صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

14 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

أبو النصر: مجلس أعلى للتعليم الفنى سيتم عرضه على مجلس الوزراء

11 ديسمبر 2013

كتب : منيرفا سعد






أكد الدكتور محمود أبو النصر أن شعار وزارة التربية والتعليم فى الفترة الحالية هو «معا نستطيع» وأشار الى أن هذا الشعار سيتم على أساسه إطلاق الخطة الإستراتيجية الجديدة للتعليم قبل الجامعى ومشروع محو الأمية ومشروع علاج التسرب من التعليم الذى تتبناه الوزارة.
جاء ذلك خلال اجتماعه مع المهندس إبراهيم محلب وزير الإسكان والمناطق العمرانية والأستاذ كمال أبو عيطة وزير القوى العاملة والهجرة وممثلون عن وزارات الزراعة واستصلاح الأراضي، الصناعة والتجارة،والسياحة، كما حضره الدكتور إبراهيم هلال رئيس قطاع التعليم الفنى وعدد كبير من قيادات الخمس وزارات.
ومن جانبه أكد الأستاذ كمال أبو عيطة الى أهمية التكامل والتنسيق بين الوزارات قائلا  أننا نريد أن نعيد للوطن قيمة العمل تبعا لاحتياجات سوق العمل
، وأضاف أن الوضع الحالى المتمثل فى التباعد بين التعليم وسوق العمل لا يمكن أن يستمر. مطالبا بوجود جهاز يحدد احتياجات سوق العمل.
وأوضح المهندس إبراهيم محلب أن التعليم الفنى هو طوق النجاة من عدد كبير من مشاكل هذا البلد، لافتا  الى أن أهم نقطة فى هذه المبادرة هى إيجاد فرص عمل كثيرة. وكشف محلب عن استعداد «الإسكان» لوضع 62 مركز تمتلكها تحت تصرف التعليم لاستخدامها كمدارس فنية.
تم خلال الاجتماع مناقشة المقترح الخاص بإنشاء المجلس الأعلى للتعليم الفنى والتدريب المهنى والتقني، يتولى وضع السياسات العامة للتعليم الفنى، ويحقق التكامل بين سياسات واستراتيجيات التنمية خاصةً المعنية بالتشغيل وتوفير فرص العمل، كما يقوم المجلس بتنظيم وتشجيع التدريب، والتنسيق مع الجهات المانحة الداخلية والخارجية فيما يتعلق بدعم التعليم والتدريب وبما يتفق مع رؤية وإستراتيجية المجلس. وأكد الدكتور محمود أبو النصر أنه قد تم إرسال هذا المقترح الى الوزارات المعنية لإبداء وجهات نظرها فيه، وسوف يتم عرضه على مجلس الوزراء.
كما تم بحث وسائل تفعيل مراكز التدريب والتوظيف المدرسية التى تم إنشاؤها بعدد من المحافظات وعددها 25 وحدة تدريب، وتم من خلالها تدريب نحو 9الالاف  متدرب من معلمى وإداريى وباحثى التعليم الفنى، وحصل عدد 6الالاف متدرب من خلال هذه الوحدات على فرص عمل موثقة.
وتم اقتراح تطوير هذه الوحدات المدرسية لتصبح مراكز إقليمية بالمحافظات تكون مهمتها توفير المعلومات عن فرص العمل المتاحة بسوق العمل ضمن نطاق المركز الإقليمي، وتوجيه الطلاب والباحثين عن فرص العمل الى الأماكن المتاحة للتدريب والعمل، وإدارة المنظومة التدريبية وإعداد برامج تدريبية مناسبة لفرص العمل،وتحديث البيانات الخاصة بفرص العمل المتاحة، على أن يتم ربط هذه المراكز الإقليمية بمركز معلومات مركزى بالقاهرة.
تم طرح مشروع تطوير التعليم الفنى والتدريب المهنى TVET 2 ، حيث أكد  وزير التربية والتعليم أن هذا المشروع يعد من أهم أولويات الحكومة المصرية، نظرا لأهميته فى الحد من البطالة وتوظيف الشباب وزيادة القدرة التنافسية للبلاد،  فضلا عن تحسين مستوى مهارات خريجى المدارس الثانوية الفنية وفقا لاحتياجات سوق العمل، وتطوير الورش العملية بالمدارس الصناعية ومراكز التدريب المهنى.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«روز اليوسف» داخل شركة أبوزعبل للصناعات الهندسية.. الإنتاج الحربى شارك فى تنمية حقل ظهر للبترول وتطوير قناة السويس
الدولة تنجح فى «المعادلة الصعبة»
كاريكاتير أحمد دياب
ماجدة الرومى: جيش مصر خط الدفاع الأول عن الكرامة العربية
الانتهاء من «شارع مصر» بالمنيا لتوفير فرص عمل للشباب
مباحث الأموال العامة تداهم شركة «تسفير» العمالة للخارج بالنزهة
جنون الأسعار يضرب أراضى العقارات بالمنصورة

Facebook twitter rss