صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

يوم أسود فى تاريخ الجامعات

12 ديسمبر 2013



كتب - صبحى مجاهد و شيماء عدلى
 

تحول جديد طرأ امس على الساحة الجامعية، بعد قرار د. جابر جاد نصار، رئيس جامعة القاهرة إنهاء أعمال الدراسة للكليات النظرية بالجامعة، ابتداء من اليوم، الخميس، على أن تحدد كل كلية جداول امتحاناتها.
وقال نصار: إن أمر إنهاء الدراسة هو طبقا لقرار عمداء الكليات، وأن الكليات العملية ستباشر الدراسة حتى منتصف الشهر الجارى.
كما قرر «نصار» وقف جميع الأنشطة الطلابية لطلاب الكليات بالجامعة، معللا ذلك بأن ما يحدث بالجامعة أمر غير مقبول، وأنه يرغب فى توفير السلامة، والحماية للطلاب.
فى سياق متصل، أعلنت جامعة القاهرة تقدم د. شريف حماد عميد كلية الهندسة ووكلاء الكلية باستقالاتهم إلى رئيس الجامعة الذى قرر إرجاء النظر فيها وتكليفهم بتسيير الأعمال فى الكلية، وفقا لاختصاصاتهم التى حددها القانون، وذلك حرصا على العملية التعليمية والطلاب والعاملين وسلامة الكلية.
وشهد محيط الجامعة أمس حالة من الكر والفر بين قوات الأمن وطلاب الإخوان الذين حاولوا الخروج من الحرم الجامعى للتظاهر مما دفع الشرطة إلى إطلاق القنابل المسيلة للدموع لتفريقهم، فى الوقت الذى رد فيه الطلاب بإلقاء الحجارة على القوات.
بينما واصل طلاب الإخوان بالأزهر مسلسل الفوضي أمس حيث خرجت طالبات في مسيرة خارج الحرم الجامعي توجهت نحو شارع مصطفى النحاس  فيما انتشرت قوات الأمن لمنع توجه الطالبات نحو قسم ثاني مدينة نصر حيث  تم احتجاز عشر طالبات من زميلاتهن.
في الوقت نفسه، وقعت مناوشات بين طالبات اخوان الأزهر بشارع مصطفى النحاس حيث تزايدت اعداد  الطالبات  بشارع مصطفى النحاس، فيما قامت مجموعات كبيرة من الطالبات بالتظاهر امام المدينه الجامعية بنات تضامنًا مع طالبات الإخوان عقب تعرضهن لرش المياه  بعد أن استعانت قوات الشرطة بعربات المطافيء لأجبار الفتيات على التراجع  إلى الحرم الجامعي أو المدينة الجامعية بنات
عقب ذلك اطلقت قوات الشرطة قنابل الغاز المسيل للدموع على طالبات جامعة الزهر المتظاهرات مما اجبر الطالبات على اللجوء إلى المدينة االجامعية استمرار تواجد الشرطة بالحرم الجامعي لحماية الكليات واعضاء التدريس .
وقال بيان صادر عن مجلس الجامعة: إنه حرصا على تحقيق المصلحة لمئات الآلاف من الطلاب والطالبات وصونا لكرامة أعضاء هيئة التدريس والعاملين بالجامعة لكل ذلك طلب المجلس رسميًا تدخل قوات الشرطة لتأمين الكليات».
كما شهد فرع الأزهر فى الأسكندرية فى مناوشات بين طلبة الإخوان وقوات الأمن، وانتقلت المناوشات أيضاً إلى كليات جامعة الأزهر بالأسكندرية.
وفى الزقازيق لجأت عميدة كلية الدراسات الإسلامية، بجامعة الأزهر، إلي ارتداء النقاب هربًا من حصار طالبات الإخوان مكتبها، اعتراضًا علي إحالة عدد من الطالبات المنتميات لجماعة الإخوان لمجلس تأديب.
من جانبه أكد اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية أن الإخوان تحاول تعطيل الدراسة بالجامعات، مشيراً إلى رفضه عودة الحرس الجامعى خلال الفترة الحالية.
تفاصيل ص5







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الرئيس يرعى مصالح الشعب
فى معرض الفنانة أمانى فهمى «أديم الأرض».. رؤية تصويرية لمرثية شعرية
466 مليار جنيه حجم التبادل التجارى بين «الزراعة» والاتحاد الأوروبى العام الماضى
16 ألف رياضى يتنافسون ببطولة الشركات ببورسعيد
الطريق إلى أوبك
الأهلى حيران فى خلطـة «هـورويا»
مستــر مشـاكـل

Facebook twitter rss