صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 مارس 2019

أبواب الموقع

 

محافظات

إغلاق وصلات الصرف الصناعى للمنشآت المخالفة فى الغربية

11 ديسمبر 2013



الغربية - محمد جبر


قرر اللواء الدكتور محمد نعيم محافظ الغربية تشكيل لجنة إقليمية من الجهات المعنية ذات الصلة بالصرف الصناعى الغلق الفورى لوصلات الصرف الصناعى للمنشآت المخالفة على شبكة الصرف الصحى والمجارى المائية والتى تمثل خطورة داهمة على الصحة العامة للمواطنين لحين توفيق الأوضاع وذلك طبقا للقانون.
وتضمن القرار ترؤس اللواء السعيد عبد المعطى السكرتير العام للمحافظة للجنة وتضم فى عضويتها الممثل الإقليمى التابع لوزارة الدولة لشئون البيئة وممثلين من الصحة والصرف الصناعى والرى والزراعة على أن يناط بهذه اللجنة.
وأكد اللواء السعيد عبد المعطى السكرتير العام للمحافظة ورئيس اللجنة أن عمل اللجنة يتم على مرحلتين إحداهما عاجلة وتقوم بمتابعة استكمال وتحديث جميع البيانات الخاصة بالصرف الصحى وإعداد حصر بالمصانع ذات الخطورة الداهمة التى تصب على شبكات الصرف الصحى العامة والمجارى المائية مع وضع تصور لمنظومة الرقابة على المصانع من خلال وضع خطة مرورية وتجميع عينات وتحليلها على نفقة صاحب المنشأة.
ولفت الى أنه تم  اتخاذ الإجراءات الفورية نحو التعامل مع المنشآت والجهات التى تقوم بالصرف الصناعى بالمخالفة للقوانين والتى تمثل خطورة داهمة والمرحلة الآجلة وتتضمن قيام اللجنة بالنظر فى دراسة القوانين واللوائح التنفيذية المنظمة لصرف المخلفات السائلة من المنشآت الصناعية والتجارية الى شبكات الصرف الصحى العامة والمجارى المائية واقتراح التعديلات المطلوبة.
وشدد السكرتير العام على ضرورة اتباع اسلوب البحث العلمى للصرف الأمثل للمناطق الصناعية الحالية والمستقبلية بغرض انشاء محطات معالجة للصرف الصناعى منفصلة حيث يتم صرف المخلفات السائلة للمصانع عليها من خلال شبكات صرف ومحطات رفع وخطوط طرد خاصة بالصرف الصناعى.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

د. إبراهيم العسال أستاذ الحضارة يرصد: أمهات الأمراء والسلاطين فى التاريخ الإسلامى «السيدة قاسم» كان لها دورًا بارزًا فى صعود نجم أحمد بن طولون
انطلاق حوار «التعديلات الدستورية».. والشعب سيد قراره
الأمهات.. أبطال فى مواجهة السرطان
الصناعة: إجراءات عاجلة لوقف تضخم الفاتورة الاستيرادية
خطر على العالم
النقيب عمر عطيتو «الفدائى»
وداعًا لـ«الكاش»

Facebook twitter rss