رئيس هيئة ميناء الاسكندرية أنه تقرر إغلاق البوغازين نتيجة زيادة سرعة الرياح وارتفاعات الأمواج لأكثر من 3 أمتار حرصا على عدم اصطدام السفن والبواخر ببعضها أو بأرصفة الميناء وسلامة الملاحة البحرية.
وفى غضون ذلك أصدر اللواء طارق مهدى محافظ الاسكندرية تعليمات لرؤساء الاحياء بالعمل على إزالة أية آثار للأمطار وتسليك الشنايش اولا باول ورفع درجة الاستعداد، الى ذلك وصلت الامطار التى سقطت على مدن وقرى محافظة الشرقية لحد السيول فى بعض المناطق. حيث نتج عنها تراكم المياه فى الشوارع والميادين تحولت إلى برك ومستنقعات، وتباطأت حركة مرور السيارات بشكل عام على مختلف الطرق، وخلت الشوارع من المارة وضعفت الحركة التجارية.
كما انقطع التيار الكهربائى فى عدد كبير من القرى، وارتفعت نسبة الغياب بشكل ملحوظ بين الموظفين فى مختلف المصالح الحكومية، وكذلك المدارس و الجامعات.
وقرر الدكتور سعيد عبد العزيز محافظ الشرقية، تشكيل فرق عمل لرفع مخلفات الأمطار من الشوارع وإعلان حالة الطوارىء بهيئات وشركات المرافق العامة لإصلاح أية أعطال طارئة.
وفى سياق متصل تعرضت محافظة الغربية فجر أمس لهطول أمطار غزيرة استمرت لعدة ساعات مما تسبب فى ارتباك حركة سير السيارات والمركبات بالطريق الزراعى السريع «القاهرة - اسكندرية» والطرق الفرعية الواصلة بين مراكز المحافظة الثمانية.
وتحولت شوارع المدن الكبرى طنطا والمحلة وكفرالزيات لبرك من المياه والمستنقعات نتيجة تعطل بلاعات الأمطار لعدم صيانتها وغياب أجهزة الوحدات المحلية عن الاستعداد لمواجهة مياه الأمطار والتى على إثرها يصعب على المواطنين قضاء أعمالهم بصورة طبيعية.
وبينما انتظمت حركة الملاحة البحرية فى المجرى الملاحى لقناة السويس وموانىء البحر الاحمر تعرضت محافظة السويس لهطول موجات متتالية من الأمطار منذ ساعة متأخرة من مساء أمس الاول وحتى صباح امس مصحوبة بالرياح والبرودة الشديدة وسحب ملبدة بالغيوم فى السماء، مما احدث حالة من الشلل فى حركة سير السيارات والمارة بالشوارع الداخلية بالمحافظة نتيجة غرق الشوارع.
كما شهدت طرق « الاسماعيلية – سيناء – القاهرة « حركة بطيئة جدا تسببت فى تكدس السيارات وتعطل حركة المرو.
وفى غضون ذلك لم تؤثر التقلبات الجوية حتى الآن على انتظام الطلاب بالمدارس أو توجه الموظفين إلى عملهم وكذلك حركة الملاحة فى موانىء السويس والبحر الاحمر والحركة الملاحية فى المجرى الملاحى لقناه السويس باستثناء حركة الصيد التى توقفت بشكل مؤقت نظرا لسوء الاحوال الجوية فى البحر وصعوبة الصيد فى هذه الأجواء.
كما حذرت الإدارة العامة للمرور بالسويس من السرعة على الطرق حفاظا على أرواح المواطنين فى ظل هذه الموجة السيئة للطقس تشهد محافظ القليوبية موجة الطقس السيئ اليوم الاربعاء تسببت فى اعاقة الحركة المرورية فى الشوارع والطرقات على الطرق الرئيسية بالمحافظة بسبب تعرض عدد من مناطق المحافظة لأمطار غزيره وشهدت عدد من المدن والقرى انقطاع الكهرباء بسبب سوء الأحوال الجوية، وامتنع الأهالى عن الخروج من المنازل بسبب أحوال الطقس المتقلبة والبرودة الشديدة، وتأثرت حركة البيع والشراء واضطرت المحلات للإغلاق بسبب انعدام حركة الزبائن بسبب العزوف عن الخروج.
وفيما تعرضت مناطق وسط البلد واحياء «السلام،الشيخ زايد،الشهداء بالاسماعيلية لامطار غزيرة فى الساعات الاولى من صباح أمس.
وأعلن طارق حسانين المتحدث الاعلامى باسم هيئة قناة السويس عن عدم توقف الحركة الملاحة داخل المجرى الملاحى مؤكدا على استمرار مرور السفن بشكل منتظم. أما فى القليوبية فشهد الطريق الطريق الزراعى إرتباكا مروريا بسبب انعدام الرؤية وتكدس السيارات، كما تسببت موجة الطقس السيئ فى انقطاع التيار الكهربى فى العديد من المناطق بمختلف أنحاء المحافظة؛ حيث انقطعت الكهرباء عن العديد من قرى المحافظة ومدنها.
كما أعلن المهندس محمد عبد الظاهر محافظ القليوبية حالة الطوارئ بالمحافظة تحسبا لأى طوارئ، وتم تشكيل غرفة طوارئ لإدارة الأزمة تحسبا لوقوع حوادث مرورية على الطريق الزراعى والطرق السريعة الأخرى، فى الوقت نفسه أعلنت شركات الكهرباء حالة الطوارئ واستمرار العمل على مدار الـ24 ساعة المقبلة للتغلب على ما سينتج عن موجة الطقس السيئ، واضطرت إلى قطع التيار الكهربائى عن بعض من المناطق خوفًا من حدوث حرائق.
واستنفرت مديرية الأمن وإدارات الحماية المدنية أجهزتها لمواجهة اى كوارث بسبب التقلب المفاجئ فى الطقس او أى حوادث تنشأ عن الطقس السيئ.
وفى المنوفية هطلت أمطار مصحوبة ببرودة شديدة على مراكز منوف وأشمون وقويسنا وشبين الكوم مما تسبب اصابة الحركة المرورية بالشلل وعدم فتح المحلات التجارية، وخلو الشوارع من المارة، نتيجة امتلاء الشوارع بالمياه بسبب وجود بالوعات لتصريفها، كما شهدت انقطاع الكهرباء لعدد من قرى مراكز منوف وأشمون لعدة دقائق.
ومن المنوفية بمنطقة الدلتا الى مطروح غربا تسببت الامطار الغزيرة وسرعة الرياح التى شهدتها المحافظة فى سقوط احد اعمدة الانارة بمنطقة الفيروز بكورنيش المدينة بالاضافة انقطاع التيار الكهربائى فى العديد من المناطق.
كما تسببت الامطار فى اعاقة خروج المواطنين من منازلهم لوجود تجمعات من المياه بالطرق الرئيسية والفرعية خاصة مناطق الكيلو 2 والريفية وعلم الروم والسنوسية لوجود انسداد فى البالوعات الموجودة بالشوارع بالاضافة الى عدم تركيب الصرف الصحى فى العديد من المناطق.
كما تسببت الامطار فى انحسار حركة السفر بطريق «مطروح- اسكندرية- القاهرة» وطريق «مطروح - ليبيا»، وفضل معظم السائقين التوقف لحين استقرار الأحوال الجويةكما ارتفعت حالة المد والجزر داخل البحر نتيجة لارتفاع حركة الرياح ومن مطروح غربا الى محافظة البحر الاحمر شرقا أعلنت المحافظة رفع حالة الطوارئ لمواجهة موجة الطقس السيئ التى تشهدها البلاد.
وكلفت سامية محرز سكرتير عام المحافظة غرفة العمليات بالديوان العام بمتابعة حالة الطقس مع مجالس المدن وهيئة الارصاد وتكليف ادارة ومركز الازمات بتفقد الطرق ومخرات السيول والقيام بأعمال التطهير للمخرات للتاكد من استعدادها للعمل فى حالة الطوارئ وعمل مسح لجميع الطرق التى تربط المحافظة والمدن مع التفتيش المستمر على المخرات ومتابعة الاستعداد فى قطاعات الصحة والمرور والتموين والشئون الاجتماعية.
وفى سياق متصل اكد اللواء وحيد طوسون مدير ميناء سفاجا بالانابة ان حركة الملاحة منتظمة حتى الان لنقل الركاب والبضائع ولم يتم اغلاق الميناء، بينما صرح مصدر بحرى مسئول فى ميناء الغردقة البحرى بان الميناء لا توجد به حركة ملاحة لعدم وجود عبارات نقل ركاب لذلك لايوجد تاثير للطقس السيئ..
انتظمت امس حركة المراكب واللنشات السياحية الى الجزر والمحميات ورحلات السفارى والغطس وسط تحذيرات بتوخى الحذر والحيطة من التقلبات الجوية المفاجئة.
الطريف فى الامر أن هطول الامطار على محافظة المفيوم قوبل بفرحة عارمة من المزارعين الذين أكدوا أن سقوط الأمطار بغزارة على كافة أنحاء محافظة الفيوم أدت الى رى زراعات القمح التى تعانى من العطش وفشل أجهزة المحافظة فى توفير مياه الرى لهم بسبب سيطرة عناصر من الجماعة المحظورة على أغلب محطات رفع المياه و قيامهم بتعطيلها حتى تهلك الزراعات الشتوية و منها القمح و الذرة خاصة مع قرب موعد إجراء السدة الشتوية لصيانة الأباحر والترع.
أعرب فيصل الهنداوى « فلاح « عن سعادته بسقوط الأمطار بغزارة لرى أراضيهم من زراعات القمح الذى تعيش أغلب الأسر بالمحافظة من محصوله الذى كان يوشك على الهلاك بسبب عدم وجود مياه للرى.
كانت محافظة الفيوم قد شهدت أمطاراً غزيرة أغرقت الشوارع بالقرى والمدن.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

مندوب اليمن بالأمم المتحدة: موقف مصر من قضيتنا عروبى أصيل يليق بمكانتها وتاريخها
مشروعات صغيرة.. وأحلام كبيرة
وزير الاتصالات يؤكد على أهمية الوعى بخطورة التهديدات السيبرانية وضرورة التعامل معها كأولوية لتفعيل منظومة الأمن السيبرانى
تحاليل فيروس «سى» للجميع فى جامعة المنيا
موعد مع التاريخ «مو» يصارع على لقب the Best
القاهرة ـــ واشنطن.. شراكة استراتيجية
«المصــرييـن أهُــمّ»

Facebook twitter rss