صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

16 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

المطرب حلمى عبدالباقى: أقول للشعب المصرى الشهامة مش كلام

10 ديسمبر 2013



كتبت - مريم الشريف

انتهى المطرب حلمى عبدالباقى من تصوير أوبريت الشهامة من كلام والذى يشاركه فيه المطرب إيهاب توفيق والمطرب السورى مجد القاسم والمطرب محمد الحلو وريهام عبدالحكيم وإحدى المطربات الليبيات الجدد وكلمات أحمد شتا وألحان وليد منير وتوزيع مدحت طه.

وفى هذا الإطار قال حلمى عبدالباقى إن الأوبريت من المقرر عرضه على عدد كبير من القنوات الفضائية خلال الأسبوع الحالى وخاصة أنه لم يتبق سوى مرحلة المونتاج فقط.


وأضاف: أن الأوبريت يتحدث عن الثورات العربية بشكل عام وليست مصر فقط وخاصة لمشاركة المطرب السورى مجد القاسم بجانب مطربة ليبية شابة مشيرا إلى أن المقطع الموسيقى الخاص به فى الأوبريت يتحدث فيه عن مصر فقط ومدى أهمية أن يكون الجيش والشرطة والشعب يدا واحدة حتى ينظر لنا العالم العربى بأننا شعب واحد متماسك.


وعن التشابه مع أوبريت الحلم العربى نفى عبدالباقى وجود أى تشابه خاصة أن «الشهامة مش كلام» يتحدث عن الثورات العربية أما التشابه ربما يكون لوجود مطربين من مختلف الدول العربية.


من ناحية أخرى أعرب عبدالباقى عن مدى سعادته بنجاح أغنية «مش دى البطولة» والتى كتب كلماتها عاطف يونس وألحان رجب الشاذلى وتوزيع مدحت طه.
وأضاف أن الوقت كان مناسبا جدا لعرض هذه الأغنية الوطنية.


وعن تخوفه من هجوم الإخوان المسلمين له عقب الأغنية نفى وجود أى مخاوف لديه منهم مشيرا إلى أن الأعمار بيد الله ولا يوجد شخص يأخذ أكثر من نصيبه كما أنه ليس أفضل ممن استشهد قبله.


وعن أسباب غيابه لمدة 4 سنوات سابقة أوضح عبدالباقى أن تعرضه لذلك السؤال أكثر من مرة وهذا ما جعله يفكر بشكل جدى للعودة للفن مرة أخرى، أنه كان حريصا أن يكون بشكل جيد وقوى من خلال أغنية «مش دى البطولة» كما أن غيبه هذه الفترة الطويلة لأدائه فريضة الحج والتى أعقبها حيرته بين إذا كان الفن حراما أم حلالا لذلك كانت تلك الفترة شبه معتزل الغناء وحينما قرر العودة مرة أخرى حدثت ثورة 25 يناير مع وجود كثير من شعور بالاحباط لديه.


وأشار إلى أن شعوده بالاحباط جاء لانحدار مستوى الفن بشكل كبير من غناء وتمثيل ووجود مزيد من الأغانى التى تحتوى على إسفاف ولا يمكنها أن تعجب الجمهور لفترة طويلة، مما اشعره بأن الغناء أصبح يسير «بالمقلوب» ونفى أن يكون ضد ما يحدث فى الكليبات الغنائية من رقص بشرط أن يكون له معنى وليس مجرد كلام مرصوص بجانب بعضه وكلمات مُسفة بشكل كبير.


كما صرح بأن الطرب مستحيل انتهائه ومازال يوجد مطربون محترمون، وما يحدث حاليا من اسفاف «موجة وهتعدى» ويظل الطرب الأصيل السائد، وخاصة أن الفن رسالة.


وحول مشكلته السابقة مع المطرب تامر عاشور بسبب قيام الأخير بتسريب أغنية «أصعب طريق» على الانترنت اوضح أنه احتضن «عاشور» فى بداية طريقه ووقف بجانبه كثيراً ودعمه امام الوسط الفنى، ليفاجأ بقيامه بطعنه فى ظهره، مؤكدا أن مشكلته أنه تعامل مع «عاشور» بأحاسيسه وصدق وخاصة أنه رأى فيه فنانا جيدا، لذلك اتصدم كثيراً بفعلته.
 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
إحنا الأغلى
كاريكاتير
كوميديا الواقع الافتراضى!
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
مصممة الملابس: حجاب مخروم وملابس تكشف العورات..!

Facebook twitter rss