صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

13 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

الداخلية: معركتنا القادمة إجهاد مخططات الفتنة

9 ديسمبر 2013

كتب : محمد هاشم




أكد اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية أن مصر ماضية بخطى جادة فى طريقها نحو الاستقرار، وأن أولى لَبِنات تلك الخطى تمثلت فى مشروع الدستور الذى أنجزته لجنة الخمسين، مشيرا إلى أن رجال الشرطة لديهم العزم والإصرار على هزيمة الإرهاب والقضاء على منابعه وخلاياه وتحقيق الاستقرار للبلاد وإن كلفهم هذا دماءهم وأرواحهم.
وأضاف الوزير خلال الاجتماع الذى عقده أمس بمقر رئاسة قوات الأمن المركزى مع قيادات وضباط وأفراد وجنود قوات الأمن المركزى، أن معركة الشرطة القادمة هى إجهاض مخططات الفتنة والوقيعة والحفاظ على ثقة الشعب التى اكتسبها رجال الشرطة بتضحياتهم وبطولاتهم وانحيازهم للشعب فى ثورة
30 يونيو.
كما وجه الوزير الشكر والتقدير لقوات الأمن المركزى ولدور قطاع الأمن الوطنى وقطاع الأمن العام بالوزارة وجميع أجهزة الوزارة فى حماية أمن البلاد، وما يبذلونه من جهود لتحقيق الاستقرار للبلاد.
وأوضح أنه حرص على اللقاء بقوات الأمن المركزى تثمينا لدورهم الداعم والمثمر مع جميع قطاعات الوزارة، مشيداً بآدائهم الأمنى وتحركاتهم الواعية مع التظاهرات التى تخرج عن الأطر السلمية فى التعبير عن الرأى ووفقا لما حدده القانون.
وخلال الاجتماع استمع الوزير لرؤى عدد من الضباط والأفراد حول أساليب تطوير العمل الأمنى داخل القطاع، مؤكداً أن الوزارة لا تألوا جهداً فى توفير جميع أوجه الدعم وتؤمن بأهمية تطوير وتحديث وسائل وأساليب التدريب ورفع كفاءة أفرادالشرطة وتأهيلهم وفقاً لأحدث مناهج التدريب المتقدمة.. وأن استراتيجيات عمل الوزارة تضع فى أولوياتها توفير جميع أوجه الرعاية لأبناء الشرطة تقديراً لجهودهم وتضحياتهم وتوفير جميع الإمكانيات لتحقيق أمن واستقرار البلاد.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

روزاليوسف داخل شركة حلوان لمحركات الديزل: الإنتاج الحربى يبنى الأمن.. ويلبى احتياجات الوطن
«العربى للنفط والمناجم» تعقد اجتماعها العام فى القاهرة
كاريكاتير أحمد دياب
الداخلية تحبط هجومًا لانتحارى يرتدى حزامًا ناسفًا على كمين بالعريش
جبروت عاطل.. يحرق وجه طفل انتقامًا من والده بدمياط
الصحة 534 فريقًا طبيًا لمبادرة الـ100 مليون صحة ببنى سويف
أردوغان يشرب نخب سقوط الدولة العثمانية فى باريس

Facebook twitter rss