صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

«قومى حقوق الإنسان» يطالب بمد فترة التصويت للناخبين

22 مايو 2012

كتب : هويدا يحيي




  
أرسل المجلس القومى لحقوق الإنسان خطابا أمس للجنة العليا للانتخابات الرئاسية يطالبها من خلاله بالنظر فى الوقت الخاص بمدة الاقتراع حتى تكون مدة كافية للجميع للإدلاء بأصواتهم، كما يعقد محمد فايق نائب رئيس المجلس اليوم اجتماعا مع جيمس مان شان رئيس جمهورية سيشل الأسبق وأحد أفراد طاقم المراقبين الدوليين المسموح لهم بمتابعة الانتخابات الرئاسية والتى ستبدأ اليوم الأربعاء.
 
فى حين يعقد اعضاء المجلس اجتماعا آخر لتشكيل فرق عمل لمتابعة الانتخابات على مستوى المحافظات.
 
 
 وفى ذات السياق، وكواحدة من ثلاث منظمات دولية فقط حصلت على تصريحا رسميا بمتابعة الانتخابات الرئاسية تبدأ شبكة الانتخابات فى العالم العربى أعمال المتابعة الميدانية للانتخابات  المقرر إجراء جولتها الأولى  خلال يومى الأربعاء والخميس القادمين  ( 23- 24 مايو 2012 )
 
 
وكانت شبكة الانتخابات فى العالم العربي  قد أنهت إجراءات التقدم بطلب الحصول على التصريح لها بمتابعة الانتخابات  وكذلك تصاريح الأعضاء المرشحين من قبل الشبكة، وذلك من خلال منسق الشبكة فى مصر  «مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان».
 
 
وسوف تقوم شبكة الانتخابات فى العالم العربي  بمتابعة الانتخابات الرئاسية المصرية من خلال بعثة مكونة من (72) متابعًا  ينتمون لـ14  دولة (الكويت ــ البحرين  ــ فلسطين -  الأردن ــ العراق ــ تونس ــ اليمن ــ السودان ــ المغرب ــ الجزائر ــ فرنسا ــ ايطاليا ــ لبنان ــ عمان ــ سوريا ــ السعودية ).
 
 
 وقامت الشبكة خلال الأيام الماضية من خلال مكتبها التنفيذى وهيئاتها الاستشارية بتطوير استمارة لتقييم العملية الانتخابية  تتضمن (19) سؤالاً متنوعا  يمكن من خلالها الحكم بدقة على جودة العملية الانتخابية  بطريقة منهجية وعلمية  بعيدا عن التحيزات الشخصية والوصف غير الدقيق.
 
 
ومن المتوقع ان يكتمل وصول فريق المتابعين للقاهرة خلال  الساعات الأربع وعشرين القادمة، حيث سيتم عقد اجتماع تنسيقى وجلسة عمل تدريبية بمقر مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان، سيتم خلالها الاتفاق على خطة العمل الميدانى واللوجيستيات، كما سيتم مد المتابعين بنسخ كافية من استمارات التقييم والإجراءات القانونية المنظمة للعملية الانتخابية فى مصر.
 
 
وقال ايمن عقيل  عضو المكتب التنفيذى للشبكة والمدير العام لمؤسسة ماعت والمنسق المصرى لأعمال الشبكة  أن الشبكة حصلت على 72 تصريحًا  من أصل 74 تصريحًا تم التقدم بها إلى لجنة الانتخابات الرئاسية مشيرا إلى أن  البعثة ستلتزم تماما بقرارات لجنة الانتخابات الرئاسية خاصة تلك المتعلقة بالامتناع عن الإدلاء بتصريحات أثناء العملية الانتخابية، وسوف  تعد تقريرا وافيا  بعد انتهاء العملية الانتخابية يوضح جميع الملاحظات التى رصدها المتابعون.
 
 
 الجدير بالذكر أن شبكة الانتخابات فى العالم  العربي  كانت قد تابعت الانتخابات البرلمانية السابقة (مجلس الشعب ــ مجلس الشورى) من خلال فريق مكون من 63 متابعًا  واعدت تقريرا وافيا اعتمادا على استمارات  المتابعة الميدانية وملاحظات المتابعين.
 
من جانبه رصد مركز ابن خلدون للدراسات الإنمائية وجمعية التنمية الإنسانية مؤسسى تحالف حرة نزيهة فى الساعات الأخيرة قبل فترة الصمت التى بدأت أمس وقوع أحداث عنف واشتباكات متبادلة بين مؤيدى ومعارضى بعض المرشحين ولجوء أحد المرشحين لحماية مسلحة من أفراد مدنيين، مع انحياز قوات الأمن لحماية مرشح بعينه، كما حدث من معارضى الفريق أحمد شفيق المرشح لمنصب رئاسة الجمهورية فى طرده من مؤتمر «هى والرئيس.. مستقبل المرأة المصرية والذى انعقد بمركز المؤتمرات بمدينة نصر أمس، ونشوب اشتباكات بين مؤيدى الفريق ومعارضيه، ومن ثم مغادرته للقاعة من الباب الخلفى وسط حراسة من قوات الأمن.
 
كذلك أيضًا ما شهدته نقابة الصحفيين ظهر السبت من أحداث مؤسفة بين المؤيدين والمعارضين للمرشح الرئاسى أحمد شفيق، حيث تبادلوا التراشق بالأحذية بعد مشادات عنيفة أثناء انعقاد مؤتمر صحفى لمعارضى شفيق استهدف كشف ما يسمى «مخالفات شفيق فى وزارة الطيران المدنى وجمعية الطيارين».
 
أيضًا اشتعال الموقف، بين أنصار المرشح الرئاسى عمرو موسى ومعارضيه قبيل وصوله إلى كفر الدوار لحضور مؤتمر انتخابى.
 
 
وطبقًا لهذه المؤشرات الأولية التى تدل على حدوث عنف فى الأيام المقبلة يعرف تحالف «حرة نزيهة» عن تخوفه وقلقه من احتمالية حدوث ذلك فى يومى الاقتراع، وإفساد العملية الانتخابية، مع تراخى قوات الأمن المعنية عن التدخل بالطريقة اللائقة لوقف المشادات العنيفة بين أنصار المرشحين.
 
 
فيما دعت مؤسسة عالم جديد جميع المرشحين للرئاسة لتعزيز إجراء انتخابات نظيفة وحرة دون عنف وأعمال بلطجة ومنع استخدام الرشاوى والمال السياسى وأصوات النساء والعائلات وسكان العشوائيات وعدم توجيه الناخبين أمام اللجان والالتزام بفترة الصمت الانتخابى، وجاء ذلك من خلال ورشة العمل أمس الأول الأحد عن استعدادات الساعات الأخيرة لإجراء الجولة الأولى للانتخابات الرئاسية ودور مراقبة المنظمات الأهلية للانتخابات ومناقشة تقارير مراقبة الحملات الانتخابية لمرشحى الرئاسة التى أصدرتها المؤسسة.
 






الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الأنبا يؤانس: نعيش أزهى عصورنا منذ 4 سنوات
المصريون يستقبلون السيسى بهتافات «بنحبك يا ريس»
شكرى : قمة «مصرية - أمريكية» بين السيسى وترامب وطلبات قادة العالم لقاء السيسى تزحم جدول الرئيس
الاقتصاد السرى.. «مغارة على بابا»
شمس مصر تشرق فى نيويورك
تكريم «روزاليوسف» فى احتفالية «3 سنوات هجرة»
55 قمة ثنائية و 9 جماعية عقدها «السيسى» على هامش أعمال الجمعية العامة

Facebook twitter rss