صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

22 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

«دبى» تفاجئ 10 من المبدعين العرب بـ«التكريم»

9 ديسمبر 2013



شهد حفل افتتاح الدورة العاشرة لمهرجان «دبي» السينمائى الدولي، الذى أقيم تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبى، وحضور سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، مفاجأة كبيرة بالإعلان عن تكريم عشرة مبدعين من الممثلين والمخرجين ومدراء التصوير العرب، وأثارت الخطوة حيرة ودهشة الكثيرين من حضور الحفل، من المهتمين والمتابعين؛ نظراً لأن الخطوة لم يتم الإعلان عنها من قبل، بدليل أن الفنان القدير عزت العلايلى أكد لى أنه جاء للمهرجان، ولم يكن لديه علم أنه سيكرم، بالإضافة إلى أن قائمة المكرمين العشرة ضمت أسماء غير متوقعة، مثل الفنان أحمد بدير والفنانة اللبنانية كارمن لبس، فى حين تواجد بالقاعة حسن يوسف وسميرة أحمد دون التفكير فى تكريمهما.
فى السياق نفسه تساءل كثيرون عن السر وراء تكريم النجمة يسرا على وجه التحديد والمخرجين: محمد خان (مصر) ومحمد ملص (سوريا) وخالد الصديق (الكويت) ومفيدة تلاتلى (تونس) دون غيرهم من المخرجين العرب، والحال نفسه بالنسبة لاختيار مديرى التصوير د.رمسيس مرزوق وطارق التلمسانى!
غير أن الحيرة لم تدم طويلاً؛ حيث جرى وأد الدهشة صبيحة اليوم التالى لحفل الافتتاح، مع البيان الذى أصدرته إدارة المهرجان وبررت فيه تكريم هؤلاء المبدعين دون سواهم بقولها:»لحضورهم المميز فى الاستفتاء الذى أجراه المهرجان بين ما يقرب من 475 شخصية سينمائية وثقافية عربية وعالمية، وأسفر عن اختيار قائمة أهم 100 فيلم فى تاريخ السينما العربية». وأضاف عبد الحميد جمعة رئيس مهرجان دبى السينمائى الدولى: «تكريم السينمائيين العشرة استحقاق لا بد منه، للإضاءة على ما حققه هؤلاء السينمائيون، وما قدّموه للسينما العربية، ويأتى التكريم وفقاً لمعيارين؛ أولهما أولئك الذين جاءت أفلامهم فى المراتب العشر الأولى من الاستفتاء، وثانيها أولئك الذين تكرر حضورهم فى ثلاثة أفلام فأكثر ضمن قائمة المائة فيلم؛وفى أى تخصّصات كانت».
وأضاف:»تم تكريم النجم عزت العلايلى عن دوره فى فيلم «الأرض»، بالإضافة إلى أدواره المميزة فى أفلام أخرى جاءت ضمن قائمة أهم 100 فيلم عربى مثل: «الطوق والأسورة»، «السقا مات» و«المواطن مصري»، بينما تم تكريم الفنان أحمد بدير عن أدواره فى أفلام: «الطوق والإسورة»، «عمارة يعقوبيان»، «المهاجر» و«حين ميسرة» والنجمة يسرا عن أدوارها فى أفلام: «عمارة يعقوبيان»، و«المهاجر»، و«مرسيدس»، وجاء تكريم «مرزوق» و«التلمساني» «لأنهما أدارا أكبر عدد من الأفلام الواردة فى القائمة النهائية للاستفتاء؛حيث أدار رمسيس مرزوق تصوير: «هى فوضى»، «المهاجر»، «ليه يا بنفسج»، «حين ميسرة» و«مرسيدس» بينما أدار طارق التلمسانى تصوير أفلام: «عرق البلح»، «الطوق والإسورة»، «بحب السيما»، «يوم مر.. يوم حلو»، «المواطن مصري» لكن تبرير إدارة المهرجان تكريم الفنانة اللبنانية كارمن لبس بأنها جسدت دور الأم فى فيلم «بيروت الغربية» (!) لم يكن مقنعاً على الإطلاق.
عمر يقتل.. والجمهور يصفق
كان حفل افتتاح الدورة العاشرة قد شهد مفاجأة أخرى عقب انتهاء أحداث الفيلم الفلسطينى «عمر»، الذى اختير ليكون فيلم الافتتاح، بإطلاق الشاب الفلسطينى «عمر» النار على الضابط الإسرائيلى الذى مارس ضده، طوال أحداث الفيلم، كل أشكال القهر والاذلال والإهانة؛ ففى الوقت الذى قابل فيه البعض النهاية بالتصفيق تحفظ البعض الآخر كونها «لا تمثل الحل الأمثل للقضية الفلسطينية، وتشجع على استمرار مسلسل العنف» !
واللافت للنظر أن المخرج الفلسطينى هانى أبو أسعد كان قد شارك فى الدورة الثانية لمهرجان «دبي» بفيلمه «الجنة الآن» (2005)، الذى طرح تساؤلاً حيوياً حول جدوى العمليات الاستشهادية، بينما حصل فيلم «عمر»، الذى عُرض فى افتتاح الدورة العاشرة على جائزة لجنة تحكيم مسابقة «نظرة خاصة» فى مهرجان «كان» 2013، ومرشح لأوسكار أفضل فيلم ناطق بلغة أجنبية فى مسابقة عام 2014، ويحكى قصة حُب بين الشاب الفلسطينى «عمر» آدم البكرى والفتاة الفلسطينية «ناديا» ليم لوبانى تكشف مرارة الواقع اليومى الفلسطينى تحت ظل الاحتلال الإسرائيلي الذى تلجأ أجهزة استخباراته إلى استغلال نقاط ضعف الشباب الفلسطينى لإجباره على التعامل معه، كما فعلت مع «عمر»، الذى مارست ضده ضغوطات نفسية وبدنية، وكان عليه أن يختار بين البقاء فى السجن طوال حياته وإما أن يخون رفاقه.
إنجاز فريد وتواجد كبير
كان حفل افتتاح الدورة العاشرة للمهرجان قد شهد أيضاً منح النجم الكبير مارتن شين والناقد السينمائى المعروف سمير فريد جائزة «تكريم انجازات الفنانين»، كما لوحظ تواجد عدد كبير من نجوم السينما العربية والعالمية، فضلاً عن الحضور الإعلامى المتمثل فى محطات البث التليفزيونى والإذاعي، والصحف اليومية العربية والعالمية، الذين وقف عبد الحميد جمعة رئيس المهرجان، ومسعود أمرالله آل على المدير الفني، فى استقبالهم عند مقدمة «السجادة الحمراء»، وكان على رأس الحضور النجم العالمى مارتن شين، والنجمة العالمية كيت بلانشيت والمخرج جيم شريدان بينما تواجد من النجوم المصريين: حسن يوسف، سميرة أحمد، عزت العلايلي، نادية الجندي، يسرا، محمد سعد، هانى رمزي، خالد صالح، محمود قابيل، حسن مصطفى وميمى جمال والتونسية درة بالإضافة إلى المخرج خالد يوسف والمنتج صفوت غطاس ومدير التصوير رمسيس مرزوق ونجوم الخليج فضلاً عن المبدعين المشاركين فى فعاليات المهرجان؛مثل: يسرى نصر الله رئيس لجنة تحكيم المهر العربى للأفلام الوثائقية وطارق التلمسانى عضو لجنة تحكيم المهر الآسيوى – الإفريقى للأفلام الروائية الطويلة أو فى مسابقات الأفلام مثل د.محمد كامل القليوبي، الذى يُشارك فى مسابقة المهر العربى للأفلام الوثائقية بفيلمه «اسمى مصطفى خميس» (إعدام خميس والبقرى عقب إضراب كفر الدوار)، والمخرج محمد خان، الذى يحضر المهرجان برفقة زوجته الكاتبة وسام سليمان والمنتج محمد سمير بمصاحبة فيلم «فتاة المصنع»، الذى ينافس على جوائز «المهر للأفلام العربية الروائية الطويلة» بالإضافة إلى نجوم الخليج والسينما العربية مثل: المخرج السورى نبيل المالح، المخرج العراقى قيس الزبيدى والمخرج الفلسطينى رشيد مشهراوي.
آخر الكلام
■  بدلاً من أن تنتهز فرصة تواجد عدد كبير من النجوم العرب والأجانب فى مهرجان دبي، وتُجرى معهم لقاءات تُثرى شاشة قناة «نايل سينما» اختارت المذيعة «إنجى علي» أن تُجرى حواراً مع نادية الجندى!
■  شاهد الصحفيون صباح السبت العرض العالمى الأول للفيلم المصرى «فتاة المصنع» إخراج محمد خان بينما تقرر الأحد كموعد للعرض الجماهيرى.
■  المخرج الفلسطينى هانى أبو أسعد نوه، فى كلمته التى قدم بها فيلم الافتتاح، إلى التأثير الكبير للسينما المصرية، وفضلها عليه، وقال: «اتربيت على الأفلام المصرية».
■  يعرض المهرجان حوالى 174 فيلماً روائياً وقصيراً ووثائقياً، من بينها 70 عرضاً عالمياً أول، و11 عرضاً دولياً أول، تمثل 57 دولة ناطقة بـ 43 لغة.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

المُجدد
نجوم الفن على السجادة الحمراء فى افتتاح الدورة الـ40 للقاهرة السينمائى
كاريكاتير أحمد دياب
«ميت بروم» الروسية تقرر إنشاء مصنع درفلة بمصر وتحديث مجمع الصلب
سيبوه للتوانسة
شاروبيم: الدقهلية أول محافظة  فى الاستجابة لشكاوى المواطنين
نسّّونا أحزان إفريقيا

Facebook twitter rss